المؤتمر الدولي الثاني للعلوم والهندسة البيئية المستدامة

قئة المقال:تقارير

المؤتمر الدولي الثاني للعلوم والهندسة البيئية المستدامة

أحمد عبدالله المعمري

نظمت جامعة التقنية والعلوم التطبيقية بصحار المؤتمر الدولي الثاني للعلوم والهندسة البيئية المستدامة على مدى يومين.

رعى الافتتاح معالي الدكتور محاد بن سعيد باعوين وزير العمل بمشاركة عدد من الخبراء والمختصين بعلوم التقنية وتوظيفها في الاستدامة البيئية من داخل سلطنة عمان وخارجها.

وأكد سعادة الدكتور سعيد بن حمد الربيعي رئيس جامعة التقنية والعلوم التطبيقية على أهمية هذا المؤتمر الذي يجمع المهتمين بقضايا البيئة والاستدامة في القطاعين الأكاديمي والصناعي محليًّا ودوليًّا، ويناقش تحديات البيئة واستدامتها وإيجاد الحلول باستخدام مختلف المعارف والتخصصات العلمية.

وأضاف سعادته أن عقد النسخة الثانية من هذا المؤتمر بعد النسخة الأولى منه في مارس 2022 يؤكد على التزام الجامعة وإيمانها بدورها في مشاركة الجهود والتوجيهات التي تعمل سلطنة عمان على الوصول خلالها للحياد الصفري الكربوني وتحقيق مستهدفات رؤية عُمان 2040 وصولا للتوازن بين المتطلبات التنموية الاقتصادية والاجتماعية والحفاظ على بيئة ذات جودة عالية وخالية من التلوث.

اشتمل المؤتمر على ورقتي عمل تخصصية، الأولى حول مشروعات الحياد الصفري الكربوني في سلطنة عُمان فيما جاءت ورقة العمل الثانية عن أحد تطبيقات التقليل من الانبعاثات الكربونية من خلال التبخير والتكثف والرطوبة على الأسطح الملساء.

كما تم خلال المؤتمر افتتاح معرض الملصقات البحثية، الذي ضم أكثر من /٢٨/ ملصقًا بحثيًّا علميًّا استعرضت أهم المشروعات التي تخص موضوعات المؤتمر وما تحتوي عليه من مراحل وخطوات تنفيذ ونتائج علمية.

جدير بالذكر أن المؤتمر شارك فيه عدد من الخبراء والأكاديميين من تسع دول يقدمون /٧٠ / ورقة عمل وملخصات خبراتهم في محاور المؤتمر الثمانية الرئيسة وتتمثل في تطبيقات الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء في البيئة والتنمية المستدامة، وتطبيقات تقنية النانو في خدمة القضايا البيئية، والعلوم البيولوجية والبيئية في التنمية المستدامة، إلى جانب التصميم الهندسي لخدمة أغراض الاستدامة، والسلوك البشري والتأثيرات المجتمعية على الاستدامة البيئية، وعلم المواد وتطبيقاته من أجل الاستدامة، وإدارة التلوث وانبعاثات الكربون، والطاقة المتجددة والاقتصاد الدائري وحياد الكربون.

تعليقات