ورشة عمل عن مفاهيم المواد المستدامة وإعادة تدوير النفايات البلاستيكية الصلبة

قئة المقال:تقارير

ورشة عمل عن مفاهيم المواد المستدامة وإعادة تدوير النفايات البلاستيكية الصلبة

 نظمت كلية الهندسة في الجامعة المستنصرية، ورشة عمل علمية عن مفاهيم المواد المستدامة وإعادة تدوير النفايات البلاستيكية الصلبة، بمشاركة عدد من: التدريسيين، والباحثين، والطلبة.

وقال عميد كلية الهندسة في الجامعة المستنصرية، الاستاذ الدكتور مالك جاسم فرحان: إن الورشة، التي أقيمت بالتعاون مع الجامعة التكنولوجية، جاءت في سياق سلسلة متواصلة من: المؤتمرات، والندوات، وغيرها من النشاطات العلمية، في ضوء رؤية الكلية وخططها الهادفة إلى تنفيذ برنامج الاتصال الحكومي، والانفتاح على المؤسسات الأكاديمية العراقية، والعربية، والأجنبية، وتعزيز التعاون المشترك معها، ضمن إطار السياسة العليا للجامعة المستنصرية، مؤكداً ضرورة إدامة التعاون العلمي بين الجامعات العراقية، واستثماره لتمكين التدريسيين، والباحثين، والطلبة، من انجاز بحوث ودراسات ذات بعد تطبيقي، تسهم في إيجاد الحلول للمشكلات، والارتقاء بالواقع العراقي في المجالات المختلفة.

وتضمنت الورشة، التي ألقاها التدريسي بقسم هندسة المواد في الجامعة التكنولوجية، الأستاذ الدكتور محمد الزهيري، تقديم شرح مفصل عن مفاهيم الاستدامة، وتسليط الضوء على أركانها الثلاث وعناصرها المرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالجوانب: الاقتصادية، والبيئية، والاجتماعية، وتوضيح دورها الفعال في ضمان الحياة الكريمة والعيش المستدام للمواطنين، عن طريق توفير مواد متجددة وطاقة نظيفة، فضلاً عن بيان أبرز أنواع المواد المستدامة، وكيفية الإفادة منها في الصناعات والتطبيقات المتنوعة.

وتناولت الورشة، استعراض الفرص الواعدة لتحسين البيئة البحثية في العراق، بوصفها من أهم العوامل المؤثرة في نهضة الأمم، ولا سيما في مجالات: الطاقة النظيفة والمتجددة، وإنتاج الهيدروجين الأخضر، وعمليات إعادة تدوير النفايات البلاستيكية الصلبة، التي تعدّ من الحلول الجذرية المهمة لتوفير الطاقة، والحفاظ على البيئة، والتقليل من نسب التلوث، وتعزيز حيوية الاقتصاد العراقي واستدامته.

تعليقات