المشابهة في النحو العربي

د. بن الدين بخولة* د. سالمة صالح محمد العمامي**

عُني هذا البحث بتسليط الضوء على (المشابهة)، مبينًا حدها، ومواضع التشابه في النحو والمشابهة بين الدلالة والتأويل، ومواضع التأويل، فضلًا عن أثر المشابهة في العوامل والتعليل، وقد جاء البحث في مقدمة وثلاثة مباحث وخاتمة، وتوصل إلى أن المشابهة إحدى ركائز النظر النحوي، واللغوي؛ وهي علاقة منطقية متخيلة قامت على النظر في الروابط التي تجمع بين الألفاظ بعضها ببعض، أو التراكيب بعضها ببعض، وهي ليست رابطًا لفظيًّا يربط بين أركان النص، إنما هي رابط منطقي يقوم على خلق علاقة تشرك بين لفظين أو تركيبين في حكم ما، أو تفسر هذين المتشابهين. ومع هذا فإن اللغويين لم يضعوا حدًّا للمشابهة، مع استعمالهم لها باطراد، وكأنها علاقة طبيعية تفرضها قوانين اللغة الطبيعية.
الكلمات المفتاحية: المشابهة، النحاة، التعليل، التأويل، الدلالة، العامل.

تحميل المقالة

تعليقات