اطروحة دكتوراه في جامعة تكريت تدرس فاعلية برنامج تدريبي نفسي في تعبئة الطاقة النفسية والتعامل مع الضغوط لدى لاعبي كرة القدم

نوقشت بكلية التربية البدنية وعلوم الرياضة جامعة تكريت اطروحة الدكتوراه للطالب ماجد حميد عبد والموسومة (فاعلية برنامج تدريبي نفسي في تعبئة الطاقة النفسية والتعامل مع الضغوط لدى لاعبي كرة القدم) هدفت هذه الدراسة التي تقدم بها الطالب ماجد حميد عبد الى إعداد مقياسي تعبئة الطاقة النفسية والضغوط النفسية لدى لاعبي كرة القدم ووضع برنامج تدريبي نفسي في تعبئة الطاقة النفسية والتعامل مع الضغوط لدى لاعبي كرة القدم والتعرف على درجة تعبئة الطاقة النفسية وتعاملها مع الضغوط لدى لاعبي كرة القدم والتعرف على الفروق بين تعبئة الطاقة النفسية وتعاملها مع الضغوط لدى لاعبي كرة القدم ، وانتهج الباحث منهج البحث التجريبي بتصميم المجموعة التجريبية على عينة من لاعبي نادي شباب الدور الرياضي بكرة القدم للناشئين اختيروا إجرائياً بعد إجراء المسح بمقياسي الطاقة النفسية و الضغوط النفسية لمجتمعهم البالغ (175) لاعباً ليكون عدد العينة الرئيسة (23) لاعباً بنسبة (14.285%) من مجتمعهم الأصل الذي يمثل لاعبي دوري كرة القدم في محافظة صلاح الدين للموسوم الرياضي (2019/2020) ، إذ عمد الباحث إلى تحديد مواضيع لجلسات البرنامج التدريبي النفسي للبحث واختيار وتحديد مقياسي تعبئة الطاقة النفسية والضغوط النفسية للاعبي كرة القدم ، بإتباع خطوات منهجية على وفق محددات القياس السايكومتري ، ومن ثم إعداد البرنامج التدريبي النفسي في ضوء ما أفرزته نتائج المسح بمقياسي الطاقة النفسية والضغوط النفسية , وتشخيص نواحي القوة والضعف والاعتماد على محددات البرنامج التدريبي النفسي لغرض تطبيقه في التجربة الرئيسة للتأثير في الضغوط النفسية التي يواجهها اللاعب والتخفيف منها وتحسين الطاقة النفسية ورفع مستواها في الأداء الرياضي والعامل المهاري في الوحدات التدريبية وتم تطبيق هذا البرنامج بمعدل جلستين في الأسبوع الواحد ومدة كل جلسة تدريبية (45) دقيقة ، وكان عدد الجلسات التدريبية النفسية (14) جلسة ، وأقيمت الجلسات يومي( الاثنين و الخميس)في الساعة (3) مساءً .

وقام الباحث بمعالجة نتائج الدراسة ببرنامج (SPSS) ، واستنتج الباحث أن تطبيق البرنامج التدريبي النفسي يساعد على تحسين فاعلية تعبئة الطاقة النفسية وارتفاعها مقابل انخفاض في مستوى الضغوط النفسية المحيطة باللاعبين مما أدى إلى تحسين الأداء الرياضي لدى لاعبي كرة القدم ، ويتقدمون بالمستوى عن الذين يتدربون من دونه ، وأوصى الباحث بأنه من الضروري تطبيق البرنامج التدريبي النفسي يساعد على تحسين فاعلية الطاقة النفسية, ويخفف من الضغوط النفسية لدى لاعبي كرة القدم والعمل على إبعاد اللاعبين من الضغوط المحيطة بهم مما يجعلهم يتقدمون بالمستوى الايجابي لرفع الطاقة النفسية وتحسين الأداء عن الذين لا يتدربون على هذا البرنامج , إذ إن تطبيق البرنامج التدريبي يقوم في تحسين المهارات والأداء في التمرينات والمنافسات لدى لاعبي كرة القدم ليفوقهم على الذين لا يتدربون من دونه .ومن الضرورة أن تعتني أندية كرة القدم بتطوير خبرات المدربين في إعداد البرامج التدريبية النفسية لتغيير منحنى التطور في الأداء استناداً إلى نتائج هذهِ الدراسة , وضرورة تقنين وتوزيع الجلسات التدريبية بما يتناسب مع عمر وجنس ومستوى اللاعبين عند تدريبهم بالبرامج النفسية.

والعناية بأجراء دراسات مشابهة على عينات من الإناث أومن مستويات أخرى بكرة القدم والألعاب الأخرى للوصول إلى نتائج ايجابية في الأداء.

تعليقات