المنتدى الدولي “الإعلام ودوره في تأجيج الكراهية والعنف” يُصدر ميثاق جدة للمسؤولية الإعلامية

قئة المقال:تقارير

المنتدى الدولي “الإعلام ودوره في تأجيج الكراهية والعنف” يُصدر ميثاق جدة للمسؤولية الإعلامية

دينا عمر

أصدر المنتدى الدولي: “الإعلام ودوره في تأجيج الكراهية والعنف: مخاطر التضليل والتحيز”، الذي نظمته الأمانة المساعدة للاتصال المؤسّسي برابطة العالم الإسلامي واتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي “يونا” في مدينة جدة، ميثاق المسؤولية الإعلامية .

وذكرت وكالة الأنباء السعودية “واس” أن المنتدى أوصى، في ختام أعماله، بإيجاد قانون دولي موحد ينظم أخلاقيات العمل الإعلامي، ويقر اللوائح المؤهلة للممارسة الإعلامية الواعية، وإيجادُ قوانينَ وطنيةٍ ودوليةٍ رادعةٍ لكل أشكال الكراهية.

وأعلن المنتدى عن “جائزة وكالة الأنباء الإسلامية للمهنية الإعلامية”، التي تَمنحها الوكالة للهيئات والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية والأفراد الملتزمين بالقيم الإعلامية.

كما أعلن عن الدعم الوطني والدولي لكل ما من شأنه الارتقاء بالرسالة الإعلامية، وإسهامِ محتواها في تعزيز الوَعي بمختلف مفاهيمه ودلالاته، والارتقاء بالعملية الإعلامية لتصبح قوة ناعمة لخدمة القضايا الإنسانية،وحل النزاعات، وتعزيز التحالف الحضاري بين الأمم والشعوب في مواجهة مفاهيم الكراهية ، بالإضافة إلى إيجاد مراصدَ وطنية ودولية فاعلة.

ودعا إلى إقرار “ميثاق جدة للمسؤولية الإعلامية” من قبل المؤسسات الإعلامية الدولية، ليكون مصدراً مرجعياً ومستنداً قانونياً في معرفة أخلاقيات العمل الإعلامي وضبط ممارسته، وبيان لوائحه.

تعليقات