المسؤولية الجنائية عن استخدام الأطفال في جرائم المخدرات في النظام السعودي : دراسة تأصيلية مقارنة بالقانون الإماراتي

قئة المقال:دراسات وأبحاث

المسؤولية الجنائية عن استخدام الأطفال في جرائم المخدرات في النظام السعودي : دراسة تأصيلية مقارنة بالقانون الإماراتي

الهدياني, أروى فهيد محمد

رسالة ماجستير – جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، كلية العدالة الجنائية، قسم الشريعة والقانون، 2017.

مشكلة الدراسة:

تتحدد مشكلة الدراسة بالتساؤل الرئيس التالي: ما المسؤولية الجنائية عن استخدام الأطفال في جرائم المخدرات في النظام السعودي مقارنة بالقانون الإماراتي؟

منهج الدراسة: استخدمت الباحثة في هذه الدراسة المنهج الوصفي.

أهم النتائج:

1- أن لاستخدام الأطفال في جرائم المخدرات عدة طرق، منها استخدامهم في ترويج وتهريب المواد المخدرة، ومنها كذلك استخدامهم في تصنيع وتوزيع المواد المخدرة بين التجار والمشترين.

2- أن استخدام الأطفال في مثل هذه الجرائم له تأثير كبير على حياة الطفل وسلوكه وأخلاقه، حيث يتأثر ويتطبع بطابع إجرامي.

3- اتفق النظام السعودي والقانون الإماراتي على اعتبار استخدام الأطفال واستغلالهم في جرائم المخدرات من الظروف المشددة للعقوبة.

أهم التوصيات:

1- تكثيف التوعية الإرشادية لصغار السن، التي توضح لهم أضرار المخدرات وخطرها على المجتمع، وتوعيتهم من خطر استغلالهم في مثل هذه الجرائم.

2- التعاون مع المراكز المتخصصة برعاية الأطفال، وذلك لرعاية الأطفال الذين تم استخدامهم في جرائم المخدرات لتقويم سلوكهم وإصلاحهم.

3- عقد الندوات والمؤتمرات حول حماية الأطفال من المخدرات لتوعية المجتمع بكل فئاته.

أهم المقترحات:

1- القيام بدراسة عن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في ترويج المواد المخدرة.

2- القيام بدراسة عن مدى تأثير التقنية الحديثة على وقوع الأطفال في جرائم المخدرات

للاطلاع على الدراسة

تعليقات