“الطاقة والبنية التحتية” تطلع على حلول “لوتاه للوقود الحيوي” لدعم التنمية المستدامة

قئة المقال:تقارير

“الطاقة والبنية التحتية” تطلع على حلول “لوتاه للوقود الحيوي” لدعم التنمية المستدامة

مصطفى بدر الدين/ سالمة الشامسي

اطلع وفد رفيع المستوى من وزارة الطاقة والبنية التحتية، برئاسة سعادة المهندس سيف غباش، وكيل الوزارة المساعد لقطاع البترول والغاز والثروة المعدنية، على الحلول المستدامة التي توفرها “لوتاه للوقود الحيوي”، الرائدة في الاقتصاد الدائري عبر إنتاج الوقود الحيوي من زيوت الطهي المستخدمة، مشيداً بجهود الشركة في ابتكار وتنفيذ حلول الطاقة النظيفة، الأمر الذي يتماشى مع جهود دولة الإمارات في التحول نحو الطاقة المتجددة والمبادرة الاستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي بحلول العام 2050.

تأتي الزيارة، التي شارك فيها عدد من مسؤولي وزارة الطاقة والبنية التحتية، ضمن جهود الوزارة المتواصلة للاطلاع على التجارب الرائدة في مجال الطاقة النظيفة والإنجازات والتحديات في المجال، ودعم الشراكات بين القطاعين الحكومي والخاص من أجل تعزيز مكانة دولة الإمارات كمركز اقتصادي عالمي، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وقال سعادة المهندس سيف غباش، وكيل وزارة الطاقة والبنية التحتية المساعد لقطاع البترول والغاز والثروة المعدنية : تحرص دولة الإمارات على تحقيق مستهدفات التنمية المستدامة وأهداف استراتيجية الحياد المناخي 2050، وتسهم الشراكة مع القطاع الخاص في تحفيز الابتكار وتوظيف التكنولوجيا المتقدمة لضمان تسريع جهودنا ومبادراتنا في هذا السياق؛ ونعمل على الإطلاع على التحديات التي تواجه الشركات والمؤسسات الرائدة في مجال الاستدامة والطاقة النظيفة من أجل تذليلها والعمل بصورة وثيقة معها من أجل تحقيق الأهداف الاستراتيجية لدولة الإمارات.

وأشاد غباش بتجربة “لوتاه للوقود الحيوي” في مجال إنتاج الوقود الحيوي من زيوت الطهي المستخدمة والتطور الذي حققته، الأمر الذي يتوافق مع توجهات دولة الإمارات، مشيراً إلى المبادرات والاستراتيجيات والسياسات التي تبنتها الدولة بهدف تعزيز الجهود للتعامل مع التغير المناخي مثل استراتيجية الإمارات للطاقة 2050 التي تستهدف ضمان تحقيق التوازن بين الاحتياجات الاقتصادية والأهداف البيئية، ورفع كفاءة الاستهلاك الفردي والمؤسسي للطاقة، وتحسين معدل كفاءة استهلاك الطاقة بما يقلل الانبعاثات الكربونية وتحسين الاستدامة البيئية.

وأكد أن جهود “لوتاه للوقود الحيوي” تدعم مستهدفات استراتيجية الإمارات للطاقة فضلاً عن السياسة الوطنية للوقود الحيوي وخارطة الطريق نحو التحول إلى وقود مستدام للطيران، التي وضعتها وزارة الطاقة والبنية التحتية، الأمر الذي يسهم في تعزيز مكانة الإمارات بوصفها من أبرز المنتجين والمصدرين للطاقة النظيفة.

ورحب يوسف بن سعيد لوتاه، الرئيس التنفيذي لشركة “لوتاه للوقود الحيوي” بزيارة وفد وزارة الطاقة والبنية التحتية لمصنع الوقود الحيوي التابع للشركة، مشيداً بالاهتمام الكبير والدعم الذي تقدمه للمشاريع والمبادرات الهادفة لتعزيز الانتقال إلى الاقتصاد الدائري، الذي يمثل مساراً مهماً للاقتصاد العالمي والوطني في ترسيخ التنمية المستدامة.

وقام لوتاه بإطلاع وفد وزارة الطاقة والبنية التحتية على الحلول المستدامة المبتكرة التي تقدمها الشركة لتلبية متطلبات الطاقة على المدى الطويل، واستخدام بدائل نظيفة للطاقة، حيث أن إنتاج الوقود الحيوي عبر استخدام زيوت الطعام المستخدمة يضيف بُعداً إيجابياً له من حيث إعادة تدوير النفايات، وهو ما يتماشى مع استراتيجيات دولة الإمارات المتعلقة بالتنمية المستدامة والطاقة والحياد المناخي والاقتصاد الدائري.

وأوضح أن “لوتاه للوقود الحيوي” تمتلك شبكة واسعة من الشركاء لتزويدها بزيوت الطهي المستخدم لإعادة تدويرها وإنتاج الوقود الحيوي، إذ يُسهم أكثر من 110 من الشركاء بنحو 500 ألف لتر شهرياً من زيوت الطهي المستخدمة لإعادة تدويرها وإنتاج الوقود الحيوي، مشيرا إلى أن الشركة قامت بتشييد أكثر من 7 محطات للتزود بالوقود الحيوي في دبي والشارقة مع خطط للانتشار في بقية الإمارات وإطلاق مصنع جديد في أبوظبي.

وقال: لدينا قائمة واسعة من العملاء داخل الدولة تصل إلى أكثر من 200 جهة تستخدم الوقود الحيوي في أساطيل النقل، ونواصل توسيع قاعدة العملاء مع زيادة إنتاجنا الذي يصل حالياً إلى 6 ملايين لتر سنوياً، فيما نقوم بتصدير الوقود الحيوي لعملاء في هولندا وألمانيا وبريطانيا والهند.

وأضاف لوتاه: يؤكد إطلاق سياسة الاقتصاد الدائري 2021-2031، الذي يضع الأطر العامة للممارسات المستدامة، ودعم القطاع الخاص للتحول الى مبادئ وأساليب الاقتصاد الدائري، حرص دولة الإمارات على وضع الأسس السليمة للمستقبل؛ ونواصل مساعينا لتسريع عملية تطوير وتبني التقنيات المتطورة للوقود الحيوي والطاقة الخضراء، وتلبية الطلب المتزايد على مصادر الطاقة المستدامة عبر إنتاج وقود حيوي عالي الجودة ومنخفض الكربون.

وأكد قدرة “لوتاه للوقود الحيوي” على إنتاج وقود الطائرات الحيوي في الدولة، الأمر الذي يتماشى مع خارطة الطريق التي وضعتها وزارة الطاقة والبنية التحتية نحو التحول إلى وقود مستدام للطيران؛ وقال: ندرك أهمية إنتاج الوقود الحيوي لقطاع الطيران المدني الذي يُعد من أكثر القطاعات استهلاكاً للوقود، ويتوافق ذلك مع التوجهات لتخفيض انبعاثات الكربونلشركات الطيران، إذ توضح الدراسات أن استبدال وقود الطائرات التقليدي بالوقود المستدام سيقلل من الانبعاثات الكربونية على مستوى القطاع بما يصل إلى 80%.

ضم وفد وزارة الطاقة والبنية التحتية، المهندسة أمل آل علي مدير إدارة شؤون البترول والغاز، وسعيد القمزي رئيس قسم شؤون البترول والغاز، وجابر الحمادي رئيس قسم الدراسات الاقتصادية، وعدد من مسؤولي الوزارة.

تعليقات