ورشة دور المسؤولية المجتمعية في إدارة المخاطر البيئية

قئة المقال:تقارير

ورشة دور المسؤولية المجتمعية في إدارة المخاطر البيئية

أحمد البوتلي/ يعقوب العوضي

نظم مركز عجمان للمسؤولية المجتمعية في غرفة تجارة وصناعة عجمان ورشة بعنوان “دور المسؤولية المجتمعية في إدارة المخاطر البيئية” لمنشآت القطاع الخاص بهدف تعزيز الوعي بأهمية تطبيقات وممارسات المسؤولية المجتمعية وتأثيرها على استدامة الموارد وزيادة الإنتاجية وتحقيق التوازن بين النجاح المؤسسي والمسؤولية البيئية.

حضر الورشة ناصر الظفري الرئيس التنفيذي لمركز عجمان للمسؤولية المجتمعية وعائشة هلال مدير مركز عجمان للمسؤولية المجتمعية،وأصحاب الاعمال ومسؤولو منشآت القطاع الخاص من أعضاء غرفة عجمان، وقدمتها خلود هندية استشاري الاستدامة والأثر الاجتماعي.

في مستهل الورشة رحب ناصر الظفري بالحضور، وأكد أن الورشة تأتي ضمن سلسلة الورش التخصصية التي ينفذها المركز بهدف تشجيع منشآت القطاع الخاص على تبني المسؤولية المجتمعية ومعايير ومتطلبات التنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر.

وقال الظفري إن الورشة تأتي أيضا ضمن خطة المركز للعام الجاري لتجهيز وتوعية أعضاء غرفة عجمان من منشآت القطاع الخاص للمشاركة الإيجابية في مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية في شأن تغير المناخ “COP28” والذي ينعقد من 30 نوفمبر إلى 12 ديسمبر 2023 في مدينة إكسبو دبي، والتعرف على أفضل التقنيات والممارسات البيئية للحفاظ على الموارد والالتزام بالمعايير البيئية والمناخية بما يواكب توجهات الدولة ودورها الريادي في مجال الاستدامة والمسؤولية المجتمعية.

وتناولت الورشة تعريف الاستدامة والمعنية بتلبية احتياجات الحاضر دون المساس بقدرة الأجيال القادمة على تلبية الاحتياجات المستقبلية، ونبذة حول تاريخ المسؤولية المجتمعية للشركات والتطورات التي شهدها المجال ومدى تأثيرها على نمو الاقتصاد والإنتاجية.

كما أشارت الورشة إلى دور صناع القرار في تنظيم آليات استدامة الموارد والمناخ، لاسيما وأن التوقعات المستقبلية تشير إلى وصول عدد سكان العالم في عام 2050 لأكثر من 9 مليارات نسمة سيعيش منهم 55% في المدن الأمر الذي سيزيد الضغط على الموارد والطاقة والتأثير على المناخ.

وتم استعراض مجموعة من نماذج مؤسسات القطاع الخاص الناجحة في تطبيقات الاستدامة والمسؤولية المجتمعية ونتائج هذه التطبيقات على تعزيز السمعة المؤسسة وزيادة الإنتاجية والأرباح.

من جانبها أكدت عائشة هلال مدير مركز عجمان للمسؤولية المجتمعية، أن الورشة تميزت بطرح مجموعة واسعة من التجارب العملية والممارسات الناجحة لرفع الوعي لدى أصحاب الأعمال فيما يخص تطبيقات المسؤولية المجتمعية وأهمية الالتزام بالمعايير البيئية ودمج الابتكار واستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في دعم ممارسات المسؤولية المجتمعية.

وأوصت الورشة بأهمية استمرارية التواصل بين الشركات تحت مظلة مركز عجمان للمسؤولية المجتمعية لتبادل الخبرات والاطلاع على أفضل النتائج حول تبني الحلول المستدامة والمبتكرة لتقليل المخاطر البيئية الناشئة عن أنشطة الشركات وتحقيق استدامة الموارد والحفاظ على المناخ بما يتواكب مع توجهات الإمارة والدولة.

تعليقات