افتتاح المؤتمر الخامس للدراسات العليا والبحوث لكلية الطب البيطري بجامعة قناة السويس: سلامة الغذاء وصحة الحيوان

قئة المقال:تقارير

افتتاح المؤتمر الخامس للدراسات العليا والبحوث لكلية الطب البيطري بجامعة قناة السويس: سلامة الغذاء وصحة الحيوان

أوضح الأستاذ الدكتور ناصر مندور رئيس جامعة قناة السويس أن الحديث عن مؤتمر الدراسات العليا بكلية الطب البيطري هو حديث عن التنمية والمستقبل والغد الأفضل؛  مؤكدا أن كلية الطب البيطري هي أحد روافد الثروة الوطنية، سواء في الإنتاج الحيواني أو الداجني أو السمكي، وهي منوطة أيضاً بكثير من معطيات حماية صحة الإنسان المصري عبر سلامة الغذاء.

هذا وقد افتتح  الأستاذ الدكتور محمد سعد زغلول نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث و الأستاذ الدكتور صلاح الدين مصيلحي رئيس جهاز حماية الثروة السمكية،- المؤتمر الخامس للدراسات العليا والبحوث لكلية الطب البيطري، الذي عقد بعنوان ” سلامة الغذاء و صحة الحيوان “

تحت رعاية الأستاذ الدكتور ناصر  مندور رئيس جامعة قناة السويس، ومشاركة الأستاذ الدكتور صلاح الدين مصيلحي رئيس جهاز حماية وتنمية البحيرات والثروة السمكية رئيس شرف المؤتمر، وإشراف عام الأستاذ الدكتور محمد سعد زغلول نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث.

وإشراف الأستاذة الدكتورة داليا منصور عميد كلية الطب البيطري و رئيس المؤتمر،

وإشراف تنفيذي الأستاذة الدكتورة رانيا حلمي عبده وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث مقرر المؤتمر،  و الدكتور علي معوض أحمد الرئيس التنفيذي للمؤتمر،

و الدكتور عادل النبتيتي أمين عام المؤتمر، والدكتور أحمد عبد اللطيف سكرتير المؤتمر.

وحضره الأستاذة الدكتورة ماجدة هجرس نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث السابق، والعقيد محمد مصطفى نائب المستشار العسكري لمحافظة الإسماعيلية، والدكتور أحمد دندش، والدكتورة رضوى إسماعيل  عضوي  مجلس النواب وهما من أبناء كلية الطب البيطري جامعة قناة السويس، والدكتور خالد سليم النقيب العام للأطباء البيطريين بمصر .

كما حضر نقباء الأطباء البيطريين لإقليم القناة و سيناء و محافظة القاهرة، و مديرو مراكز البحوث و اعضاء هيئة التدريس بالجامعة، والعديد من الباحثين و الباحثات ولفيف من طلاب الجامعة.

وقد أشار الأستاذ الدكتور محمد سعد زغلول نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث في كلمته إلى  أن البحث العلمي هو الركيزة الأساسية للانطلاق نحو المستقبل ومواجهة تحديات المجتمع، من خلال الإبداع والابتكار والأبحاث العلمية التطبيقية، لذا تسعى الجامعة الى تقديم برامج دراسية متميزة تتناسب مع احتياجات سوق العمل، لإعداد خريج قادر على المنافسة المحلية والإقليمية والدولية، كما تعمل على جذب الوافدين وتوفير كافة سبل الرعاية لهم، وتقوم الجامعة بتشجيع الباحثين لزيادة النشر الدولي، لرفع تصنيف الجامعة محليا ودوليا، وتدويلها من خلال عقد الشراكات مع المؤسسات العلمية الكبرى، ومن ادوات التطوير الإيجابي هو عقد المؤتمرات المتخصصة.

واضاف نائب رئيس الجامعة أن  مؤتمر الدراسات العليا الخامس لكلية الطب البيطري والذي يأتي تحت عنوان:
(سلامة الغذاء وصحة الحيوان) يعد  بمثابة إضافة لبنية علمية جديدة، من خلال عرض ومناقشة مجموعة من البحوث، والخروج بتوصيات هامة، بهدف تطبيقها لرفع وتحسين الإنتاج الحيواني والداجني والسمكي، مما يساهم في دفع عجلة التنمية، ودعم الاقتصاد الوطني، وكذلك الحفاظ على صحة الإنسان من خلال تقديم غذاء صحي وآمن،  متمنيا  التقدم لكلية الطب البيطري، والنجاح للمؤتمر ليأتي ثماره المرجوة.

وقد أكد الدكتور صلاح الدين مصيلحي رئيس جهاز حماية الثروة السمكية و رئيس شرف المؤتمر أن موضوع مؤتمر اليوم يعد أحد المحاور الهامة للدولة لأن البحث العلمي هو قاطرة التقدم و التنمية للدولة،  متابعا أن الغذاء الصحي وجودته- طبقا للمعاملات التي تتم له- من الأمور الهامة التي تحرص الدولة عليها، مشيرا إلى أن لدينا العديد من التحديات التي نسعى لحلها من أهمها تحدى الحفاظ على الثروات الطبيعية و الحيوانية والتي تساهم في الحفاظ على الصحة العامة، لأنها منظومة متكاملة كلها سلسلة واحدة نسعى جاهدين إلى الوصول إلى الاكتفاء الذاتي من هذه الثروات، مؤكدا أن أي تحديات يتم التعامل بها بالبحث العلمي للحصول على نتائج متميزة.

و في كلمتها-  أوضحت الأستاذة الدكتورة داليا منصور عميد كلية الطب البيطري أن عقد المؤتمرات العلمية المتخصصة يعتبر محفلا علميا مثاليا للقاء العلماء والباحثين ليشتركوا جميعاً بتخصصاتهم المختلفة واهتماماتهم العلمية، وتعد ايضا من أهم طرق تطوير الخبرات العلمية لكل باحث أو مشرف على رسالة، لعرض الأفكار وتبادل الخبرات والمهارات والتقنيات الحديثة التي تمكنهم من نشر الأبحاث في المجلات والدوريات العلمية والعالمية.

وتابعت أن حضور المبتعثين للمؤتمرات له دور بارز في نقل أحدث ما توصلوا إليه من معارف ومهارات وخبرات، ودورها في رفع قيمة الأبحاث التطبيقية الهادفة والسعي لتكوين فرق بحثية ومجموعات عمل متكاملة قادرة على إنتاج بحثي يرتقي بالمستوى الفكري، والعلمي لطلاب، وطالبات الدراسات العليا.

أما الأستاذة الدكتورة رانيا حلمي وكيل كلية الطب البيطري و مقرر المؤتمر قالت في كلمتها أن الكلية تقدم نموذج تعليمي متميز من خلال حزمة من برامج الدراسات العليا تتناسب مع احتياجات سوق العمل، وتسهم بشكل مباشر في حل المشكلات والتحديات التي تواجه المجتمع، مما يزيد من كفاءة ومهارة خريج الكلية، و تأهيله للمنافسة محليا
ودوليا.

موضحة أن المؤتمر الخامس للدراسات العليا يأتى استكمالا لمسيرة التميز والعطاء، ليقدم منصة للباحثين من کافة الجامعات والمراكز البحثية، لعرض افكارهم وتبادل الرؤي العلمية.

في حين قال الدكتور علي معوض رئيس المؤتمر أن مؤتمر اليوم سيتضمن أفكاراً بحثية ومحاضرات بمستوى علمي رفيع، لعرض الأفكار والمقترحات حول الطب البيطري وسلامة الإنسان، والرؤية الحالية والمستقبلية للثروة السمكية في مصر، وسلامة الأغذية في القرن الحادي والعشرين.

موضحا أنه سيتخلل المؤتمر أيضاً عدد من الجلسات العلمية،  والعروض التقديمية والملصقات في كل مجالات علوم سلامة الاغذية وصحة حيوانات المزرعة.

جدير بالذكر-  أنه يشارك بالمؤتمر ما يزيد عن 250 باحثا و باحثة من جامعات مصر المختلفة، و معاهد البحوث،  حيث تقدم منهم عدد 53 بحث تم قبول 46 بحثا للمشاركة بالمؤتمر تغطي الأبحاث كل ما له علاقة بسلامة الأغذية ذات أصل حيواني و صحة حيوانات المزرعة.

قدم المؤتمر 9 جوائز لافضل البحوث التي تم مناقشتها بالمؤتمر

وقد شهد المؤتمر عدة جلسات علمية ومحاضرات هي :
•• “الطب البيطري وسلامة الإنسان” يحاضر فيها الدكتور علاء الدين محمد مرشدي عميد كلية الطب البيطري جامعة الزقازيق السابق.

•• الرؤية الحالية والمستقبيلة للثروة السمكية في مصر ويحاضر فيها
الأستاذ الدكتور صلاح الدين مصيلحي
رئيس جهاز حماية الثروة السمكية

•• سلامة الأغذية في القرن الثالث والعشرين ويحاضر فيها
الدكتور حسني عبداللطيف عبدالرحمن

•• الوافدين في إطار الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي
الدكتور شريف يوسف صالح

كما شهد المؤتمر تكريم قيادات الجامعة و ضيوف المؤتمر  و نقباء الأطباء البيطريين،  وتكريم الحاصلين على جوائز الوفاء والعطاء من الكلية وهم الأستاذ الدكتور محمد السيد عناني عميد الكلية الأسبق، والدكتورة ثناء النحلة مدير وحدة ضمان الجوده بالكلية. وتكريم المتميزين من الكلية من أعضاء هيئة التدريس الأعلى استشهادا طبقا للتصنيفات العالمية،  وتكريم الحاصلين على جوائز الدولة التشجيعية، والحاصلين على جائزة أحسن بحث تطبيقي.

تعليقات