افتتاح متحف الآثار بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية .. تعريف المجتمع بالتراث الأثري لسلطنة عمان

قئة المقال:تقارير

افتتاح متحف الآثار بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية .. تعريف المجتمع بالتراث الأثري لسلطنة عمان

افتتح صباح يوم الإثنين متحف الآثار بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية تحت رعاية المهندس إبراهيم بن سعيد الخروصي وكيل وزارة التراث والسياحة إيمانا بضرورة تعريف المجتمع بالتراث الأثري لسلطنة عمان.

حيث تم التعريف بمحتويات المتحف من المقتنيات الفريدة بدءا بأدوات العصر الحجري وانتهاء بمقتنيات الحياة التقليدية في سلطنة عمان. كما يضم مكتبة صغيرة متخصصة تحتوي على مواد متعلقة بالتراث العماني. وأشار الدكتور محمد حسين رئيس قسم علم الآثار بأن جميع المقتنيات التي يضمها المتحف هي نتاج للتنقيبات الأثرية التي يقوم بها معمل الاثار الذي يمتلكه القسم، والذي يتم فيه دراسة ومعالجة القطع الأثرية التي تم اكتشافها بالتعاون مع وزارة التراث والسياحة عبر سنوات.

ويسعى المتحف لأن يكون مركزا بحثيا وأكاديميا متميزا لدراسات التراث والآثار، ويهدف إلى ترسيخ قيم الهوية والانتماء لدى الطلبة وتعريفهم بالتراث العماني. كما يأمل على تعزيز امكانات المتحف وتزويده بالمزيد من المقتنيات التراثية والأثرية. وقال الدكتور محمد البلوشي عميد الكلية السابق في كلمته اثناء الافتتاح “نطمح أن يصبح هذا المتحف مركزا فكريا ومكانا يتحاور فيه الماضي مع الحاضر”.

يجدر بالذكر أن فكرة مشروع إعادة تأهيل متحف الاثار نبعت قبل حوالي ثلاثة أعوام. وقد تضمن المشروع عددا من المحطات الأساسية التي تمثلت في تصميم وبناء القصة المتحفية، وإعادة ترتيب المقتنيات بما يتسق مع تلك القصة، وتأمين الدعم المالي، والتصميم البصري للمتحف، وأخيرا التنفيذ.

تعليقات