دراسة علمية بالجامعة المستنصرية تبحث تصميم طبقة إسفلت رقيقة والتحري عن الشقوق فيها وتصرف الشفاء الذاتي

قئة المقال:تقارير

دراسة علمية بالجامعة المستنصرية تبحث تصميم طبقة إسفلت رقيقة والتحري عن الشقوق فيها وتصرف الشفاء الذاتي

بحثت دراسة علمية، أعدّتها التدريسية في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية، الدكتورة نور معتز إسماعيل، تصميم طبقة إسفلت رقيقة والتحري عن الشقوق فيها وتصرف الشفاء الذاتي.

وتهدف الدراسة، التي تم نشرها في وقائع مؤتمر بروناي الدولي الثامن للهندسة والتكنولوجيا ضمن إطار مستوعب سكوباس، إلى تصميم طبقة إسفلت رقيقة، وتحديد المحتوى الأمثل للخلطات المستعملة في الطبقات الرقيقة، فضلاً عن تقييم خصائصها الحجمية، ومراقبة سلوك الشقوق فيها إلى جانب الشفاء الذاتي.
وتضمنت الدراسة، تصميم طبقة إسفلت رقيقة، عن طريق استعمال المواد المحلية العراقية، إلى جانب إجراء مجموعة من الفحوصات لتقييم أدائها بالاعتماد على عددٍ من التقنيات المختبرية، هي: الفحوصات غير المباشرة، واختبارات الشد، وتجارب القص.
وأشارت الدراسة، إلى إن طبقة الإسفلت الرقيقة تعدّ إحدى الاستراتيجيات الجديدة لإعادة التأهيل، إذ تتسم هذه التقنية بمزايا كثيرة، وتوفر فوائد عديدة، ولا سيما عندما يكون سمك الطبقة أقل، الذي يؤدي بدوره إلى خفض التكلفة الإجمالية، وتحسين جودة القيادة، وتقليل الضوضاء على سطح الإكساء.
وتوصلت نتائج الدراسة، إلى إن محتوى الإسفلت الأمثل يزداد مع زيادة نسبة بوليمر (SBS)، وإن مقاومة الشد القصوى تحدث عندما تكون نسبة البوليمر (4%)، وإن زيادة النسبة المئوية للبوليمر تسبب التقليل من حساسية درجة الحرارة وصولاً إلى نسبة (4%) من (SBS) ثم تبدأ بعدها بالزيادة، كما إن شفاء العينات يعقبه التقليل من قوة الأنموذج بنسبة (50%) من قيمته الأصلية.

تعليقات