15 شركة أردنية تشارك بمعرض صناعات غذائية في ألمانيا

قئة المقال:تقارير

15 شركة أردنية تشارك بمعرض صناعات غذائية في ألمانيا

شاركت غرفة صناعة الأردن بجناح أردني للصناعات الغذائية في معرض “أنوجا” للصناعات الغذائية الذي بدأ في السابع من الشهر الحالي في مدينة كولون في ألمانيا.

وبحسب بيان للغرفة اليوم الثلاثاء؛ ضم الحناح الأردني 15 شركة أردنية متخصصة في الصناعات الغذائية المتنوعة، مشيراً إلى أنها مشاركة غير مسبوقة من قبل مختلف الشركات المتخصصة في الصناعات الغذائية؛ كاللحوم المجمدة والألبان والأجبان ومنتجات الخبز والمشروبات والبن وغيرها من الصناعات الغذائية الأخرى.

وأكد رئيس الغرفة فتحي الجغبير، أهمية المعرض للصناعة الوطنية كونه يصنف ضمن المعارض الدولية ذات الأهمية الكبرى والمتخصصة بقطاع الصناعات الغذائية، وتشارك فيه أكثر من 100 دولة كبرى، ويضم 10 معارض متخصصة تحت سقفٍ واحد.

وأشار الجغبير إلى أن المعرض يمكن المصنعين المحليين من الاطلاع على خبرات المشاركين والتعرف على آليات الصناعة المبتكرة، وبناء شراكات مع شركاء جدد من مختلف الأسواق العالمية.

وأكد سعي الغرفة الدائم، لتمثيل المملكة في المعارض والمحافل الدولية كافة، بما يزيد تنافسية الصناعات الأردنية أمام الشركات الصناعية العربية والدولية.

وبين نائب رئيس الغرفة، وممثل قطاع الصناعات الغذائية، محمد الجيطان أن مشاركة الصناعات الوطنية في هذه المعارض الدولية تشكل نقلة نوعية لها، وللصناعات الغذائية بالانتقال من الأغذية التقليدية إلى النوعية من خلال تبني التطورات التقنية في عالم صناعة الأغذية والتعرف على مستقبل وتوجهات الغذاء في العالم.

وقال إن المعرض يشكل فرصة للتعرف على تفضيلات واحتياجات المستهلكين في تلك الأسواق، مشيراً إلى النمو الملحوظ الذي سجلته صادرات القطاع خلال النصف الأول من العام الحالي 2023 بنسبة تجاوزت 14 بالمئة مقارنةً مع الفترة نفسها من العام السابق، ليسجل أكثر من 325 مليون دينار، إلى أكثر من 100 دولة حول العالم.

وأوضح أن صادرات القطاع شهدت توسعاً في العديد من الأسواق، منها السوق الأميركية، والتركية، واليونانية، والهولندية والكندية، ما يؤكد ما تمتلكه الصناعات الوطنية الغذائية من جودة وكفاءة عالية جعلها قادرة على المنافسة والوصول إلى مختلف الأسواق العالمية.

وأعرب الجيطان عن أمله بأن تحمل الفترة القادمة المزيد من النمو في الصادرات الوطنية والغذائية على وجه الخصوص، والتوسع في الأسواق العالمية، وعلى وجه التحديد السوق الأميركي والأوروبي، لاسيما أن المنتجات الغذائية الوطنية تتوافق مع أعلى المواصفات الأوروبية والأميركية.

المصدر

تعليقات