منتدى التايمز للتعليم العالي “تسريع إجراءات الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة “

قئة المقال:تقارير

منتدى التايمز للتعليم العالي “تسريع إجراءات الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة “

بحضور معالي زكي أنور نسيبة المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة، وسعادة الدكتور عارف سلطان الحمادي-نائب الرئيس التنفيذي لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، والسيد دانكن روز- الرئيس التنفيذي للبيانات في “مؤسسة التايمز العالمية للتعليم العالي” ، انطلقت صباح اليوم 11 سبتمبر الجاري 2023 في جامعة الإمارات، أعمال منتدى التايمز للتعليم العالي ” تسريع إجراءات الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة” المتعلق بضمان توافر المياه النظيفة وخدمات الصرف الصحي للجميع ضمن برنامج هيئة الأمم المتحدة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة للعام 2030.

وذلك بمشاركة واسعة من الخبراء والمستشارين الدوليين ومدراء الجامعات والمراكز البحثية والمتخصصين في مجالات المياه النظيفة والصرف الصحي، والمؤسسات الدولية، والأستاذة سارة أحمد- نائب رئيس الشبكة العالمية للمتاحف المائية الافتراضية المدعومة من هيئة الأمم المتحدة “UNISCO”، وبشراكة استراتيجية مع جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، وجامعة أبوظبي، وجامعة العين، ومؤسسة تريندز للبحوث والاستشارات، ووكالة أنباء الإمارات (وام)، في رحاب مدينة العين.

 وفي كلمته رحب معالي زكي أنور نسيبة المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة – الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات بالمشاركين في المنتدى وقال ” حددت الأمم المتحدة 17 هدفاً للتنمية المستدامة ضمن خطتها للتنمية المستدامة لعام 2030. ودولة الإمارات العربية المتحدة ملتزمة بتحقيق كل هدف من هذه الأهداف. حيث تسعى الدولة إلى تحقيق التوازن بين التنمية الاجتماعية والاقتصادية وضرورة حماية مواردنا الطبيعية للأجيال القادمة، وأضاف  ” إن دولة الإمارات العربية المتحدة تدرك أهمية الحصول على المياه النظيفة والصرف الصحي كحق أساسي من حقوق الإنسان، ونحن نعمل على تحقيق الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة من خلال مجموعة من المبادرات، حيث  قامت الدولة باستثمارات كبيرة لتحديث البنية التحتية المتاحة لضمان الوصول إلى المياه النظيفة والصرف الصحي، وقد أدخلت سياسات ولوائح تعزز الحفاظ على المياه والاستهلاك المستدام وتؤدي هذه أيضا إلى زيادة الكفاءة في استخدام مياه الصرف الصحي المعالجة، وتشجع على استخدام تقنيات الري الحديثة” .

وأشار معاليه ” نتطلع معا من خلال العروض التقديمية الرئيسية وحلقات النقاش في هذا المنتدى الهام، إلى النظر في الممارسات والمعايير التي تضمن حصول جميع الأفراد على المياه النظيفة والصرف الصحي، ونستعرض دور المؤسسات الأكاديمية ومراكز البحوث العلمية في السعي لتحقيق الهدف 6 من أهداف التنمية المستدامة والتدابير التي يمكن اتخاذها محلياً.”

وأوضح الأستاذ الدكتور أحمد مراد- رئيس اللجنة العليا المنظمة للمنتدى، والنائب المشارك للبحث العلمي في جامعة الإمارات ” إن هذا المنتدى يهدف إلى إبراز دور جامعة الإمارات الريادي في تحقيق الأجندة الوطنية، والمتعلقة  بالهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة، من خلال البحث والابتكار، وتطوير البرامج الأكاديمية التي تزيد من دور الطالب كمساهم فعال في التنمية والتطوير الذي تشهده الدولة، كما يهدف المؤتمر إلى الاطلاع على أفضل الممارسات الأكاديمية للمساهمة في إيجاد الحلول المبتكرة لتحديات المياه النظيفة والصرف الصحي، من خلال بناء شراكات استراتيجية “

وفي الجلسة الافتتاحية لأعمال المنتدى، تحت عنوان ” كيف يمكن أن تصبح المياه النظيفة والصرف الصحي متاح للجميع”، أشار كلاً من البروفيسور بنغ وانغ- من جامعة يان صن في الصين، و سانجاي سواروب – مدير معهد بحوث البيئة NUS (NERI)في جامعة سنغافورة الوطنية ،  إلى أن أبرز التحديات التي تواجه الاستقرار الاقتصادي هو تضاؤل حصة الفرد والدول من المياه النظيفة بشكل مقلق في العديد من المناطق في جميع أنحاء العالم، وهي من أكبر التحديات التي تواجه انجاز وتحقيق الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة، واستعرضا إمكانية التعاون الدولي للتغلب على هذا التحدي.

وجاءت الجلسة الثانية لأعمال المنتدى للتناول محور “دور الجامعات في تعزيز أفضل الممارسات لتحقيق الاستدامة للمياه النظيفة والصرف الصحي”، وأدار الجلسة البروفيسور أحمد مراد – رئيس اللجنة العليا المنظمة للمنتدى  والنائب المشارك للبحث العلمي في جامعة الإمارات، حيث أكد المتحدثون فيها على ما يجب أن تقدمه الجامعات ومؤسسات التعلمي العالي في الدول حول تهيئة الأطر المؤثرة  لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ، وذلك من خلال توفير الموارد اللازمة لتنفيذ الخطط الموضوعة والتي تساهم بشكل واقعي في تحقيق أهدافها، وقد شارك في هذه الجلسة كلا من:  سعادة عارف الحمادي- نائب الرئيس التنفيذي لجامعة خليفة، والأستاذة سارة أحمد- نائب رئيس الشبكة العالمية للمتاحف المائية الافتراضية المدعومة من هيئة الأمم المتحدة “UNISCO”، والدكتور أندرو هيرستهاوس-أستاذ الكمياء الجيولوجية البيئية لجامعة غرب أسكتلندا، والدكتور عيسى بستكي- رئيس جامعة دبي.

كما عقدت جلسة حوارية ثالثة ضمن أعمال منتدى التايمز للتعليم العالي لتسريع إجراءات تنفيذ الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة  بطرح تساؤل علمي تحت  عنوان ” مع مرور الوقت: كيف يمكن لمجتمع البحث الدولي التنسيق بشكل أفضل لتحقيق غايات الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة؟”، والتي أدارها البروفيسور غسان عواد – مدير جامعة أبوظبي وتناولت الجلسة الحوارية دور مجتمع البحث العلمي في التنسيق بشكل أفضل  لتحقيق هذه الغايات، وما هي أفضل الحلول التي يمكن تقديمها وتنفيذها بفعالية لأزمة المياه النظيفة والصرف الصحي ، في ظل تضاؤل الموارد وسرعة تغير المناخ ، وكيف يمكن لمراكز البحث العلمي أن تلعب دورا محوريا وفعالا في تسريع تحقيق إجراءات الهدف السادس لأهداف التنمية المستدامة وتحدث فيها كلا من: البروفيسور محسن شريف – الأستاذ في قسم الهندسة المدنية والبيئية بجامعة الإمارات ، والأستاذ المشارك جي بول تشين – من قسم الهندسة المدنية والبيئية في جامعة سنغافورة الوطنية، والبروفيسور إليزابيث هولاند – مدير مركز المحيط الهادئ للبيئة والتنمية المستدامة من جامعة جنوب المحيط الهادئ، والدكتور نزيه خداج- نائب رئيس جامعة العين للاعتماد وضمان الجودة.

وفي الفترة المسائية من أعمال المنتدى عقدة محاضرة تحت عنوان “حلول إدارة المرافق الذكية: أفضل الممارسات في مجال الاستدامة”، قدمها الأستاذ أحمد الأطرش – المدير العام لشركة خدمات إدارة المرافق، وسلط الضوء فيها على الحلول والتقنيات المبتكرة والتكنولوجيا المتعلقة بتحسين جودة المياه والحفاظ عليها لتعزيز التحول نحو المدن الذكية وممارسات الاستدامة.

واستعرض المشاركون في المنتدى دور وسائل الإعلام وآثرها في تعزيز تحقيق الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة وذلك في جلسة حوارية أدارها الدكتور علي الغفلي – وكيل كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في جامعة الإمارات بعنوان ” التغطية الإعلامية النظيفة: كيف يمكن لوسائل الإعلام تقديم التعبير الأكثر دقة عن التحديات المتعلقة بالهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة؟ “، وشارك في هذه الجلسة كلا من: مارييت ويسترمان – نائب رئيس جامعة نيويورك في أبوظبي، والأستاذة  اليازية جاسم الحوسني – رئيس مكتب الاتصال الإعلامي- مؤسسة تريندز للأبحاث والاستشارات، والدكتورة مها البشري- من قسم الإعلام والصناعات الإبداعية في جامعة الإمارات.

كما عقدت جلسة حوارية أخرى ضمن أعمال المنتدى بعنوان ” الابتكار الذي يقوده الشباب من أجل التغيير الاجتماعي”  لتحقيق الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة ”  والتي أدارها الأستاذ سلطان حجي- رئيس الشؤون العامة وعلاقات الخريجين بجامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، واستعرض المشاركون دور قطاع التعليم العالي والبحث العلمي في تمكين دور الشباب بشكل فعال، ومساعدتهم للعمل على تحقيق الأهداف طويلة المدى للهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة ، وشارك في هذه الجلسة كلا من: الأستاذة ميسون حلاق – المدير التنفيذي لمؤسسة فاطمة بنت هزاع الثقافية، والأستاذ حاتم أبو شمالة- بقسم الصحة والسلامة البيئية بجامعة أبو ظبي ، والأستاذ سلطان خليفة الربيعي- نائب رئيس قطاع الأبحاث والاستشارات  لمؤسسة تريندز للأبحاث والاستشارات، والأستاذة إيزابيلا باتيستيلو إسبيندولا- كبيرة مسؤولي مشاركة الأعضاء في الجمعية الدولية للمياه في لندن.

وكما عقدت دورة تدريبية متقدمة من مؤسسة التايمز للتعليم العالي، قدمها السيد دنكان روس – كبير مسؤولي البيانات، حيث ستحلل هذه الدورة التدريبية أداء الجامعات في تصنيفات التأثير لعام 2023، مع التركيز بشكل خاص على الأنشطة التي تقوم بها الجامعات لدعم الممارسات المستدامة في مجال المياه النظيفة والصرف الصحي لتحقيق الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة والتي تركز على مراجعة الأداء العالمي للجامعات بالإضافة إلى نقاط القوة والضعف الإقليمية.

وفي الجلسة الختامية من أعمال المنتدى استعرض الأستاذ الدكتور أحمد مراد والأستاذ دنكان روس، أبرز النتائج والتوصيات لتحقيق الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة للمياه النظيفة والصرف الصحي، والتأكيد على أهمية التعاون الدولي والشراكات في إيجاد الحلول العلمية للتحديات المرتبطة بالمياه، وأن أفضل الممارسات العالمية تؤكد على الدور الفعال للعلماء والباحثين في المؤسسات الأكاديمية والجامعات في تقديم ابتكارات تخدم البشرية وتساهم في توفير المياه للجميع.

المصدر

تعليقات