جامعة الخليج العربي | الملتقى الدولي استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لتحقيق مزيد من السلامة للمنظومات الحساسة – 2024

قئة المقال:تقارير

الملتقى الدولي استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لتحقيق مزيد من السلامة للمنظومات الحساسة – 2024

قال رئيس قسم حوسبة الجيل القادم ورئيس مركز تقنية المعلومات بجامعة الخليج العربي الأستاذ الدكتور عادل بوحوله أن قسم حوسبة الجيل القادم سينظم ملتقى علمي دولي خلال سنة 2024 بالتعاون مع جامعة تسوكوبا باليابان حول «استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي والأساليب الشكلية لتحقيق مزيد من السلامة والنجاعة للمنظومات الحساسة»، حيث يمثّل هذا الموضوع أحد مواضيع الساعة باعتبار الأضرار الفادحة التي يمكن أن تنجرّ عن وجود أخطاء في المنظومات المعلوماتية لعدد من المجالات الحيويّة الحساسة على غرار الطيران والبنوك والصّحّة.

جاء ذلك خلال زيارة وفد من إدارة تقنية المعلومات والاتصالات ولجنة الذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي بمجلس الشورى لجامعة الخليج العربي للاطلاع على الإمكانات والخدمات التي يوفرها مركز تقنية المعلومات بالجامعة في مجال الذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني وتقنية الميتافيرس.

وشهد اللقاء تقديم الدكتور عادل بوحوله عرضاً حول استراتيجية الجامعة في مجال تقنية المعلومات حيث تهدف الجامعة إلى توفير خدمات إلكترونية تفاعلية شاملة، وبيئة إلكترونية آمنة ومنظومة إلكترونية فعالة في الجوانب التعليمية والبحثية والإدارية، واعتماد تطبيقات الذكاء الاصطناعي لتحسين جودة التعليم لتصبح جامعة ذكية ومبدعة.

كما بين أن من بين أهداف المركز تقديم الخدمات الاستشارية والتدريب في مجال تقنية المعلومات والاتصالات داخل وخارج الجامعة ورصد آخر المستجدات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي يُمْكن توظيفها والاستفادة منها .

وبين الأستاذ الدكتور بوحولة أن المركز يعمل جاهداً للتجديد في العديد من المجالات التكنولوجية الواعدة كاستعمال تقنية الميتافيرس في مجال التعليم العالي والتي تمكّن من التعليم بالممارسة في العالم الافتراضي والذي يفوق التعليم الكلاسيكي بدون ممارسة في العالم الواقعي ، وتوفير موارد تعليمية متنوعة ومحتوى تفاعلي يساهم في تعزيز التفاعل الذهني وتطوير مهارات التفكير النقدي لدى الطلاب. كما يمكّن الطلاب من الانخراط في تجارب تعليمية ثلاثية الأبعاد عبر الإنترنت في أي وقت ومكان ، ويساهم الـميتافيرس في تطوير مهارات الطلاب وتأهيلهم للعمل في بيئة رقمية متقدمة، مما يعزز قدراتهم في سوق العمل المستقبلي.

وقامت جامعة الخليج العربي بتطوير تقنيات فعّالة لاكتشاف وتصحيح الأخطاء في عملية تثبيت جدار الحماية، حيث أن جدار الحماية (أو الجدار الناري) هو خط الدفاع الأوّل للشبكات ضد الهجمات والاختراق . وأظهرت الإحصائيات أن معدّل الأخطاء في عملية التثبيت مرتفعة جدًا، حتى في حالة كون مسؤول الشبكة خبيراً في المجال، مما يسمح بمرور بعض الأنشطة الضارة والتي قد تؤدي الى عواقب وخيمة على النظم المعلوماتية والشبكات.

من جانبها أوضحت مديرة تقنية المعلومات والاتصالات ورئيسة لجنة الذكاء الاصطناعي في مجلس الشورى السيدة عبير العبيدلي أن هذه الزيارة تهدف إلى الاطلاع عن قرب على التجربة الناجحة لجامعة الخليج العربي في مجال الابتكار والتحول الرقمي والذكاء الاصطناعي والاستشارات والبحوث وتبادل المعرفة، كما أشادت بالمستوى المتقدم والمتميز الذي أحرزته الجامعة بهذه المجالات باعتبارها مرجعاً مهمّاً للتجارب الناجحة في مجال توظيف الذكاء الاصطناعي والتقنيات الحديثة ولها السبق في التمكين ومجاراة التغييرات التكنولوجية.

تعليقات