حرصاً منها على دعم وتقدير تفوقهم العلمي والأكاديمي جامعة الشارقة تكرم طلبتها المتميزين في مختلف الكليات

قئة المقال:تقارير

حرصاً منها على دعم وتقدير تفوقهم العلمي والأكاديمي جامعة الشارقة تكرم طلبتها المتميزين في مختلف الكليات

وسط مشاعر من البهجة والفرح، وفي إطار حرص جامعة الشارقة على دعم طلبتها المتميزين من خريجي فصل الربيع للعام الأكاديمي2022/2023 (دفعة اليوبيل الفضي)، وبرعاية سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، رئيس جامعة الشارقة. نظمت الجامعة بحضور سعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة حفل تكريم طلبتها المتفوقين، والذين بلغ عددهم (650) طالب وطالبة، منهم (110) طالب وطالبة من الحاصلين على أعلى معدل دراسي وهو (4/4)، من مختلف تخصصات كليات الجامعة، لبرامج البكالوريوس والماجستير والدكتوراه بالجامعة، حيث تم تسليمهم درع التفوق العلمي، وذلك تقديراً لمسيرتهم العلمية واجتهادهم الدراسي وتفوقهم العلمي.

أقيم الاحتفال بقاعة مواسم (النورس) بنادي الشارقة للجولف والرماية، بحضور نواب مدير الجامعة وعمداء الكليات وعدد من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، وجمع غفير من أولياء الأمور والعائلات، التي حرصت على مشاركة أبنائها فرحتهم بالنجاح والتميز. بدأ الاحتفال بكلمة ترحيبية ألقاها سعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير الجامعة عبر خلالها عن فخره واعتزازه بمن وصفهم بأبنائه وبناته من الطلبة المتميزين، والذين قال بأنهم أثبتوا وعن جدارة تفوقهم العلمي والدراسي، وتميزهم في مختلف المجالات العلمية والمعرفية، مشيداً بمكانة الجامعة في الآفاق العالمية بتوجيهات مؤسسها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رائد العلم والعلماء (حفظه الله تعالى ورعاه)، واستمرار هذا التقدم والتطور إلى المزيد من النجاحات بقيادة سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي نائب حاكم الشارقة ورئيس الجامعة.

وأكد مدير الجامعة في كلمته بأن هؤلاء الطلبة المتميزين هم في الحقيقة يمثلون نسبة كبيرة من طلبة الجامعة بصفة عامة، مشيداً بجهودهم الاستثنائية، وعزيمتهم القوية، وحرصهم على دراستهم مثبتين حسن ظن القيادة الرشيدة بهم، وأنهم كانوا طلبة فاعلين ومؤثرين حتى تميزوا وتفوقوا بحصولهم على المراكز الأولى، وهاهم اليوم يرتقون منصة التكريم.وقدم مدير الجامعة التهنئة للطلبة وعائلاتهم، مشيراً إلى أن جامعة الشارقة ستظل راعية لكل تفوق ولكل تميز ونشاط يحث الخطى بعزيمة وإصرار لبلوغ منازل الرفعة وتحقيق الازدهار. وإنه لمن دواعي الفخر والاعتزاز أن نشهد هذا الحفل اليوم لطلبة الجامعة من المتميزين، تقديرا وتكريما منا لهؤلاء النخبة من خيرة أبنائها وبناتها الذين تميزوا بتحقيق تفوق في تخصصاتهم، استحقوا عليه هذا الثناء والتكريم من إدارة الجامعة التي تعتز وتفخر بهم لسعيهم إلى نيل العلم والمعرفة بما يتناسب مع متطلبات العلم الحديث بأسمى وأعمق صوره.

وألقى الخريج محمد منيف عسكر الحاصل على بكالوريوس الطب والجراحة، كلمة المتميزين خلال الحفل، معبراً فيها عن فرحته وزملائه بهذا التكريم والاحتفال الذي نظمته الجامعة للمتميزين والذي قال بأنه يأتي ترجمة لمسيرة حافلة بالجد والاجتهاد لطلب العلم على يد أساتذة أجلاء في الجامعة وأضاف قائلاً: فإننا نجد الكلمات تتسابق، لتنسج أسمى معاني الفخر والاعتزاز بهذه النجوم اللامعة، التي تتألق في سماء العلم والتميز، وهي تتأهب استعداداً لخوض غمار رحلة الحياة كما تتزاحم الكلمات لتنظم عقد الشكر لمن أخذوا بأيديهم في مسيرتهم العلمية المشرفة من أساتذةٍ نهلوا من علمهم وأولياء أمور كرام غمروهم بعطفهم ورعايتهم.

وألقت إحدى الأمهات السيدة هدى محمد علي كلمة بالنيابة عن أولياء الأمور قدمت خلالها الشكر إلى إدارة الجامعة وجميع هيئاتها التدريسية والإدارية والفنية لما قالت بأنهم قدموه من علم نافع وغرس للقيم والمبادئ، مما أنتج جيلاً قادراً على إتمام المسيرة رافعاً راية الوطن خفاقة. كما قدمت التهنئة لأولياء الأمور المشاركين في الحفل قائلة: “أهنئكم من صميم قلبي بهذا اليوم الذي سيظل محفوراً بأذهاننا، هذا اليوم الذي وفقنا الله تعالى فيه لرؤية فلذات أكبادنا وهم يحملون شهادات العلم والمعرفة ويقفون هذا الموقف المشرف في نهاية مشوار كلل بالفرح، وبداية مشوار ملؤه الأمل والتفاؤل والإنجاز”.تضمن الحفل أيضا مجموعة من الفقرات الشعرية والفنية حيث ألقى الخريج حسن النجار الحاصل على الدكتوراه في اللغة العربية وآدابها قصيدة شعرية بعنوان: رحلة تميز، كما ألقت الشاعرة حمده العوضي الحاصلة على ماجستير في اللغة العربية قصيدة بعنوان: يوبيل مسك الختام، وقدم أحد خريجي الجامعة السابقين الدكتور باسل كمال الدعبل عددا من المعزوفات والفقرات الموسيقية المعبرة عن فرحة النجاح والتميز، والتي حظيت بتفاعل كبير من الحضور.

تعليقات