ملتقى الذكاء الاصطناعي التوليدي في العلوم

قئة المقال:تقارير

ملتقى الذكاء الاصطناعي التوليدي في العلوم

اختتمت أمس أعمال ملتقى الذكاء الاصطناعي التوليدي في العلوم الذي نظمته الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا) بالتعاون مع جامعة الملك عبد العزيز، وذلك في مقر الجامعة بجدة، ضمن إطار سلسلة ملتقيات الذكاء الاصطناعي التوليدي التي تنظمها سدايا في جامعات المملكة؛ بهدف تعزيز المعرفة بمجال الذكاء الاصطناعي التوليدي.

وألقى عميد كلية الحاسبات وتقنية المعلومات بالجامعة الدكتور إياد كاتب كلمة خلال الملتقى قال فيها “يسرني أن أرحب بضيوفنا الأعزاء من الهيئة السعودية
للبيانات والذكاء الاصطناعي ومن كافة القطاعات الأخرى في جامعة الملك عبد العزيز ، في ملتقى نوعي وهام ، يتناول واحداً من أبرز الموضوع في عالمنا اليوم وأكثرهم تأثيراً وهو موضوع الذكاء الاصطناعي“.

وأضاف” انتهز الفرصة لأتقدم بالشكر الجزيل للهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي على مبادرتهم بتنظيم هذا الملتقى في جامعة الملك عبدالعزيز، و على اهتمامهم الكبير بتعزيز المعرفة بمجال الذكاء الاصطناعي التوليدي وإبراز فوائده العظيمة للبشرية”.

وأكد أن الذكاء الاصطناعي اليوم أصبح من التقنيات الهامة التي يمكن أن تحسن حياة الانسان إذا ما تمكنا من الاستفادة منها بالشكل الصحيح. فهو يتقاطع ويؤثر في كل مناحي الحياة .. في الصحة، الاقتصاد، الصناعة، النقل، الزراعة، وكل ما يمكن أن نتخيله في حياتنا يتأثر بالذكاء الاصطناعي وأدواته. وما أحدثته التطورات الأخيرة في النماذج اللغوية الكبيرة مثل ChatGPT و Bard و علام يمثل برأيي نقطة تحول في تاريخ البشرية، وقد تكون بداية لمرحلة جديدة من مراحل الثورة المعلوماتية.

وخلال الملتقى تطرق خبير الذكاء الاصطناعي في سدايا الدكتور فهد البلوي إلى تعريف حول الذكاء الاصطناعي التوليدي وتسارع التطور التقني في هذا المجال في فترة وجيزة، مشيراً إلى أهمية تطوير الخوارزميات اللغوية الضخمة باللغة العربية لإثراء المحتوى العربي في التقنيات منها ستقنية الذكاء الاصطناعي التوليدي، فضلاً عن تطبيقات الذكاء الاصطناعي التوليدي في مجال الصحة و الطب.

وناقش الملتقى موضوع الذكاء الاصطناعي التوليدي على المجال الصحي عبر حلقة نقاش تطرقت إلى عدد من المحاور منها: كيف يستفيد القطاع الصحي من تطبيقات الذكاء الاصطناعي التوليدي، هل من الممكن أن يستبدل الذكاء الاصطناعي التوليدي الفرق الطبية والتدخل البشري، والمستقبل المتوقع لاستخدامات الذكاء الاصطناعي التوليدي في الصحة بالمملكة، والآثار الإيجابية والسلبية المحتملة للاستخدام المتزايد للذكاء الاصطناعي التوليدي في الصحة ، شارك فيها عدد من المختصين في مجال تقنية الحاسب والذكاء الاصطناعي.

ويأتي إقامة الملتقى ضمن جهود سدايا في تعزيز التوعية بمجالي البيانات والذكاء الاصطناعي، وتأهيل الكوادر الوطنية فيهما عبر تزويدهم بالمعارف والمهارات اللازمة، من خلال برامج متخصصة وفق أحدث الممارسات العالمية؛ تحقيقًا لمستهدفات رؤية السعودية 2030 بما يحقق تطلعات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي، بتقنيات الذكاء الاصطناعي وتعزيز المعرفة بهما خدمةً للبشرية.

تعليقات