الملتقى الدولي الثالث للباحثين في مراكز دراسات الدكتوراه: الاستعارة والتأويل

رقم الفعالية94565
نوع الفعالية:
تاريخ الفعالية من2022-03-16 الى 2022-03-17
فئة الفعالية
المنظم: مختبر التأويليات والدراسات النصية واللسانية
المسؤول عن الفعالية: د. محمد الحيرش
البريد الإلكتروني: labo.hermel01@gmail.com
الموعد النهائي لتقديم الملخصات / المقترحات: 2021-06-30
الموقع تطوان, المغرب

بتعاون مع مركز دراسات الدكتوراه التابع لكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان (جامعة عبد المالك السعدي)، ينظم مختبر التأويليات والدراسات النصية واللسانية الملتقى الدولي الثالث للباحثين بمراكز دراسات الدكتوراه في موضوع: “الاستعارة والتأويل”؛ وذلك يومي 16 و17 مارس 2022.

وسيستهل الملتقى أشغاله بمحاضرة افتتاحية يلقيها الأستاذ الدكتور محمد الولي الأكاديمي البارز وأحد رواد تجديد الدرس البلاغي بالمغرب والعالم العربي. كما سيشارك في إدارة الورشات والجلسات العلمية عدد من الباحثين المتخصصين في الدراسات الاستعارية.

الورقة العلمية:

يمثل تدارس موضوع “الاستعارة والتأويل” في هذا الملتقى مناسبة لتوسيع دائرة النقاش في إشكال موغل في التعقيد يتصل بمختلف التعبيرات اللغوية والعلمية والجمالية والثقافية وغيرها التي يبدعها الإنسان. فالاستعارة ترتبط في جذورها الجينيالوجية بظهور اللغة نفسها وبالتشكلات الأولى لألفاظها واستعمالاتها، وهي تقع من جهة تعيُّنها الأنطولوجي في أساس امتداد اللغة في العالم والتباسها بصيرورته. إنها فعالية تعبيرية محايثة للأنماط النوعية التي تستند إليها اللغة في الإفادة والتدليل (signifiance)، ولذلك بات متواترا في عدد من التصورات أن الإنسان الأول تكلم على نحو استعاري، وأن البدايات الأولى للفكر كانت تتخذ تجليا استعاريا وهي تؤول العالم وتفسر ما يحيط به من ظواهر طبيعية أو خارقة. بل إن الحقيقة بمعناها المنطقي أو البلاغي ليست سوى طبقات متراكبة من المعاني الاستعارية التي تنوسي بفعل الزمن وكثرة الاستعمال أنها كذلك.

وعلى هذا الأساس لم ينفصل التفكير في الاستعارة عند القدماء أو عند المحدثين عن كونها جزءا من هوية اللغة نفسها، أي جزءا من هذا الوسيط الرمزي الذي يُتاح فيه للإنسان أن يخوض تجربة العالم ويتقاسم حوافزها وممكناتها مع الآخرين. الأمر الذي يُسوِّغ لماذا كانت الاستعارة وما زالت تثير من الإشكالات ما يتعذر معه ردُّها إلى علم مفرد، أو اختزالُ مقاربتها في حدود تخصص معرفي واحد. فلئن كانت اللغة في تصور تأويلي معاصر هي “الكينونة الأجدر بأن تُفهم وتؤوَّل”، فإن الاستعارة هي منفذ أو مجاز من المجازات التي نعبر منها نحو توسيع تخوم هذه الكينونة، والإقامة المتجددة فيها. وبذلك انخرطت في مقاربة الاستعارة، بما هي عبور (acheminement) ومجاز، حقول معرفية متعددة تفاوتت بين الفلسفة والبلاغة والأدب واللسانيات والتأويليات والأنثروبولوجيا وعلم النفس وغيرها؛ وهي حقول تعكس في عمومها مدى حيوية مفهوم الاستعارة في المعرفة الإنسانية المعاصرة، ومدى جوهرية الأسئلة المتشابكة التي يثيرها.

ولعل في تلازم الاستعارة والتأويل ما يبرز امتناع تصور وجود استعارة من الاستعارات وجودا منفصلا عن الحاجة إلى تأويلها، فمتى تحققت الاستعارة في عبارة من العبارات أو في نص من النصوص انتهجنا التأويلَ طريقا إلى فهمها والكشف عن أسرارها ووظائفها. وهو الأمر الذي لا يقف عند حدود فهم عبارات معزولة صيغت صوغا استعاريا في نص ما؛ بل يطول مجملَ هذا النص من جهة كونه استعارة كلية تبدع تأويلا للعالم، وتقدم بصدده تمثيلا رمزيا مخصوصا. وبذلك توسع نطاقُ أسئلة الاستعارة على نحو خاص بعد كل من المنعطف اللغوي والمنعطف الهيرمينوطيقي اللذين شهدهما الفكر الإنساني المعاصر، وأضحت بموجبهما اللغة إشكالا فلسفيا وتأويليا مركزيا. إذ تبعا لهذه التحولات ما عاد ممكنا التفكير في الاستعارة باستبعاد مقتضيات هذين المنعطفين، أو بعدم استحضار ما ترتب على المراجعة النيتشوية أو مراجعات أخرى لاحقة من مقاربات جديدة فلسفية أو بلاغية أو تأويلية أو غيرها لتمفصلات الاستعارة وتعقيداتها.

       ضمن هذا الأفق تقترح الورقة على الباحثين في مراكز دراسات الدكتوراه مجموعة من المحاور المتعلقة بموضوع تأويل الاستعارة في عدد من الحقول المعرفية، وهي المحاور التي نأمل أن يسهم بحثُها في بيان الطابع التعددي لمفهوم ظل يأبى على مر العصور أن يُحشر في خانة تخصصية مغلقة:

  • تأويل الاستعارة في الفلسفة.
  • تأويل الاستعارة في البلاغة الغربية القديمة والجديدة.
  • تأويل الاستعارة في البلاغة العربية.
  • تأويل الاستعارة في الأدب والفنون.
  • تأويل الاستعارة في التأويليات.
  • تأويل الاستعارة في اللسانيات والعلوم المعرفية.
  • تأويل الاستعارة في الأنثروبولوجيا.
  • تأويل الاستعارة في التصوف وعلوم التفسير.

شروط المشاركة:

  • أن يكون المشارك باحثاً منتسبا إلى أحد مراكز دراسات الدكتوراه داخل الجامعات المغربية أو خارجها.
  • أن يكون مسجلا في تكوين الدكتوراه مدة ثلاث سنوات على الأقل، أو باحثا في طور ما بعد الدكتوراه(postdoctoral) .
  • أن يرسل الباحث ملخص الدراسة في الآجال المحددة، ووفق استمارة المختبر (اضغط هنا).
  • إرفاق الملخص بموجز للسيرة العلمية وبنسخة من شهادة التسجيل في تكوين الدكتوراه، أو بنسخة من شهادة الدكتوراه.
  • ترسل الدراسة وفق برنامج (word) بخط (simplified arabic) بحجم 16 في المتن و12 في الهامش.
  • يتراوح حجم الدراسة ما بين 4000 و6000 كلمة.
  • لا تقبل الدراسات المنشورة في أي حامل ورقي أو رقمي، أو سبق أن عُرضت في أحد الملتقيات أو إحدى الندوات.
  • ـتحترم الضوابط العلميّة والأكاديميّة في التوثيق الدقيق للمصادر والمراجع والهوامش، وتكتب متسلسلة في أسفل كلّ صفحة.
  • ترتّب قائمة المصادر والمراجع ترتيباً ألفبائياً في نهاية البحث وفق الصيغة التالية: اسم المؤلف، عنوان الكتاب، دار النشر، المدينة، البلد، سنة النشر. وفي حال وجود عدّة مراجع للمؤلف نفسه، فإنّها ترتّب حسب تاريخ صدورها من الأقدم إلى الأحدث.

لغات الملتقى:

  • العربية
  • الفرنسية
  • الإنجليزية

ملحوظات:

  •  يسهم في تأطير أشغال هذا الملتقى عدد من الباحثين والأكاديميين المتخصصين.
  • يلتزم المختبر بالإقامة والتغذية.
  • تراعى في التنظيم الحضوري للملتقى تطورات الوضعية الوبائية.

المشرف الإداري على أشغال الملتقى: د. مصطفى الغاشي عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان.

المنسق العلمي لأشغال الملتقى: د. محمد الحيرش (مختبر التأويليات والدراسات النصية واللسانية).

 مواعيد هامة:

استلام الملخصاتمن 01 إلى 30 يونيو 2021
التواصل مع ذوي الملخّصات المقبولة15 يوليوز 2021
آخر أجل لاستلام الدراسات15 نونبر 2021
تحكيم الدراساتمن 15 نونبر إلى 30 دجنبر 2021
الرد على البحوث المقبولة15 يناير 2022
إصدار الدراسات في كتاب جماعي28 فبراير 2022
استقبال المشاركين15 مارس 2022

 ملحوظة:

  • تراعى في التنظيم الحضوري للملتقى تطورات الوضعية الوبائية.

فعاليات حسب الفئة

  • فريق البحث في البلاغة وتحليل الخطاب|
  • من 2021-11-24 الى2021-11-24 |
  • المغرب, مراكش

ندوة دولية في موضوع: الحجاج والعواطف

محاور الندوة: -الحجاج بالعواطف: المفهوم والدلالة والوظائف. - الحجاج بالعواطف في البلاغة الغربية القديمة ( السوفسطائيون، أفلاطون، أرسطو...) - الحجاج…

  • جمعية الدراسات الأدبية والحضارية بمدنين|
  • من 2021-10-22 الى2021-10-23 |
  • تونس, مدنين

الندوة العلمية الدولية السادسة: كتابة الرّمز في الرواية العربية المعاصرة

الورقة العلمية : إنّ السّمة الأبرز لكلّ تعبير جماليّ هي الإيحائيّة ،و يمتلك الرّمزقوّة تعبيريّة وإيحائيّة تجعله شكلا أساسيّا من…

  • مركز البحث في العلوم الإسلامية والحضارة / الجزائر|
  • من 2021-09-30 الى2021-09-30 |
  • الجزائر, الأغواط

دعوة للمشاركة في كتاب جماعي دولي موسوم بــــ: المخدرات الرقمية : مقاربات متعددة التخصصات

ديـــبـــاجــــة: مع التطور التكنولوجي السريع الذي يشهده العالم، ظهر نوع جديد من المخدرات  يختلف عن المخدرات التقليدية كالحشيش والقنب الهندي…

فعاليات حسب الموقع

  • كلية أصول الدين وحوار الحضارات بتطوان|
  • من 2021-11-03 الى2021-11-04 |
  • المغرب, تطوان

ندوة دولية ” الاستدلال عند المتكلمين”

تفاصيل الندوة: اضغط على الرابط

  • مختبر التأويليات والدراسات النصية واللسانية|
  • من 2022-03-16 الى2022-03-17 |
  • المغرب, تطوان

الملتقى الدولي الثالث للباحثين في مراكز دراسات الدكتوراه: الاستعارة والتأويل

بتعاون مع مركز دراسات الدكتوراه التابع لكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان (جامعة عبد المالك السعدي)، ينظم مختبر التأويليات والدراسات النصية…

تعليقات