الملتقى العلمي الأصول والمقاصد: من أجل تسديد النظر الشرعي للقضايا المعاصرة

رقم الفعالية142018
نوع الفعالية:
تاريخ الفعالية من2023-05-19 الى 2023-05-21
فئة الفعالية
المنظم: المركز العلمي للنظر المقاصدي في القضايا المعاصرة
البريد الإلكتروني: moltaqa2022@gmail.com
الموعد النهائي لتقديم الملخصات / المقترحات: 2023-02-28
الموقع فاس, المغرب

الملتقى العلمي الأصول والمقاصد: من أجل تسديد النظر الشرعي للقضايا المعاصرة

الملتقى العلمي للأصول والمقاصد: تحت شعار: “الأصول والمقاصد: من أجل تسديد النظر الشرعي للقضايا المعاصرة

أولا-توطئة:

لا يجادل أحد في كون الأصول والمقاصد من أشرف العلوم الشرعية وأجلها، برز إعمالهما منذ عهد الصحابة، بما تحقق لهم من طول النظر والاستبصار بهدي القرآن والسنة في صحبة المعلم المعصوم صلى الله عليه وسلم، وتتأكد الحاجة إليهما في النظر والاجتهاد في كل زمان ومكان، وإلا كان ركاما معرفيا لا يؤدي وظيفة ذات بال في وعي المكلف وواقعه.

ويمكن إجمال خصوصية الأصول والمقاصد بكونهما يأخذان من النقل والعقل بطرف محكم لا يبغي أحدهما على الآخر، وهذه الخصوصية –وإن كانت تبدو بديهية ومكررة- فإنها الفيصل بين طرفي التحجر والتسيب في الفكر الإسلامي، فعلى الرغم من أنه لا أحد من الطرفين ينكر قيمة الأصول والمقاصد وأهميتهما، إلا أن كلا منهما لا يبوئهما المكانة التي يستحقانها، وهي مكانة الحاكمية على المعرفة وليس المحكومية، ذلك أن كلا الفريقين يقتبس من الأصول والمقاصد ما يصدق دعاواه، ولا تطيب نفسه بالاحتكام إلى قواعدهما والتسليم بها إلا بمقدار ما يتوافق مع سوابق المعارف عنده.

 والحق أن الحديث عن النظر الأصولي والمقاصدي ليس حديثا عن النتائج الفرعية لأي عمل عقلي، بقدر ما هو طريقة لضبط عمل العقل أثناء تعامله مع الأدلة الشرعية ونوازل المكلفين، فلا الانحراف عن المنهج الأصولي والمقاصدي يقتضي انحراف جميع الفروع المعرفية المترتبة على ذلك الانحراف، ولا الالتزام بذلك المنهج يضمن العصمة لصاحبه ألا يقع في الخطإ، وهذه مسألة دقيقة يجب التنبه لها.

واعتبارا للأهمية المتجددة لأصول الفقه ومقاصد الشريعة في التفكير والنظر الاجتهادي، فقد ارتأينا أن نخصص هذا الملتقى العلمي لمدارسة العلاقة بين أصول الفقه ومقاصد الشريعة، تأصيلا وتحليلا وإعمالا وتقويما، وما يرتبط بهما من تراث ضخم، وبحث الإشكالات المثارة في وظائفهما وخصائصهما المعرفية، واستذكار بعض ما قد يندرس من معالمهما، وطرح بعض الإشكالات العلمية والعملية في النظر الأصولي والمقاصدي في مختلف القضايا والمناطات المعاصرة التي تحتاج أجوبة، والتي تتأطر في محاور متناسقة ومتكاملة.

ثانيا-الإشكال المركزي للملتقى العلمي:

اعتبارا لما للأصول والمقاصد من سلطان في تقويم التوجهات المنحرفة تهيبا أو تسيبا، فإن “الملتقى العلمي للأصول والمقاصد” يسعي لمعالجة إشكال مركزي يتمثل في:” مدى قدرة النظر الأصولي والمقاصدي في تحرير القول تأصيلا وتحليلا وتنزيلا في مختلف المجالات الفردية والجماعية الاجتماعية والسياسية والاقتصادية التي تعرض في واقع الحياة المعاصرة”.

وهو إشكال ينبسط في الأسئلة التالية:

–          هل هناك حاجة –في حاضرنا-  إلى استئناف النظر المعرفي والمنهجي لعلمي الأصول والمقاصد وإشكالية الوصل والفصل بينهما، وعلاقتهما بفروع المعرفة الإسلامية؟ وما وظيفة ذلك في النظر الشرعي المعاصر للقضايا المعاصرة؟

–          هل أخطأ علماؤنا في تقدير قيمة الأصول والمقاصد، حين اعتبروا الأصول كما قال الغزالي: “أشرف العلوم، لأنه ازدوج فيه العقل والسمع، واصطحب فيه الرأي والشرع..”، وحين اشترطوا في الاجتهاد “فهم مقاصد الشريعة على كمالها، والتمكن من الاستنباط بناء على هذا الفهم” كما قال الشاطبي؟

–          ما العلوم الأخرى التي يفتقر إليها النظر الشرعي في النوازل المعاصرة للمكلف على اختلافها وتعقد قضاياه وتشعبها؟

      -هل ضمور السمت الشرعي في الحياة المعاصرة راجع إلى ضعف في التقصيد؛ وفي إعمال الأصول المنهجية للعلوم الإسلامية؟ أم هو راجع إلى عجز العقول الإسلامية المعاصرة عن استعمال تلك الأصول والمقاصد لضبط المعارف والنظر في القضايا المعاصرة؟.

– ما المناطات المعاصرة القمينة بالاجتهاد الشرعي استنباطا وتنزيلا؟

ثالثا-أهداف الملتقى:

يروم الملتقى تحقيق جملة من الأهداف، وهي:

1-     تحقيق الوصل بين العلماء والباحثين والمتخصصين في أصول الفقه ومقاصد الشريعة؛ إسهاما في الإجابة عن قضايا الاجتهاد المعاصر.

2-     النظر الجماعي في قضايا البينة الإبستمولوجية لعلمي الأصول والمقاصد، وموقعهما في خارطة العلوم الإسلامية، ووظيفية هذا النظر الجامع في تسديد الاجتهاد الشرعي استنباطا وتنزيلا.

3-       الوقوف على أهم الإشكالات  المتصلة بالبحث الأصولي والمقاصدي في السياق الأكاديمي المعاصر ومؤسساته العلمية ومراكزه البحثية .

4  – إنعام النظر في المناطات المعاصرة  المفتقرة إلى النظر الأصولي والمقاصدي في المجال السياسي والعلاقات الدولية، والأنظمة الاقتصادية المعاصرة، والقضايا الاجتماعية والأسرية وغيرها من مجالات الاستخلاف.

رابعا: المحاور:

تلفت اللجنة العلمية للملتقى أنظار الباحثين إلى البحث في أحد المحاور التالية:

المحور الأول: الأصول والمقاصد: الخصائص والوظائف والعلاقة

–          التراث الأصولي والمقاصدي وسؤال التصنيف والتجديد

–          الخصائص المعرفية والمنهجية للأصول والمقاصد

–          الأصول والمقاصد وسؤال الوظيفة

–          العلاقة بين أصول الفقه ومقاصد الشريعة

–          تكامل الأصول والمقاصد مع العلوم الإسلامية

المحور الثاني: النظر الأصولي والمقاصدي في قضايا التربية والدعوة

–          إعمال النظر الأصولي والمقاصدي في إنتاج الخطاب الدعوي المعاصر: تقويم ونقد

–          أثر النظر الأصولي والمقاصدي في ترشيد الخطاب الدعوي

–          النظر الأصولي والمقاصدي في المناهج التربوية.

المحور الثالث: النظر الأصولي والمقاصدي في المناطات المعاصرة

–          النظر الأصولي والمقاصدي في المجال السياسي والعلاقات الدولية

–          النظر الأصولي والمقاصدي في الأنظمة الاقتصادية المعاصرة

–          النظر الأصولي والمقاصدي في القضايا الاجتماعية والأسرية

خامسا: شروط المشاركة:

–          أن تندرج البحوث ضمن أحد المحاور المحددة في الاستكتاب.

–          أن تكون البحوث سليمة من الأخطاء اللغوية والمنهجية والمعرفية، وملتزمة بالأعراف العلمية المتبعة، ولم يسبق نشرها، أو المساهمة بها في أحد الملتقيات العلمية.

–          لا يقل البحث عن ثلاثة آلاف كلمة، ولا يتجاوز عشرة آلاف.

–          ينبغي اعتماد الإحالات في الأسفل بترقيم آلي يتجدد في كل صفحة.

–          تذييل البحوث بقائمة بيبليوغرافية مرتبة ترتيبا أبجديا.

–          يضع كل باحث ملخصا لبحثه، ويرفقه بملخص للسيرة الذاتية.

–          تخضع جميع البحوث للتحكيم العلمي على نحو سري، ويخبر الباحث إما بقبول بحثه، أو بالقبول المشروط ببعض التعديلات التي يبلغ بها، أو بالرفض. وفي هذه الحالة الأخيرة؛ فإن اللجنة المنظمة ليست ملزمة ببيان الأسباب.

–          تعبر الأبحاث عن آراء أصحابها، ويتحملون وحدهم كامل المسؤولية في صحة البيانات المدلى بها.

–          تكتب البحوث Sakkal Majalla، بمقاس 16 في المتن، و14 في الحواشي. وفي العناوين الأساسية: مقاس 18 غليظ، وفي العناوين الفرعية: مقاس 16 غليظ.

سادسا: التواريخ: ­

    – آخر أجل للتوصل بالملخصات: 28 فبراير 2023

    – تاريخ الرد على الملخصات:10 مارس 2023

    – آخر أجل للتوصل بالبحوث كاملة: 10 أبريل2023

    -تاريخ الرد بالقبول أو الاعتذار:  25 أبريل 2023

    -تاريخ انعقاد الملتقى: 21-20-19 ماي 2023

ترسل البحوث والملخصات إلى البريد الإلكتروني: moltaqa2022@gmail.com

سابعا: اللجنة العلمية

د. محماد رفيع

د. عبد الحليم الزوبير

د. عبد الصمد الموساتي

د. عبد الإلاه بالقاري

د. يونس محسن

د. يوسف القساطاسي

د. فاطمة اسويطط

د. محمد جعواني

د. أحمد الإدريسي

د. إبراهيم الهلالي

د. خالد البورقادي

د. عبد الرحيم خطوف

د. عبد الله عماري

د. محمد البدوي

د. محمد شبوب

المنظم:

موقع منار الإسلام والمركز العلمي للنظر المقاصدي في القضايا المعاصرة

فعاليات حسب الفئة

  • المحرر|
  • من 2024-06-26 الى2024-06-28 |
  • إيطاليا, روما

المؤتمر الدولي الثاني والعشرون حول الاتجاهات الجديدة في العلوم الإنسانية

المؤتمر الدولي الثاني والعشرون حول الاتجاهات الجديدة في العلوم الإنسانية المفاهيم الرحالة: نقل وترجمة الأفكار في العلوم الإنسانية 26-28 يونيو…

  • مختبر القيم والمجتمع والتنمية/جامعة ابن زهر|
  • من 2024-12-17 الى2024-12-20 |
  • المغرب, أكادير

المؤتمر العلمي الدولي الأول القيم والمجتمع: الأخلاق وبناء إنسانية جديدة

المؤتمر العلمي الدولي الأول القيم والمجتمع: الأخلاق وبناء إنسانية جديدة الورقة التقديمية أدى الاهتمام ب"ما هو كائن" واستبعاد "ما ينبغي…

  • المحرر|
  • من 2024-10-29 الى2024-10-31 |
  • تونس, سبيطلة

الندوة العلمية الرابعة المدينة الإنسان والتعبير

الندوة العلمية الرابعة المدينة الإنسان والتعبير  .1موضوع الندوة          لم يقف الإنسان شأن الكائنات الطبيعيّة الأخرى عند حدود التفاعل البيولوجي،…

فعاليات حسب الموقع

  • المحرر|
  • من 2024-06-29 الى2024-06-30 |
  • المغرب, فاس

استكتاب مجلة منار الهدى للعدد 22: الأسرة المسلمة المعاصرة بين الرؤى الشرعية والقانونية والتحولات الاجتماعية

استكتاب مجلة منار الهدى للعدد 22 "الأسرة المسلمة المعاصرة بين الرؤى الشرعية والقانونية والتحولات الاجتماعية" يحتل موضوع الأسرة مكانة متميزة في…

تعليقات