ندوة دولية (عن بعد) في منهجية قراءة الحديث: الباب الموضوعي مدخلا للتأطير
الدوحة, Qatar
Seminars

ندوة دولية (عن بعد) في منهجية قراءة الحديث: الباب الموضوعي مدخلا للتأطير

ندوة دولية (عن بعد) في منهجية قراءة الحديث: الباب الموضوعي مدخلا للتأطير

خلفية الندوة:

الفكرة المؤسسة لهذه الندوة هي أنّ الأبواب الموضوعية للحديث تنير طريقة النظر فيه، وهذا بدوره يحلّ إشكالاتٍ في فهمه وتنزيله وتأطيره بالرؤية الكلية للإسلام. إنّ التعامل مع الأحاديث بحسب أبوابها يُقدّم ضوابط أصيلة للتعامل مع الظرفيّة التي تحفّ بها.  وأصل هذه الفكرة ليس جديداً بل راسخ في تراثنا، فلقد تنبّه لها المحدّثون فصنّفوا كتبهم على أبواب وفصولٍ تُدرج الأحاديث تحتها، معتبرين أنّ هذا التوزيع مفتاحٌ لفهم الأحاديث الواردة وإشارةٌ إلى مناسباتها وتأكيدٌ على السياق التي وردت فيه. كما أن فكرة الحديث المنكر تتّصل بهذا المعنى، لأن النكارة في المتن لها علاقة في المجال الذي يرد فيه الحديث.  وكذلك قام الأصوليون والفقهاء بتطوير شروطٍ في قبول الحديث لا تقتصر على صحّة الإسناد.

يسعى هذا المشروع البحثي إلى المساهمة قُدماً في هذا الاتجاه من خلال تحديد خصائص للأبواب الموضوعية للحديث، لا من جهة مناسبته التفصيلية المحدّدة التي يتعلّق بها الاستنتاجُ الفقهي الحُكْمي، ولكن من جهة التعامل الجُمَلي مع كلٍّ من أصناف هذه الأحاديث. وتنتظم خطة المشروع في رسم خريطةٍ خماسية لأبواب الحديث تتقاطع مع أربعة فضاءات تنزيلية. الأبواب الخمسة للمواضيع هي: الغيبيات و الشعائر و الأخلاق و السلوك و الاجتماع الإنساني (اجتماع واقتصاد وسياسة).  الفضاءات التنزيلية الأربعة هي: القدرة الإنسانية على الإحاطة، ومكان الخبرة البشرية، والتعلّق الظرفي، وتفاعل الضمير الإنساني. بمعنى أن مسالك التنزيل هذه تختلف طبيعتها بحسب باب الحديث، مما يؤثر في طريقة النظر في الحديث والتنقيب عن مراده. فمثلاً، التعلّق الظرفيّ عالٍ في قضايا الاقتصاد ومنعدم في باب الغيبيات.

محاور الندوة:

تنقسم الندوة إلى ثلاثة محاور، ويُطلب البحث في أحد البنود التي تضمها هذه المحاور.

أولاً، معطيات علوم الحديث والأصول والفقه

إلى أي مدى تظهر الفئات الخمسة لِباب الحديث (الغيبيات والشعائر والأخلاق والسلوك والاجتماع الإنساني) في أعمال المحدثين والفقهاء والأصوليين، ولو لم يتمّ عنونتها بهذه العناوين. وإلى أي مدى جرى القول بدور الخبرة ومجاري العادات بتأويل الحديث وصرف معناه عن ظاهره أو ردّه كلّية.

هل الحكم على الحديث بالنكارة تركّز في مجمله على السند أم أنه أيضا تعدى أيضا إلى تناول مجموع الروايات.

إلى أي مدى برز الاهتمام بالمتن كعامل مهم من عوامل نقد الحديث في أعمال المحدثين والفقهاء والأصوليين.

ثانياً: معطيات علمي الاعتقاد والسلوك

ما الذي تدلّ عليه الأحاديث في باب الاعتقاد فيما يتعلق بالإدراك الإنساني لمسائل الغيبيات.

ما الذي تكشف عنه الأحاديث في باب علم السلوك فيما يتعلق بكيفية ومنهجية الإدراك الإنساني لقضايا الأخلاق والسلوك ومدى تأثرها باختلاف الزمان والمكان والعادات والتقاليد.

كيف يتفاعل الذهن والضمير مع الأوامر والنصائح والتوجيهات التي يتلقّاها من موضع قدوةٍ ومحبّة.

ثالثاً: معطيات علوم الاجتماع والتاريخ والأنثروبولوجيا

ما الذي تفيده هذه العلوم في فهم تفاعل واقع نَظْم الاجتماع المتوارث مع المبادئ العليا والقيم التي تطرأ على المجتمع.

ما الذي تنيره علوم الاجتماع تجاه التدرّج الذي يحصل لدى محاولات تغيير الواقع الإنساني من خلال ثورة فكرية وهيكلية وعلاقة ذلك بطيف الثابت الملازم للخليقة والمتغيّر المترافق مع الزمن.

أهداف الندوة:

توظيف العلوم الاجتماعية والمعرفة المعاصرة في اكتشاف أبعاد جديدة في السنة النبوية.

استثمار النص الحديثي في نقد المعرفة المعاصرة وتقويمها.

استثمار النص الحديثي في بناء ثقافة علمية معاصرة ملتزمة بالثوابت الشرعية ومنفتحة على المناهج المختلفة.

تأكيد أهمية السنة النبوية في بناء وعي علمي يسعى لتحقيق التكامل بين العلوم وبناء النهضة وخدمة الانسانية.

معلومات ومواعيد مھمة:

على السادة الراغبین في المشاركة أن یتفضلوا بإرسال ما یلي:

خلاصة (في حدود 300-500 كلمة)، توضح فكرة البحث وطریقة المعالجة في ضوء الرؤیة وإطار العمل المحدد في ھذه الورقة الخلفیة.

سیرة ذاتیة مختصرة (لا تتجاوز 500 كلمة) تتضمن التكوین العلمي للباحث بالإضافة إلى اھتماماته العلمیة وأبرز أعماله المنشورة.

یتسلم أصحاب الملخصات المقبولة إخطاراً بالقبول مرفقا بدعوة لتقدیم الأوراق الكاملة (في حدود 7000 – 10000 كلمة) ضمن السقف الزمني المحدد أدناه.

بالنسبة للأوراق المقبولة، سیتم دعوة مؤلفي مجموعة مختارة منھا للمشاركة في الندوة المغلقة بالدوحة، أما بالنسبة لبقیة مؤلفي هذه الأوراق فسیتم إدراج أعمالهم ضمن مشروع النشر الأكادیمي المشار إلیه سابقا.

یقبل المركز المساهمات (الملخصات والسیر الذاتیة والأوراق البحثیة) باللغتین العربیة والإنجلیزیة.

خطة النشر:

ستخضع الأوراق البحثية المقبولة للتحكيم العلمي، وسیتم نشر الأوراق المُجازة ضمن سلسلة المنشورات الأكاديمية المحكَّمة التي یُصدرھا المركز بالتعاون مع دار نشر جامعة حمد بن خليفة.

المزايا المقدمة:

یقدم مركز القرضاوي للوسطية والتجديد المزايا التالية لأصحاب الأوراق المقبولة التي سیتم دعوة أصحابھا للمشاركة في الندوة المغلقة:

نشر مُحَكّم.

تعقد الندوة على شبكة الإنترنت 22 -23 مارس 2021.

ترجمة بعض الأوراق المختارة إلى العربية أو الإنجليزية

مواعید مھمة:

آخر أجل لتسلُّم الخلاصات مصحوبة بالسیر الذاتیة ھو یوم 31 أغسطس 2020.

یعتمد المركز الخلاصات المناسبة و یُخطر أصحابھا في موعد أقصاه 30 سبتمبر سبتمبر.

آخر أجل لتسلُّم الأوراق كاملة ھو یوم 1 يناير 2021.

یتم اعتماد الأوراق المقبولة و یُخطر أصحابھا في موعد أقصاه 31 يناير 2021.

تعقد الندوة إن شاء الله على شبكة الإنترنت 22-23 مارس 2021.

المشاركة في الندوة:


تعليقات