ندوة دولية الحداثة بين التاريخ والفلسفة
الجديدة, Morocco
Seminars

ندوة دولية الحداثة بين التاريخ والفلسفة

يعتزم مختبر “التاريخ، العلم والمجتمع” التابع لكلية الاداب والعلوم الانسانية بالجديدة، تنظيم ندوة دولية في موضوع: الحداثة بين التاريخ والفلسفة، وذلك يومي الأربعاء والخميس 20 – 21 نونبر 2019 بمدرج دراسات الدكتوراه بكلية الاداب والعلوم الانسانية بالجديدة.

تقديم:

لا يخفى أن مفهوم الحداثة أحد أكثر المفاهيم إثارة للجدل، إلى جانب مفاهيم أخرى متعلقة به من قبيل ما بعد الحداثة، الحداثة الفائقة، الحداثة السائلة…إلخ. ويعد هذا الهوس بإعادة تعريف الحداثة تعبيرا عما شهده العالم المعاصر من ظواهر من شأنها إعادة النظر في الكثير من القيم والمبادئ المؤسسة للحداثة، مثل الفاشية والنازية والستالينية التي كشفت، بالنسبة إلى أوروبا، عن هشاشة بعض شعارات الحداثة ووعودها. غير أن الأصوات الداعية إلى الحداثة والمتمسكة بها ال تفتأ تنافح عنها بوصفها مشروعا لم يكتمل، أي أن الحداثة لم تحقق جميع وعودها، واصفة طوائف المتشككين في أمرها بكونهم محافظين جددا. وفي مقابل ذلك، يرى ما بعد الحداثيون أن المشروع لم ي هجر ولم يطله النسيان، وإنما د مر، وتمت »تصفيته«؛ ويمثل أوشفيتز أحد رموز هذه التصفية.
هكذا صارت الحداثة محط مساءلة، ال من حيث قيمها فحسب، بل من حيث خطاباتها أيضا؛ واتسعت دائرة تعريفاتها، وترامت أطراف حقلها الداللي )إيديولوجي، فلسفي، إستطيقي ]جمالي[، أدبي وعلمي(. ويتحصل من ذلك أن اختزال الحداثة في العلمانية ونزع الطابع السحري عن العالم )م. فيبر(، أو بكلمة واحدة: العقلنة، لن يتعدى إبراز جانب يسير من مشهد عام يسع البعد الديني والخرافي نفسه، ويرسم للتاريخ غاية معينة، وينيط به تحقيق مشروع إنساني متكامل.
هكذا أمكن لمثقف عربي أن يصف الحداثة بأنها ذات بعد تاريخي، بل تاريخاني، وذلك حين عرفها بأنها عبارة عن تطلع مجموعات بشرية، من أزمنة وأمكنة مختلفة، إلى »تعميم سلسلة متتالية من الأحداث التاريخية جرت أطوارها في زمان ومكان محددين«، مثل »التحديث الذي ظهر مع االستعمار«. وعندئذ، سيغدو النقاش قائما بين التقليد والتحديث، في الثقافة والفن، وفي السياسة واالقتصاد، وستصير الهوية هي قلق الحفاظ على الوحدة، أي التماهي مع أنا جماعي وموغل في القدم. وبالجملة، إن العصر الذي ننتمي إليه هو عصر الارتياب، عصر أزمة، أي زمن يقتضينا أن نحكم فيه على الزمن والإنسان.

وتسعى هذه الندوة إلى معالجة العديد من األسئلة ذات البعد الفلسفي والعلمي، بغية مساءلة المتن الفكري المتعلق بمفهوم الحداثة من حيث نشأتها ورهاناتها وتحدياتها ؛ وهي

تقترح في ذلك أربعة محاور:

1 -التفكير في الحداثة والتساؤل بخصوص نشأتها باعتبارها سلسلة من األحداث حصلت في التاريخ ورصدها المؤرخون بداية، ثم كمفهوم استنبطه الفالسفة الحقا وبلوروا حوله خطابات؛
2 -العالم العربي اإلسالمي في مواجهة مجموعة من الثنائيات من قبيل: الحداثة/التراث، الحداثة/ما بعد الحداثة، األنا/ األخر…إلخ؛
3 -فهم وتفسير البنيات االقتصادية واالجتماعية للمجتمعات التقليدية والمجتمعات الصناعية، ما بعد الصناعية، والحداثية الفائقة )العلوم االجتماعية أمام سؤال الحداثة(؛
4 -اإلطيقا واإلستطيقا: األبعاد العقالنية والالعقالنية للحداثة )الفعل، االبداع والذوق(.

تنسيق الندوة : ذ. محمد نعيم
ذ. السعيد لبيب
مدير المختبر : ذ. عبد المجيد نوسي

اللجنة المنظمة :

الأساتذة أعضاء مختبر التاريخ والعلم والمجتمع .

اللجنة العلمية :

ذ.عبدالنبي مخوخ ) جامعة شعيب الدكالي (.عبدالمجيد نوسي ) جامعة شعيب الدكالي (.محمد نعيم ) جامعة شعيب الدكالي (.خليد كدري ) جامعة شعيب الدكالي (.ميلود غرافي ) جامعة رين 2 ، فرنسا( .ميريليس ميالني ) جامعة تولوز 2 ، فرنسا (.محمد الدكالي ) جامعة محمد الخامس(.عادل حدجامي ) جامعة محمد الخامس(.منية عبيدي ) جامعة القيروان ، تونس (.
وقصد المشاركة في هذه الندوة العلمية، نخبركم بضرورة موافاة مختبر “التاريخ، العلم
والمجتمع” بما يلي:
‐ملخص للورقة ال يتجاوز 500 كلمة؛
‐موجز سيرة علمية للباحث. وذلك قبل متم شهر ماي 2019

وينبغي أن تسلم الأوراق المقبولة كاملة )ما بين 6 و8 أالف كلمة( قبل متم شهر شتنبر 2019

شروط البحث:

– ترسل البحوث ببرنامج )Word ،)بخط )arabic Simplified ،)و بحجم 16 في المتن و12 في الهامش؛
– يشترط في البحث أال يكون منشورا من قبل؛
– ينبغي أن يكون نص البحث ما بين 6000 و8000 كلمة؛
– يرفق البحث بملخص في حدود 500 كلمة باللغة العربية؛
– أن تحترم الضوابط العلمية واألكاديمية في
كل ما يتعلق بالتوثيق الدقيق للمصادر
والمراجع والهوامش ا لتي تثبت متسلسلة في أسفل كل صفحة؛
– تعرض البحوث على محكمين من ذوي االختصاص والخبرة.

ملاحظة : يتكفل مختبر “التاريخ، العلم والمجتمع” بـ:

– الإقامة والتغذية بالنسبة إلى المحاضرين المشاركين في الندوة؛

– نشر البحوث المقبولة.

تسجيل الطلبة الباحثين : على الطلبة الباحثين الذين يرغبو ن في متابعة أشغال الندوة القيام بعملية التسجيل القبلي عبر العنوان الإلكتروني للمختبر المثبت أعلاه.
الجديدة، في 12 فبراير 2019

تنسيق الندوة :

ذ. محمد نعيم
ذ. السعيد لبيب
مدير المختبر : ذ. عبد المجيد نوسي

الاتصال:

– عنو ان المراسلة: ترسل الاقتراحات إلى العنوانين الآتيين:

laboshs2018@gmail.com

laboshs2010@gmail.com

تعليقات