ملتقى دولي دور الاتصال والعلاقات العامة في التسويق السياحي وتجسيد التنمية المستدامة في الجزائر
مستغانم, Algeria
Conferences

ملتقى دولي دور الاتصال والعلاقات العامة في التسويق السياحي وتجسيد التنمية المستدامة في الجزائر

إشكالية الملتقى:

تعد الصناعة السياحة بكل  أنساقها ومساراتها من أكثر القطاعات نموا في معظم دول العالم ، حيث أصبح للنشاط السياحي  أهمية بالغة في وقتنا الراهن  باعتباره  قطاع إستراتيجي  و رافد حيوي يعد قاطرة التنمية الاقتصادية لدى العديد من الدول التي استثمرت في  مساهمته  الكبيرة  والفعالة في الناتج المحلي لتلك الدول بنسب هامة‏ . ‏لذا أصبح التسويق السياحي  بمختلف مكوناته و أشكاله  من الركائز الأساسية التي تعتمد عليها الدول لبعث الحركية السياحية و خلق ديناميات جديدة لهذا القطاع في إطار ما يسمى بالإتصال السياحي المعاصر و المعتمد بصفة كبيرة على  المبتكرات و المستحدثات الجديدة في مجال الإعلام و الإتصال لعل من أهمها وسائل الميديا الجديدة عامة و مواقع و شبكات التواصل الاجتماعي  على وجه الخصوص .  مستفيدا مما خصائص و مميزات هذه الوسائل الإتصالية الجديدة  كالمرونة الفائقة و قلة التكلفة و الإنتشار الواسع و سهولة الوصول إلى الشبكات مقارنة بوسائل التسويق و الإتصال السياحي الكلاسيكية .

    تأسيسا على ما سبق، تعتبر مسألة العلاقة بين السياحة و التنمية أحد المحاور الأساسية ضمن أجندة حقل السياسة الوطنية و الدراسات التنموية، حيث تم طرح العديد من الإشكالات التي ترتبط بالتنمية و السياحة و تمحورت أساساً حول مدى تأثير المتغيرات الاقتصادية في تحقيق عائدات تنموية سياحية ، و في المقابل حول مدى تأثير نوعية الاستراتيجيات المعتمدة في تنمية قطاع السياحة بكل ما تحمله الكلمة من حمولة و ثقل، فأشارت المناقشات العلمية والأكاديمية التنموية الآنية إلى دور الاستراتيجيات الاتصالية في إنعاش هذا النوع من التنمية عن طريق الاتصال السياحي و الثقافي للترويج للمنتج السياحي و بذلك النهوض بهذا القطاع . ما يحيلنا إلى أهمية العنصر الاتصالي في هذا المجال لخصوصية المنتج السياحي ذو الطابع المعنوي الذي يجعله يتأثر بسرعة بالأنساق البيئية للبلد و التي يجب أن تتحكم فيها الاتصالات السياحية و في جزئيته الإعلام السياحي الذي يعد المرآة العاكسة للوضعية السياحية و الرابط بين المنتج السياحي و السائح ما يحمّله مسؤولية أخلاقية و اجتماعية ذو تأثيرات اقتصادية .

       يهدف هذا الملتقى إلي تسليط الضوء على الدور الكبير و الإستراتيجي الذي تلعبه الميديا الجديدة عامة و وسائط التواصل الاجتماعي كآليات مفصلية  في التسويق السياحي و كأحد قنواته المستحدثة في ظل تطورات الإتصالية الراهنة خصوصا على مستوى  إستراتيجيات التسويق السياحي المعتمد في وقتنا الراهن على وسائل الإتصال المعاصر ، و كذا رصد أهم العوامل التي تعوق مساراته. فالتسويق السياحي المعتمد على الوسائل الإتصالية المعاصرة يكتسي أهمية راهنية و خاصة ينبغي لفت الإنتباه إلى أهميتها و مدى فاعليتها، إذ أنه المحرك الأساسي لقطاع السياحة و للحركية السياحية  التي تعد ركيزة لاقتصاديات العديد من دول العالم  النامي و أحد أهم القطاعات  الحيوية القادرة على تحقيق معدل نمو اقتصادي معتبر ‏و رفع الدخل القومي  و بلورة التنمية المستديمة‏.‏  و لا يخفى علينا أن الفهم الدقيق للعلاقة بين  التسويق و الإتصال  السياحي و كيفيات توظيف مختلف فضاءات و  وسائط التواصل الاجتماعي في الأنشطة  السياحية أمر في غاية الأهمية لتنمية وتطوير السياحة وتعزيز دور القطاع السياحي  و الصناعة السياحية و تذليل معوقات نموها باعتبارها رافدا أساسيا من الروافد المنتجة و المساهمة في تنمية و تطوير الاقتصاد الوطني  .

 أهداف الملتقى:

  لاشك أن الأهداف المرجوة من هذا الملتقى العلمي و الأكاديمي الهام تخرج من رحم أهميته البالغة كموضوع إستراتيجي وهام، ذلك أنه  يسير في فلك الدراسات و الأبحاث ذات الصلة المباشرة بالتنمية، و هو ما نحتاج إليه في وقتنا الراهن المتميز بتغيرات كبيرة و متسارعة على مستوي المنضومات الإقتصادية للدول و الإستراتيجيات المناسبة لها باختلاف السياقات من مجتمع إلى آخر و من دولة إلى أخرى، فجاءت أهداف هذا الملتقى كالآتي:

–         التعريف بأهمية السياحة  كنشاط  إقتصادي هام في السياقات الراهنة .

–         الاستفادة من التجارب الدولية الهامة و الناجحة في اقتصاديات  السياحة عموما و التسويق و الإتصال السياحيين على وجه الخصوص .

–         تطوير منظومة التسويق السياحي بالتركيز على مفهوم الإتصال السياحي الذي يعد عنصرا لا محيد عنه لنجاح النشاط السياحي للأفراد و المؤسسات و الحكومات .

–         التركيز على مفهوم الثقافة السياحية و مقومات نشرها و كذلك معوقاتها في المجتمع و التأكيد على أهميتها البالغة في النشاط السياحي  .

–         إعطاء الفرصة للأساتذة و الباحثين المتخصصين في مجالات الإتصال و السياحة و الحقول المعرفية المرتبطة بهما لإبداء آرائهم و تقديم أفكارهم بهدف  تنوير المجتمع  ما من شأنه المساهمة في عملية التنمية المستدامة إقتصاديا و اجتماعيا .

محاور الملتقى:

      تحددت أهم محاور هذا الملتقي العلمي والأكاديمي  على ضوء العوامل الرئيسية المتحكمة في نجاح النشاط  السياحي و المعتمدة أساسا على الإستراتيجيات الإتصالية المعاصرة ذات الفاعلية الكبيرة و الأهمية البالغة، فكانت كما يلي:

–         المحور الأول:  في تحديد مفهوم التسويق السياحي  المرتبط بمستحدثات الإتصال و الميديا الجديدة و  أهميته في إضفاء الإحترافية و الفاعلية على  النشاط السياحي  .

–         المحور الثاني: الإتصال السياحي: النشاطات ، الوسائل، الأهمية  .

–         المحور الثالث:  مقومات الجذب السياحي و استراتيجيات تسويقها كمقاصد سياحية  هامة .

–         المحور الرابع : الثقافة السياحية في المجتمع : مقوماتها و معوقاتها  .

–         المحور الخامس: التكوين الأكاديمي في مجال السياحة: واقع ، آفاق و رهانات  .

–         المحور السادس:  واقع و إمكانيات السياحة في الجزائر: مدينة مستغانم نموذجا  .

–         المحور السابع: عرض لبعض التجارب الدولية و الوطنية الناجحة في  صناعة السياحة .

تواريخ هامة:

ارسال الملخص قبل يوم 30 جانفي 2018

ارسال المداخلة للمشاركة  في الملتقى قبل يوم 14  فيفري 2019  ..

شروط المشاركة:

-أن يرتبط البحث بأحد محاور الملتقى وموضوعاته.
-أن يكتب البحث وتعرض قضاياه ومشكلاته وفقا لمعايير المنهج البحثي المتبع في كتابة البحوث العلمية.
-البحوث والمواد المقدمة للنشر يجب ألا يكون قد سبق نشرها، أو قدمت في ملتقيات أو فعاليات سابقة أو مقدمة للنشر في جهة أخرى، وإذا قبلت للنشر في هذا الملتقى فإنه لا يسمح بنشرها بالشكل نفسه.
-يتعهد الباحث بعدم نشر البحث أو أنه مقدم للنشر في وعاء أخر أو في أي جهة أخرى.
-ألا تتجاوز عدد صفحات البحث عن 20صفحة بما فيها صفحات المراجع.
-يتم إرسال البحث إلكترونيا ويتم التعامل معه في كافة مراحله من خلال البريد الالكتروني
-يقدم الباحث سيرته الذاتية مرفق معها صورة شخصية حديثة تلصق في الركن الأيسر العلوي من السيرة الذاتية بملف وورد في صفحة واحدة فقط بخط Simplified Arabic بنط14 بمسافة واحد ونصف بين الأسطر.
-توجه الدعوة لحضور الملتقى إلى جميع الباحثين المقبولة أبحاثهم.
-للاستفسار عن أية معلومات أخرى عن الملتقى وكيفية المشاركة فيه بالبحوث والحضور يمكن الاتصال بــ:

د العربي بوعمامة المنسق العلمي

الجهة المنظمة:

مديرية السياحة والصناعات التقليدية لولاية مستغانم ومخبر الدراسات الاتصالية والاعلامية لجامعة عبد الحميد ابن باديس بمستغانم

الاتصال:

mostainformation@gmail.com

ملاحظة:

استمارة المشاركة يجب أن تضم اسم المشارك ولقبه والتخصص والرتبة والجامعة التي ينتمي إليها، ورقم الهاتف والبريد الإلكتروني.  تحدد قيمة الاشتراك لاحقا.

الحجز عبر مركز ضياء للمؤتمرات والأبحاث

الحجوزات مغلقة لهذا الحدث

تعليقات