برنامج المدرسة الشتوية: الدولة وتحولاتها – الدورة الثانية
الدوحة, Qatar
Workshops

برنامج المدرسة الشتوية: الدولة وتحولاتها – الدورة الثانية

برنامج المدرسة الشتوية: الدولة وتحولاتها – الدورة الثانية

ينظم المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات الدورة الثانية من برنامج “المدرسة الشتوية”، حول موضوع “الدولة وتحولاتها”، في الفترة 3-13 كانون الثاني/ يناير 2021. ويهدف البرنامج إلى توفير نظرة نقدية وعميقة لموضوعات مختارة في دراسة الشرق الأوسط. وهو مفتوح لطلبة المراحل العليا والباحثين الشبان في اختصاصات العلوم الاجتماعية والإنسانية في الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وكندا وأوروبا. وتوفر المدرسة للباحثين المشاركين فرصةً لتوطيد العلاقات مع باحثين من المنطقة، ولاكتساب معرفة مهمة غير متوافرة في مؤسساتهم وبلدانهم، كما يوفر البرنامج للمشاركين تعقيبات دقيقة من باحثين مختصين.

موضوع المدرسة الشتوية

تقترح المدرسة الشتوية “الدولة وتحولاتها” موضوعًا لها، وقد اختير هذا الموضوع بالتوازي مع الأسئلة البحثية الصاعدة في اختصاصات العلوم الاجتماعية التي تفتح المجال بدورها لباحثين من اختصاصات مختلفة. كما يعكس هذا الموضوع الإشكالات الراهنة التي تواجه الدول بسبب جائحة “كوفيد – 19” التي تمثل تحدّيًا مهمًّا لفعاليتها، إضافة إلى نتائج ذلك على شرعية تلك الإشكالات وسيادتها. أخيرًا، سيُعَالَج هذا الموضوع من منظور متعدد الاختصاصات، وهو ما سيثري المدرسة الشتوية ومنظورات المشاركين فيها.

أخذ التدخل الأجنبي في الوطن العربي في الفترة الأخيرة شكلًا أكثر مباشرةً؛ على غرار حالة سورية (التدخلان الإيراني والروسي)، وحالات عدد من البلدان الأخرى في المنطقة التي تقع تحت سلطة خارجية (عسكرية/ أو واقتصادية). فأجهزة القمع، بالنسبة إلى العديد من البلدان، لن تعمل من دون دعمٍ أجنبي (في شكل أسلحة، وانتشار أجهزة المراقبة … إلخ). ويمكن إضافة مثال آخر متمثّل بالسلطة الفلسطينية التي تواصل سعيها الحثيث، عبر القنوات الدولية، لأجل الاعتراف بها دولةً، في حين تواصل خسارة أراض وموارد لمصلحة الاحتلال الإسرائيلي.

وبناءً عليه، تطرح المدرسة الشتوية عددًا من الأسئلة، من بينها: ماذا يعني أن تكون دولة ذات سيادة في زمن تصاعد التدخل الأجنبي المباشر؟ أيتعلق تعريف السيادة بالحدود الجغرافية فقط أم يجب أن يعني شيئًا آخر أكبر؟ وهل يمكن أن تكون الدول الضعيفة ذات سيادة حقيقية؟ وما المتغيرات الأهم في تفسير مسارات تشكل الدول في الوطن العربي وخارجه؟ وكيف يفسر ذلك التطور السياسي لهذه الدول وسيادتها اليوم أو غياب هذه السيادة؟

في ضوء ما تقدّم، ندعو الباحثين الشبان المشتغلين بالمواضيع سالفة الذكر، وغيرها من المواضيع ذات العلاقة، إلى التقدم للمشاركة في برنامج المدرسة الشتوية. ومن أهم المواضيع المطروحة للمشاركة في هذه المدرسة ما يلي: تحديات السيادة وفق نماذج معيّنة، والقومية، ونظرية الدولة وتكوّنها، والتطور التاريخي للدولة القومية من منظور مقارن، وتغير مفهوم السيادة، والمجتمعات المنقسمة، ودور المنظمات والكيانات الدولية (على غرار الشركات متعددة الجنسيات) وتأثيرها في السيادة، فضلًا عن غيرها من الموضوعات ذات الصلة.

طريقة الترشح

  • مَلْء نموذج الترشح، مع إرفاقه بسيرة ذاتية محدثة وملخّص/ مخطط للبحث المقترح للمشاركة (ينبغي ألّا يتجاوز الملخص 500 كلمة).
  • إرفاق رسالة دعمٍ بحسب النموذج الملحق بدعوة المؤتمر. ويرجى إرسال النموذج إلى المعرّف (أستاذ، مشرف، باحث زميل). ويتم إرسال الرسالة إلى البريد الإلكتروني للمدرسة من قِبل المعرّف.
  • سيتم البت في الملخصات المقبولة في حدود 30 أيلول/ سبتمبر 2020. ويرجى تسليم جميع البيانات والمرفقات المطلوبة عَبْر البريد الإلكتروني للمدرسة: school@dohainstitute.org
  • ستبلّغ اللجنة جميع المشاركين بنتائج ملفات ترشحهم في حدود 30 تشرين الأول/ أكتوبر 2020.
  • تستقبل اللجنة العلمية البحوث الكاملة (من 5000 إلى 8500 كلمة) التي وافقت على مقترحاتها، قابلةً للتحكيم وموافِقَةً لمواصفات الورقة البحثية الشكلية والموضوعية التي يعتمدها المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات في موعد أقصاه 45 يومًا من انعقاد المدرسة الشتوية.

الآجال الزمنية

يَوم الأربعاء ، 30 سبتمبر ، 2020

آخر أجل لإرسال ملخصات مقترحات البحوث

يَوم الجمعة ، 30 أكتوبر ، 2020

تراسل اللجنة العلمية للمدرسة المترشحين بالقرارات المتعلقة بمقترحاتهم البحثية في حدود هذا التاريخ

يَوم الأربعاء ، 18 نوفمبر ، 2020

آخر موعد لتسليم النسخة الكاملة من البحوث التي قبلت مقترحاتها

يوفر المركز العربي منحة لتغطية تكاليف السفر على أساس تنافسي، كما يوفر المركز السكن لجميع المشاركين في برنامج المدرسة الشتوية. قد تتسبب الأوضاع الراهنة في تأجيل الدورة إلى تاريخ آخر. وسنُبقي المشاركين مطّلعين على التطورات المتعلقة بهذا الشأن.

تعليقات