الندوة العلميّة الدوليّة المـدينة في الـخطـاب الأدبـيّ
سوسة, Tunisia
Seminars

الندوة العلميّة الدوليّة المـدينة في الـخطـاب الأدبـيّ

الندوة العلميّة الدوليّة المـدينة في الـخطـاب الأدبـيّ

الورقــة العلميّــة

يحظى فضاء المدينة بمنزلة مهمّة في الأدب، فهو من أبرز المكوّنات حضورا في الخطابات الإبداعيّة الشعريّة منها والسرديّة، القديمة والحديثة. ومردّ هذه الأهمّية إلى كون المدينة ظاهرة حضاريّة تتميّز بقابليّـتها لاحتضان أحداث متعدّدة ومعالجة قضايا اجتماعيّة وسياسيّة وإيديولوجيّة شائكة، لا شكّ في كونها تمثّل محاور أساسيّة في المدوّنة الإبداعيّة على مرّ العصور وتعاقب الحقب الأدبيّة.

ولئن طُرح فضاء المدينة من وجهات نظر متنوّعة مثل الفلسفة وعلم الاجتماع والتاريخ والأنثروبولوجيا والمعمار وغيره، فإنّنا نروم تدبّر المسألة من الزاوية الأدبيّة الصرف، ساعين إلى مقاربة المدينة باعتبارها ركنا يصاغ صياغة فنيّة لغويّة في القصيد والقصّ بالأساس والمسرح أيضا، فإذا هو لعبة علامات تنشئها اللغة وتصنعها المخيّلة في جدلها المستمرّ مع الواقع والتاريخ. وبفضل ذلك يرتقي هذا الركن بأدبيّة الخطاب ويعمّق إنشائيّـته.

ومن المعلوم أنّ الاهتمام بالمدينة فضاء أدبيّا تزايد مع بروز الثورة الصناعيّة وتوق الإنسان إلى الاستقرار وتأسيس العمران البشريّ، فضلا عن التطوّر الحاصل في مختلف المجالات الحياتيّة والعلوم التطبيقيّة والنظريّة، ومن بينها مجال الأدب وما شهده من تجدّد في الأشكال الروائيّة والأقصوصيّة والشعريّة والمسرحيّة.

ويطالعنا في تاريخ الأدب تواتر ملحوظ، واعتماد بارز على المدينة في مستوى السجلّ اللفظيّ، وتوظيف مخصوص لها محفوف برمزيّة عميقة وأبعاد دلاليّة تأويليّة متنوّعة، نحو ما احتضنته كتابات أعلام غربيّين مشهورين في مجاليْ السرد والشعر، بالإضافة إلى ما أنتجه أدباء عرب عُرفوا باستحضار المدن فيماأنشؤوا من روايات وأقاصيص وأشعار.

ووفق هذا التصوّر الجماليّ، ارتأينا تدارس قضية “المدينة في الخطاب الأدبيّ” في إطار ندوة علميّة دوليّة تنظّمها وحدة البحث “دراسات إنشائيّة” بكليّة الآداب والعلوم الإنسانيّة بسوسة أيّام 5/6/7 ديسمبر 2019، حتّى نتبيّن طرائق تشكّل المدينة في النصوص الأدبيّة ونستجلي مختلف البنى والصور ودرجات التعبير المتحكّمة في كيانها اللغويّ وتركيبها الفنيّ،لا سيما أنّ هذا التشكّل متعدّدة وجوهه بتعدّد الأجناس والمدارس الأدبيّة واختلاف المقاربات النقديّة إنشائيّة كانت أو سيميائيّة أو تداوليّة ونحوها.

المحاور:

وقد اخترنا، لإنعام النظر في هذا المبحث، جملة من محاور الاهتمام الموزّعة على النحو التالي:

  • ـ التصوّرات النظريّة للصلة القائمة بين المدينة والأدب.
  • ـ طرائق حضور المدينة في النصوص الأدبيّة النثريّة والشعريّة.
  • ـ وظائف المدينة الفنيّة والدلاليّة في الأعمال الإبداعيّة.
  • ـ المرجعيّ والمتخيّل في تشكّل المدينة الجماليّ.
  • ـ صورة المدينة في الخطاب الأدبيّ بين الثبات والتحوّل.
  • ـ أبعاد المدينة الرمزيّة والثقافيّة والحضاريّة…

المشاركة:

  • تشمل المداخلة أحد محاور الندوة.
  • ترسل استمارة المشاركة والملخّصات (الملخّص في حدود صفحة واحدة)  في أجل لا يتجاوز 30 جويلية 2019.
  • تضبط قائمة الاختيارات الأوّلية في أجل أقصاه 10 سبتمبر 2019.
  • يرسل الباحثون أعمالهم النهائيّة في أجل لا يتجاوز 30 أكتوبر 2019.
  • تكتب المداخلة بخطّ (Simplified Arabic) حجم 14 في المتن و12 في الهامش.
  • توضع الإحالات في أسفل كلّ صفحة.
  • تخضع المقالات للتحكيم، وفي ضوئه يتمّ نشر الأعمال التي تحظى بالموافقة.

الجهة المنظمة:

وحدة البحث “دراسات إنشائيّة” بكليّة الآداب والعلوم الإنسانيّة بسوسة – جامعة سوسة

– تونس

ملاحـظات:

  • لغات الندوة: العربيّة والفرنسيّة والإنجليزيّة.
  • تتكفل وحدة البحث “دراسات إنشائيّة” بكليّة الآداب والعلوم الإنسانيّة بسوسة بتوفير التنقّل الداخليّ والإقامة للمشاركين طيلة أيّام الندوة.
  • يخصّص اليوم الثالث لرحلة ثـقافيّة سياحيّة داخليّة للرّاغبين في ذلك.

منسق الندوة:

الندوة العلميّة الدوليّة المـدينة في الـخطـاب الأدبـيّ

أ. بشير الوسلاتي – رئيس وحدة البحث “دراسات إنشائيّة”

الاتصال:

الاستمارة الإلكترونية – مركز ضياء للمؤتمرت والأبحاث


تعليقات