النَّدْوَةُ العِلْمِيَّةُ الدَّوْلِيَّةُ العَاشِرَةُ الأَمْنُ المَائِيُّ فِي السُّنَّةِ النَّبَوِيَّةِ: الاسْتِرَاتِيجِيَّاتُ وَالمقَاصِدُ
دبي, United Arab Emirates
Seminars

النَّدْوَةُ العِلْمِيَّةُ الدَّوْلِيَّةُ العَاشِرَةُ الأَمْنُ المَائِيُّ فِي السُّنَّةِ النَّبَوِيَّةِ: الاسْتِرَاتِيجِيَّاتُ وَالمقَاصِدُ

النَّدْوَةُ العِلْمِيَّةُ الدَّوْلِيَّةُ العَاشِرَةُ الأَمْنُ المَائِيُّ فِي السُّنَّةِ النَّبَوِيَّةِ: الاسْتِرَاتِيجِيَّاتُ وَالمقَاصِدُ

الديباجة:

الحمد لله ربِّ العالمين، جَعَلَ مِنَ الـْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ، والصَّلاة والسَّلام على النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الأمين.

إنَّ الماءَ أصلُ الحياةِ والنَّماءِ، وسبيلُ إقامةِ الحضارةِ والعِمارةِ، فلا غَرْوَ إِنْ شَدَّدَ القرآنُ الكريمُ على أهمِّيَّتِهِ، وحَضَّتِ السُّنَّةُ النَّبَوِيَّةُ على صِيَانتِهِ، ولهَجَ العقلاءُ بضرورةِ البحثِ عن مَواردِهِ، وتَدَارَسَ أهلُ الخبرةِ مَسَالِكَ دَرْءِ استنزافِهِ، واجْتِلابِ رَوَائِهِ. وحيثما شَحَّ الماءُ، وانحبَسَ قَطَرُهُ، فاتَ الأمنُ، وتَقَلْقَلَ الوَضْعُ، وغَشِيَ الأُمَّةَ من غَوَاشِي الفَقْرِ والفَاقةِ ما يَعُوقُ أَبْنَاءَها عن تعميرِ الثُّغُورِ، واستِيفاءِ مُقْتَضَيَاتِ الاسْتِخْلافِ على وَجْهِهَا.

وفي سِيَاقِ هذه الأَهَـمِّيَّةِ الجُلَّى للماءِ، وأَثَرِهِ في الإحياءِ والتَّعميرِ وبناءِ الثُّغُورِ الحَضَاريَّـةِ، حَرِصَتْ الأَمَانَةُ العامَّةُ لِنَدْوَةِ الحَدِيثِ الشَّرِيفِ بجَامِعَةِ الوَصْلِ، في دبي، دَوْلَةِ الإمارات العَرَبِيَّةِ المتَّحِدَةِ، أَنْ تَدُورَ نَدْوَتُهَا العَاشِرةُ على موضوع: (الأَمْنُ المَائِيُّ في السُّنَّةِ النَّبّوِيَّةِ : الاسْتِرَاتِيجِيَّاتُ وَالمقَاصِدُ )، ومَلْحُوظٌ في هذا الاخْتِيَارِ أَمْرَانِ:

الأوَّلُ: لـَمْحُ البُعْدِ الأَمْنِيِّ لتوافرِ الماءِ، وادِّخارِه لمنافعِ الأُمَّةِ، وأجيالِها القابلةِ؛ إذ الاستقرارُ السِّيَاسِيُّ والاقتصادِيُّ والاجْتِمَاعيُّ دَائِرٌ في فلَكِ اسْتِقْرَارِ هَذَا المصْدَرِ الحَيَوِيِّ، وصَيْرُورَةِ عَطَائِهِ.

والثاني: أنَّ للسُّنَّةِ نَهْجاً لَاحِباً في صَوْنِ هذا المصْدَرِ عَنْ دَوَاعِي التَّلْوِيثِ والاسْتِنْـزَافِ والاحْتِكَارِ، واسْتِثْمَارِهِ في اسْتِيفَاءِ الضَّرُورَاتِ، والحَاجَاتِ، والتَّحْسِينَاتِ، الَّتِي بِهَا قِوَامُ النِّظَامِ والانْتِظَامِ.

وَمَرَامُ هذه النَّدْوَةِ استِحْثَاثُ الأَقْلَامِ عَلَى تأْصِيلِ النَّهْجِ النَّبَوِيِّ في تَعْزِيزِ الأَمْنِ المَائِيِّ، وَاكْتِشَافُ الاسْتِرَاتِيجِيَّاتِ المتبنَّاةِ في ذلك، واسْتِجْلَاءُ مَقَاصِدِه التَّعْمِيرِيَّةِ وَالبِيئيَّةِ وَالاقْتِصَاديَّةِ، ممَّا يكون له الأثرُ المحقَّقُ في رَسْمِ صُورةٍ للمُجْتَمَعِ المسْلِمِ الآمِنِ في مَغْذَاهُ ومَرْوَاهُ، الـمُعَافَى بِطَاقَاتِهِ ومَوَارِدِهِ. وفي المحاوِرِ المعْقُودَةِ مُسْتَسْعَفٌ للباحثين في اسْتِدْرارِ الأَفْكَارِ والأَنْظَارِ. وَاللهُ الهَادِي إِلَى سَوَاءِ السَّبِيلِ.

الأهداف:

النَّدْوَةُ العِلْمِيَّةُ الدَّوْلِيَّةُ العَاشِرَةُ الأَمْنُ المَائِيُّ فِي السُّنَّةِ النَّبَوِيَّةِ: الاسْتِرَاتِيجِيَّاتُ وَالمقَاصِدُ

1-      تَسْلِيطُ الضَّوْءِ على رِيَادَةِ السُّنَّةِ النَّبَوِيَّةِ في بِنَاءِ مَنْظُومَةٍ مُتكامِلةٍ لحِفْظِ الأَمْنِ المَائِيِّ.

2-      اسْتِجْلاءُ البُعْدِ الاسْتِرَاتِيجِيِّ والمقْصِدِيِّ في تَعْزِيزِ الأَمْنِ المائِيِّ في السُّنَّةِ النَّبَوِيَّةِ.

3-      تَعْمِيقُ الوَعْيِ بالتَّشْرِيعَاتِ والتَّنْظِيمَاتِ الوَارِدَةِ في السُّنَّةِ النَّبَوِيَّةِ المتَعَلِّقَةِ بالمَاءِ.

4-      الإِسْهَامُ في دَعْمِ مَشَارِيعِ الدَّوْلَة للحِفَاظِ على الثَّرْوَةِ المَائِيَّةِ، ورِفْدِهَا بِأُسُسِ النَّهْجِ النَّبَوِيِّ.

الـمَحَاوِر :

المِـحْوَرُ الأوَّلُ: مَدْخَلٌ مَفَاهِيميٌّ نَظَرِيٌّ في ضَوْءِ السُّنَّةِ النَّبَوِيَّةِ.

1.      مَفْهُومُ الأَمْنِ المَائِيِّ.

2.      مُقَوِّمَاتُ الأَمْنِ المَائِيِّ.

3.      مُهَدِّدَاتُ الأَمْنِ المَائِيِّ، وعِلَاجُها.

4.      مَقَاصِدُ الأَمْنِ المَائِيِّ.

المِـحْوَرُ الثَّانِي: اسْتِرَاتِيجِيَّاتُ السُّنَّةِ النَّبَوِيَّةِ في تَعْزِيزِ الأَمْنِ المَائِيِّ.

1.      تَرْشِيدُ اسْتِهْلَاكِ المِيَاهِ.

2.       ضَمَانُ اسْتِدَامَةِ مَوَارِدِ المِيَاهِ.

3.      تَقْدِيرُ النِّعَمِ المتعَلِّقَةِ بالمـَاءِ.

4.      تَنْمِيّةُ مَوَارِدِ المِيَاهِ، وتَعْزِيزُها (الوَقْفُ – الصَّدَقَاتُ – البَيْعُ والشِّرَاءُ – الإِرْثُ – الماءُ المعَالَـجُ ) .

5.      فِقْهُ الأحَادِيثِ الوَارِدةِ في الأَمْنِ المَائِيِّ.

6.      اخْتِيَارُ مَوْقِعِ الماءِ، و اسْتِرَاتِيجِيَّتُهُ في غَزَوَاتِ الرَّسُولِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّم.

المِـحْوَرُ الثَّالِثُ: مَقَاصِدُ السُّنَّةِ النَّبَوِيَّةِ في تَعْزيز الأَمْنِ المَائِيِّ.

1.      المقاصِدُ الضَّرُورِيَّةُ: التَّعميرُ والإحياءُ، حفظُ نِظامِ التَّعَايُشِِ، التَّوَازُنُ البِيئِيُّ…

2.      المَقَاصِدُ الحَاجِيَّةُ: تَشْجِيعُ النَّشَاطِ الزِّرَاعِيِّ، تَنْفِيقُ سُوقِ الصَّنَائِعِ…

3.      المَقَاصِدُ التَّحْسِينِيَّةُ: التَّخْضِيرُ، التَّشْجِيرُ، إِقَامةُ الـمُنْتَزَهَاتِ…

شُرُوطُ قبولِ البُحُوثِ ونَشْرِهَا في كتابِ النَّدْوةِ الـمُحَكَّمِ:

1.      أن يتَّسمَ البحثُ بالجِدّة، والأصالة، والعمق، والسَّلامة اللّغويّة.

2.      أن تتضمَّن مقدِّمةُ البحثِ التّنصيصَ على الإضافة العلميّة.

3.      ألا يكون البحثُ منشورًا من قبلُ، أو مُقدَّمًا للنّشر إلى جهة تحكيميّة، أو نال به صاحبُه درجة علميّة، أو قُدِّم في مؤتمر علميّ آخر. وعلى البَاحِثِ أن يقدّم تعهدًا خَطِّيًا بذلك.

4.      أن يكون البحث واضحَ الصلة بموضوع الندوة.

5.      تُقبل الأبحاث المشتركة بين باحثين، بشرط أن يكون أحدهما متخصّصًا في الحديث النبوي، والآخر متخصصًا في فرع من فروع العلوم الإنسانية.

6.      عدم التكلف في الاستدلال بالنص، وتجنب المبالغة في التأويل والحمل على المعنى.

7.      تضبط الآيات الكريمة  من مصحف المدينة الإلكتروني.

8.      أن تكون الأحاديث موثّقةً بتخريجها من المصادر الأصلية، ويُذكرَ عنوانا الكتاب، والباب، مع رقمي الجزء والصفحة، على النحو الآتي: أخرجه مسلم في كتاب البيوع ، باب تحريم بيع فضل الماء الذي يكون بالفلاة ويحتاج إليه لرعي الكلأ 5/34. مع بيان درجة الأحاديث إذا كانت من خارج الصحيحين، وأن يُضْبَطَ النصُّ من برنامج خادم الحرمين الشريفين.

9.      أن يتم توثيق المقتبس بتقديم اسم صاحب النص، على النموذج الآتي: (ابن حجر، فتح الباري، 1/210).

10.     أن تتضمن الخاتمة نتائج البحث وتوصياته.

11.     أن تُثْبَثَ قائمةُ المصـادر والمراجع مستوفاةً في آخر البحث بمعلوماتها، مرتّبةً على حروف المعجم ، ويقدم فيها اسم الكتاب على صاحبه، ونموذجه:  فتح الباري شرح صحيح البخاري، لأبي الفضل أحمد بن علي بن حجر العسقلاني،  بيروت، دار المعرفة. 1379هـ.

12.     أن يكون حجم الخط في كتابة البحث (16)، والحواشي بحجم (14)، على نظام ويندوز بخط (Traditional Arabic)، مع ترك مسافة 2,5 سم في جوانب الصفحة الأربعة ، وأن يتراوح البحث ما بين(25) إلى (30) صفحة.

13.     يلتزم الباحث بإجراء التعديلات التي تطلبها لجنةُ التحكيم على بحثه، وإرسالِها في الموعد المحدد.

14.     يعتمد البريد الإلكتروني في المراسلات، دون غيره من الوسائط.

15.     لن يُلتفت إلى البحوث التي لم تلتزم بأحد الشروط السابقة.

مواعيد مهمة:

1       آخر أجل لاستلام البحوث  30/09/2020م

2       الإعلان عن نتائج التحكيم        30/12/2020م

3       آخر أجل لإجراء  التعديلات       30/01/2021م

4       انعقاد النّدوة  23- 25/03/2021م

ملحوظات:

•       تُحكّم بحوثُ النّدوة وَفْقَ الشروط المعتمدة أكاديميًّا.
•       تُقدَّم مكافأةٌ على البحوث المرشّحة.
•       تتحمَّل الجامعةُ مصاريف الاستضافة والإقامة مدّة النّدوة.

الجهة المنظمة:

الأمانة العامة لندوة الحديث الشريف جامعة الوصل – الإمارات العربية المتحدة دبي

المشاركة في الندوة العلمية:


تعليقات