الندوة الدولیة الدولة والجماعة الترابیة: إشكالیة الدیمقراطیة التشاركیة المحلیة
أكادير, Morocco
Seminars

الندوة الدولیة الدولة والجماعة الترابیة: إشكالیة الدیمقراطیة التشاركیة المحلیة

الندوة الدولیة الدولة والجماعة الترابیة: إشكالیة الدیمقراطیة التشاركیة المحلیة

أرضیة الندوة:

أدت التغیرات المتسارعة والمتلاحقة التي عرفتھا المجتمعات المعاصرة، إلى إعادة النظر في منظومة المفاھیم المرتبطة بالدولة والمجتمع، وفي طبیعة العلاقة بینھما، وفیما یربط الأفراد بمجتمعاتھم ودولھم، وأصبحت قوة الدولة لا تقاس فقط بقدراتھا العسكریة، ولكن ً بقدرتھا على تنفیذ السیاسات العامة التي توفر الخدمات الأساسیة للمواطنین، تقاس أساسا وقدرتھا على توزیع الأدوار مع المجتمع المدني، بما یزید المشاركة، ویحقق متطلبات المواطنة السیاسیة والاجتماعیة، التي یُعاد التساؤل بشأنھا ھي الأخرى، مع بروز فكرة المواطنة العالمیة.

إن الدولة لم تعد الفاعل الوحید على تدبیر الشأن العام، وإنما أصبحت مُلزمة بتقاسم سلطتھا مع فاعلیین مستقلین عن أجھزتھا، وبعیدین عن رقابتھا المباشرة، ومن ھنا تبرز أھمیة إشراك المجتمع المدني في تدبیر الشأن العام المحلي، وذلك من خلال تعبئة وتنظیم المواطنین وإشراكھم في الأنشطة الاجتماعیة والاقتصادیة التي تھُم كل جماعة من الجماعات، وھو الأمر الذي یمكن ملاحظتھ من خلال التزاید الملحوظ في عدد ھیئات ومنظمات المجتمع المدني التي تھتم بالتأثیر والمشاركة في برامج التنمیة المحلیة.

كما یُعتبر موضوع الجماعات الترابیة والمجتمع المدني من المواضیع التي صارت تحظى باھتمام متزاید في مختلف بقاع العالم؛ كإطار ملائم لبلورة إستراتیجیة جدیدة للتنمیة الاقتصادیة والاجتماعیة المحلیة، تقوم على تعبئة الموارد والطاقات المحلیة من أجل ترسیخ الدیمقراطیة والبناء الجھوي.

إلا أن ھذا البُعد العلائقي یكمن فیما بین الجماعات الترابیة والمجتمع المدني؛ في ضرورة الاعتراف بأن العمل الجمعوي من خلال صیغة التكامل بین الفاعلین المؤسساتیین (العمومیین المركزین المحلیین وفعالیات المجتمع المدني)، وھذا لأن عدم إشراك فعالیات المجتمع المدني یؤدي إلى الكینونة(حالة السكون)، وبالتالي یُفرغ الممارسة الدیمقراطیة من أي معنى حقیقي لھا، وأیضا نجد الُبعد العلائقي في عمقھ یكمن في الانتقال من الدیمقراطیة في شكلھا التمثیلي إلى الدیمقراطیة التشاركیة.

یُعد مفھوم المجتمع المدني من المفاھیم الصعبة التحدید، وذلك نظرا لتعدد مضامینھ وتوسع مجالات استخدامھ، ویختلف الباحثین حول رصد ونشأة وتطور ھذا المفھوم، ویذھب أغلبھم إلى ربط ظھوره بالتحولات الاجتماعیة، والاقتصادیة، والسیاسیة، والثقافیة، التي عرفتھا المجتمعات الأوربیة بدایة قرن الثالث عشر المیلادي، ً وخصوصا من القرنین الثامن عشر والتاسع عشر، غیر أن ھذا المفھوم أخد أبعاد جدیدة تبعا لتطور الدولة الحدیثة، والتحولات التي عرفھا النظام الدولي، وعلى رأسھا العولمة، وثورة الاتصالات، ونظم المعلومات، كما تأثر المفھوم بالتحولات التي عرفتھا دول أوروبا الشرقیة خلال فترة الثمانیات من القرن الماضي، والتي ترتب عنھا تقلیص سیطرة الدولة على وسائل الإنتاج الاقتصادي، والتشكیلات السیاسیة، والحركات الاجتماعیة، والنقابیة، والمھنیة.

ولقد أثبتت العدید من الدراسات أھمیة المجتمع المدني و دوره في التنمیة، وذلك من خلال تأثیرات العلائق الإیجابیة للمشاركة المدنیة في مستویات الأداء الخاصة بالفاعل الرسمي في المجالات الاقتصادیة والسیاسیة، وذلك بفضل الثقة والتعاون اللذین یكرسھما الدور الإیجابي للمجتمع المدني؛ كما أظھر مفھوم الدیمقراطیة التشاركیة نتیجة بروز متغیرات سیاسیة، واقتصادیة، ومطالب اجتماعیة جدیدة أظھرت محدودیة الدیمقراطیة التمثیلیة، وذلك نظرا لتشعب المشاكل على جمیع المستویات، وتزاید أعباء تدبیر السیاسات العمومیة، ولم تكن ولادة الدیمقراطیة التشاركیة إذن منعزلة عن الفلسفة الجدیدة في إعطاء “البُعد المحلي والجھوي” مكانة أساسیة في ھذا التدبیر كإستراتیجیة لإعادة ھیكلة السیاسات العمومیة وتجویدھا بإشراك مختلف الفاعلین.
وعلى المستوى الواقعي لم یكتمل التصور الجدید لمفھوم الدیمقراطیة التشاركیة إلا من خلال تبنیھا لآلیات قانونیة تمكن المواطن من الاشتراك في تسییر الشأن ا لمحلي، والمشاركة في صیاغة السیاسات العمومیة الترابیة لدى المؤسسات العمومیة عبر تقدیم العرائض والالتماسات.

تروم ھذه الندوة تحفیز الباحثین والمھتمین على طرح الأسئلة والإشكالیات التي لا تقتصر على الجانب القانوني، وإنما لتشمل جُل المقاربات الاجتماعیة والسیاسة والاقتصادیة، والثقافیة والتي یمكن تكقیفھا في جُ ملة من الأسئلة من قبیل: ما ھي السیاقات الجیوسیاسیة الداخلة في تبلور مفھوم الدیمقراطیة؟ كیف تطور حق تقدیم العرائض والملتمسات في التجارب المقارنة؟ كیف تساھم الجماعات الترابیة والمجتمع المدني في عملیة التنمیة والدیمقراطیة المحلیة؟ ما ھو دور الجماعات الترابیة في ترسیخ حكامة ترابیة؟ ماھو دور المجتمع المدني في ترسیخ الدیمقراطیة التشاركیة؟ على أي أساس تنتظم علاقة الدیمقراطیة التشاركیة بالدیمقراطیة النیابیة؟ وماذا عن علاقة الدولة والجماعات الترابیة في تحقیق الدیمقراطیة المحلیة؟ وأي دور لللامركزیة في تحقیق التنمیة؟

محاور الندوة :

من أجل معالجة التساؤلات السالف ذكرھا، یُمكن للمشاركین تقدیم مساھماتھم العلمیة وبما یتوافق و المحاور التالي سردھا تباعا:
01 الجماعات الترابیة والمجتمع المدني السیاق السوسیوتاریخي.

2 الجماعات الترابیة: الإطار القانوني والدستوري والتنظیمي.
03 الجماعات الترابیة والتنمیة دراسات مقارنة.
04 الجماعات الترابیة ورھان الدیمقراطیة المحلیة.
05 الجماعات الترابیة والحكامة الترابیة.
06 الدولة والجماعات الترابیة بین الرھان السیاسي والتنموي.
07 الدیمقراطیة التشاركیة والدیمقراطیة النیابیة.
08 اللامركزیة ورھان التنمیة المحلیة.
09 الفاعل المدني ورھان الدیمقراطیة التشاركیة.
10 الجماعات الترابیة واندماج السیاسات العمومیة (الحكامة الترابیة).
11 الجماعات الترابیة ومتطلبات ورھانات تحقیق التنمیة الترابیة.
12 تمویل الجماعات التربیة بین إكراھات الواقع ورھان العدالة الجبائیة.
13 التضامن الترابي وإشكالیة تحقیق التنمیة الاقتصادیة والاجتماعیة.
14 الجماعات الترابیة بین سلطة المنتخب وسلطة المُعین.
15 الجماعات الترابیة وإشكالیة النخب المحلیة.
16 الجھویة ورھان تحدیث ودمقرطة ھیكل الدولة والجماعات الترابیة

شروط المشاركة:

الندوة الدولیة الدولة والجماعة الترابیة: إشكالیة الدیمقراطیة التشاركیة المحلیة

• ترسل البحوث باللغة العربیة ببرنامج (word (بخط (simplifiedarabic (بحجم 16 في المتن و12 في الھامش.
• یشترط في البحث ألا یكون منشورا من قبل، وأن یّتسم بالراھنیة، وتتمیز مراجعھ الأساسیة بالجدة والمواكبة.
• ینبغي أن یكون نص البحث ما بین 4000 و 5000 كلمة (یتضمن المراجعوالھوامش).
• یرفق البحث بملخص في حدود 250 كلمة باللغة العربیة .

• أن تحترم الضوابط العلمّیة والأكادیمّیة في كل ما یتعلق بالتوثیق الدقیق للمصادر والمراجع والھوامش الّتي تثبت متسلسلة في أسفل كل صفحة.
• تعرض البحوث على محكمین من ذوي الاختصاص والخبرة
• لا یتم الرّد إلا على أصحاب البحوث التي تم قبولھا.
• یشمل الملخص البحثي: عنوان البحث، إشكالیاتھ الرئیسة، منھج البحث، مراجعھ ومصادره.

مواعید مھمة للمشاركین :

ü الإعلان عن الندوة : 25 یونیو 2019.
ü آخر أجل لإستلام ملخصات البحوث: 16 یولیوز 2019.
ü آخر أجل للرد على الملخصات المقبولة: 30 یولیوز2019.
ü آخر أجل لإرسال نص البحث كاملا 15 شتنبر  2019.

ü انعقاد الندوة :  28 -27 سبتمبر .2019.

ملاحظة:

تتكفل الجھة المنظمة للندوة بتغطیة نفقات الإقامة والضیافة للمشاركین

تنسیق أشغال الندوة:

د.جواد الرباع – د.عبد الكریم الحدیكي – د. محمد ھمام

اللجنة التنظیمیة:

د.حسن اللیلي، د.عادل تمیم، د.محمد الزاھي، دة.إكرام العدناني، ذة.أسماء الزاھي، د.عبد الحكیم أبو اللوز، د.عبد الغني بامو، د. سعید ھمامون، د.محمد لكریني، د. الشرقي الخیطر، د.البشیر عدي، مصطفى
أسوان.

اللجنة العلمیة:

د.الحسین أعبوشي، د.إبراھیم كومغار، د.محمد الغالي، د.حسن صحیب، د.محمد نشطاوي، د.عبد الكریم بخنوش، د.عبد الرحیم العلام، دة.حنان بنقاسم، د.رشید كدیرة، د.إدریس فخور، د.البشیر المتقي، د.محمد العابدة، د.محمد منار باسك، د.عبد اللطیف الھیلالي، د.عبد القادر الخاضري، د.محمد المجني، د.عمر أحرشان، د.عبد الفتاح بلخال، د.إبراھیم یامة، د.الرحموني محمد، د.إبراھیم أولتیت، د.الحسین الرامي، د.محمد المساوي، د.عبد الإلھ أمین، د.المھدي الفحصي، د.خالد البھالي، دة. نجاة
العماري، دة.كریمة حسان، دة حبیبة البلغیثي، دة حسناء كجي، د.محمد بوحنیة، د.ادریس جردان، د.احساین سامیة، د.رشید المدور، د.محمد حركات، د.ھیثم حامد المصاورة، د.ماریة بوجداین، د.مصطفى المناصفي، دة.نداء مطشر صادق، د.خالد عبد القادر منصور التومي.

الجهة المنظمة:

مختبر دراسات العلوم القانونیة و الاجتماعیة و القضائیة و البیئیة بكلیة العلوم القانونیة والاقتصادیة و الاجتماعیة “أیت ملول”، بشراكة مع مركز تكامل للدراسات والأبحاث، ومؤسسة ھانس زایدل والجماعة الترابیة بایت ملول – المغرب.

الندوة الدولیة الدولة والجماعة الترابیة: إشكالیة الدیمقراطیة التشاركیة المحلیة

الاتصال:

الاستمارة الإلكترونية:


تعليقات