الملتقى الوطني الأول حول الأبعاد الأمنية في العلاقات الجزائرية الإفريقية: إشكاليات التهريب عبر الحدود
الجزائر, Algeria
Conferences

الملتقى الوطني الأول حول الأبعاد الأمنية في العلاقات الجزائرية الإفريقية: إشكاليات التهريب عبر الحدود

الملتقى الوطني الأول حول الأبعاد الأمنية في العلاقات الجزائرية الإفريقية: إشكاليات التهريب عبر الحدود

الديباجة:  

عرفت منطقة شمال إفريقيا وحوض البحر المتوسط عموما تهديدات مختلطة، خاصة تلك المُحدثة إثر الأزمة الليبية، والتي تأوي مجموعات ناشطة على طول الحدود الوطنية للدول، أين تدير عمليات اتجار وتهريب راسخة في مختلف أنحاء المنطقة، مستفيدة من ضعف الحكومات والفساد المستشري، وكذا الظروف الأمنية الضعيفة فيها، إضافة إلى الحدود الواسعة القابلة للاختراق والتي تعرف بـ “الحدود المائعة”، في ظل ندرة التنسيق الإقليمي العبر الحدود الوطنية من أجل مكافحة مختلف أشكال التهريب عبر الحدود.
لقد أعطت ظاهرة النفاذ عبر الحدود والتي قد تعززت من خلال الثورات العربية، قوة دافعة لاتصال تهديدات في ليبيا بأخرى مماثلة لها في شمال إفريقيا، مما أدى إلى تنامي شبكات تهريب الأسلحة والبشر، والمخذرات والعملات، في ظل تنامي تنظيم “داعش” ومحاولاته لاختراق حدود دول المنطقة على الرغم من التعزيزات الأمنية، وما زاد الأمر تعقيدا هو عودة المقاتلين في صفوفه إلى دولهم، وما يشكله ذلك من رافد أساسي للتجنيد الجهادي، والذي أصبح يؤرق الحكومات والجهات الأمنية،

وفي ظل هذا الوضع أصبح الهاجس الرئيس لدول شمال إفريقيا والمناطق المجاورة لها إبعاد تلك التهديدات قدر الإمكان عن التفاعلات الداخلية المأزومة التي تشهدها، وهو ما أعطى خيار التنسيق ودفع المخاطر والتهديدات عن جغرافية تلك الدول لمواجهة موجة الاختراقات الراهنة، على الرغم من أن تلك الدول تميل إلى تحقيق أمنها الحدودي بطريقة أحادية، إلا أن الأمر أصبح يفرض زيادة التنسيق بين الدول على المستوى المحلي وأن تقدم مقاربة أكثر استدامة.

أهمية وإشكالية الملتقى الوطني:  

تكمن أهمية الملتقى الوطني في الإجابة على مجموعة التساؤلات المتعلقة أساسا حول موضوع التهريب والأمن الحدودي، وتبيان أهمية المناطق الحدودية في ظل تنامي وتمدد التهديدات الأمنية عبرها، وانعكاس مختلف الإشكاليات الآتية من التهريب بأنواعه على الأمن الوطني والعبر وطني، وذلك من خلال طرح الإشكالية الرئيسية والمتمثلة في ما يلي: ما هو الواقع الذي يحدثه التهريب بأنواعه عبر الحدود الوطنية؟

أهداف الملتقى الوطني:

1.      الاهتمام بالأمن الحدودي في ظل تنامي التهديدات اللاتماثلية.
2.      إبراز مختلف مظاهر التهريب عبر الحدود وانعكاسه على الأمن الوطني.
3.      الاهتمام بالمناطق الحدودية وتنميتها كمقاربة للتصدي لمختلف التهديدات العبر وطنية.
4.      العمل على حسن إدارة الحدود ودعم المنظومة الأمنية خاصة في ظل ما تعرفه الأحداث في ليبيا مؤخرا، وقبلها التطبيع العلني للكيان الصهيوني “إسرائيل” مع التشاد، وما يمكن أن ينجر وراءه من تداعيات.

المحاور: 

المحور الأول: الأمن الحدودي وأهمية المناطق الحدودية.
المحور الثاني: المناطق الحدودية والتنمية ومشكلات التهريب.
المحور الثالث: مظاهر التهريب والجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطنية، (السلاح، البشر، الوقود، العملات، الذهب، المخذرات، المقاتلين الأجانب، عناصر مخابراتية أجنبية…).
المحور الرابع: تداعيات أشكال التهريب على الأمن الوطني.
المحور الخامس: إدارة الحدود ودعم المنظومة الأمنية.

تواريخ مهمة: 

•       آخر أجل لإرسال المداخلات كاملة: 05 أكتوبر  2019
•       آخر أجل للرد على المداخلات المقبولة: 20 أكتوبر  2019
•       تاريخ انعقاد الملتقى:  26 و27  نوفمبر   2019

شروط المشاركة: 

       لا تقبل المداخلات المشتركة.
       أن تُرسل المداخلة كاملة وأن تكون في أحد محاور الملتقى.
       أن يكون البحث أصيلا ولم يسبق نشره أو تقديمه في فعاليات أخرى.
       الالتزام بالأصول والقواعد العلمية المتعارف عليها في كتابة البحث العلمي والتوثيق (مدرسة شيكاغو).
       ضرورة إخضاع المداخلة للتدقيق اللغوي، وإلا فلن تقبل أي مشاركة مهما كانت قيمتها العلمية.
       ألا تتجاوز المداخلة عشرين (25) صفحة، وأن لا تقل عن 15 صفحة.
       خط المتن والعناوين: Simplified Arabic وبحجم: 14 فيما يخص المداخلات باللغة العربية، وخط New Times Roman حجم: 12 للغات الأجنبية.
       توضع الهوامش أسفل كل صفحة بطريقة آلية، وقائمة المراجع في نهاية المداخلة.
       لا تتكفل الجهة المنظمة بآية تكاليف ونفقات فيما يخص الإقامة والإطعام والنقل.
       طريقة كتابة العناصر تكون كالتالي:
(مقدمة / 1 – … 1.1.- … 1.2.- … 1.3.- …/ 2 – … 2.1. -….2.2. – … 2.3.- …/ خاتمة واستنتاجات)

رسوم المشاركة:

مجانية

الجهة المنظمة:

كلية العلوم السياسية والعلاقات الدولية – جامعة الجزائر 3، الجزائر
فرقة بحث:  الأبعاد الأمنية في العلاقات الجزائرية الإفريقية (جامعة الجزائر 3)
مخبر الدراسات والبحوث في العلاقات الدولية

هيئة الملتقى:

الرئيس الشرفي للملتقى:  مدير المخبر  أ.د. إسماعيل دبش
رئيسة الملتقى الوطني: د. شريفة كلاع
رئيس اللجنة العلمية: أ.د. محمد شلبي

الملتقى الوطني الأول حول الأبعاد الأمنية في العلاقات الجزائرية الإفريقية: إشكاليات التهريب عبر الحدود

الاستمارة الإلكترونية:


تعليقات