الملتقى الوطني الأول تبني النظام المحاسبي المالي: المتطلبات الاقتصادية والمؤسساتية
سكيكدة, Algeria
Conferences

الملتقى الوطني الأول تبني النظام المحاسبي المالي: المتطلبات الاقتصادية والمؤسساتية

أدى ظهور الاقتصاد السياسي الجديد إلى بسط نمط للحوكمة يخدم بدرجة كبيرة قوى السوق العالمية، ويتماشى مع تيار العولمة؛ وقد رهن هذا النمط الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للدول السائرة في طريق النمو، وجعلها أكثر ارتباطا بالمتغيرات الخارجية. إن عدم قدرة هذه الدول على وضع مؤسسات قادرة على إدارة التغيير سيصعب من مهمة أصحاب القرار في اختيار الصيغة المثلى للإصلاحات، و التي تأخذ في الحسبان أثار العولمة دون المساس بمصلحة الوطن.
لم تتمكن النماذج المحاسبية، هي الأخرى، من التكيف في هذه الدول، حتى تحاكي التطورات و الرهانات العالمية، فالإصلاحات لم تكن عميقة، لأن أغلب صناع القرار يعتبرون المحاسبة مجرد تقنية، ليس لها أي بعد اقتصادي أو اجتماعي أو سياسي أو ثقافي. و عليه فإن صعوبة الإصلاح المحاسبي تكمن في الطبيعة متعددة الأبعاد للمحاسبة، فإذا كان ظاهر الإصلاحات تقني، فباطنها ذو طابع اجتماعي و سياسي وثقافي (2000, Hopwood(؛ وهذا يبين بصورة و اضحة الطبيعة الظرفية للمحاسبة، لأن كل محيط يملك خصوصيات معينة، و المحاسبة ما هي إلا محصلة للتداخلات و الأهداف المحددة من طرف قو ى المجتمع.

الإصلاح المحاسبي ليس مجرد صياغة إجراءات حيادية، بعيدة عن الاعتبارات الاجتماعية و السياسية و الاقتصادية و الثقافية (2000, Hopwood ،(فالأخذ بالأطر الاقتصادية و المؤسساتية للمحاسبة يعتبر مرحلة جوهرية للقائمين على الإصلاح، على اعتبار أن المحاسبة الحالية تستمد جذورها من اقتصاد السوق، أين يلعب القطاع الخاص وقوى السوق دورا مهما، في ظل دولة متعاونة تضمن مصالح جميع الأطراف؛ يضاف إلى ذلك وجود سوق مالية نشطة، يتم من خلالها عرض و تبادل المعلومات الضرورية لاتخاذ القرارات الاقتصادية من طرف المستثمرين.
حسب التصنيف الذي قدمه (1998 (Nobes ،فإن الجزائر يمكن اعتبارها دولة ذات توجه جبائي، مع وجود اقتصاد ممول في غالبيته من طرف القطاع البنكي، يضاف إلى ذلك حضور ضعيف لرؤوس الأموال الأجنبية، و نظام محاسبي يرتكز على القانون المكتوب (1998, Nobes(؛ غير أن هذا التو جه يبدو متناقضا مع نظام معايير المحاسبة الدولية، التي تعطي الأولوية للمستثمر الخاص، وترتكز المحاسبة في ظلها على المبادئ بدلا من القواعد؛ و من هنا تظهر جملة من الاختلافات الجوهرية بين النظامين الوطني والدولي.
تكمن الفكرة الأساسية في كون تبني المرجع المحاسبي الجديد في الجزائر يغلب عليه الطابع الرمزي، فهو لم يترجم إرادة المؤسسات للإفصاح و تبادل المعلومات المالية، الشيء الذي يدفعنا للقول بأن محددات الجودة المحاسبية تخضع لعدة قوى مؤسساتية متضاربة. و بالاستناد إلى المقاربة المؤسساتية يتبين أن المؤسسات فشلت في التأقلم مع معايير المحاسبة الدولية، لأنها اصطدمت بجملة من الحاجيات الناتجة عن مصادر مؤسساتية مختلفة، و رد فعلها الاستراتيجي اتجاه هذه الضغوط هو محاولة إيجاد توليفات للإجابة عن الطلبات المتضاربة للقوى الثلاث: مهنة المحاسبة، المستثمرين و الإدارة الجبائية.
رغم أن القانون 07/11 ألزم المؤسسات الاقتصادية الجزائر ية بعرض قوائمها المالية وفقا للقواعد الجديدة، إلا أنها لا تزال تولي أهمية بالغة لمطالب الإدارة الجبائية، على غرار القوى الأخرى. هذه الوضعية تتنافى مع الهدف الرئيسي لمعايير المحاسبة الدولية IFRS/IAS ،الذي ينص على أن المعلومات المالية موجهة أساسا لموفري الأموال، باعتبارهم المستعملين الرئيسيين للقوائم المالية، أين تلعب الأسواق المالية دورا مهما في تخصيص الموارد الاقتصادية.
إن تبني هذه المعايير في إطار تمت صياغته في الحقبة الاشتراكية سيفرز جملة معقدة من المشاكل الاجتماعية و الثقافية؛ و من وجهة نظر المقاربة المؤسساتية فإن استيراد معايير المحاسبة الدولية سيؤدي إلى إحداث شرخ بين الممارسات الموروثة عن المرحلة الاشتراكية والممارسات التي أدرجتها المعايير الجديدة. و بالرغم من أن النظرية المؤسساتية ترى أن الأطر التنظيمية متجانسة و تتقاسم الكثير من أوجه التشابه، إلا أنه يظهر في الحالة الجزائرية أن الممارسات المحاسبية المعمول به تختلف تماما عن نظيراتها في المعايير الأنجلوسكسونية. من خلال ما سبق يمكن صياغة إشكالية الملتقى على النحو الآتي:
هل الظروف التي تم فيها تبني النظام المحاسبي المالي في الجزائر ملائمة للانتقال إلى معايير المحاسبة الدولية ؟

محاور الملتقى:

المحور الأول: عولمة الممارسات المحاسبية

• خصائص المحاسبة في ظل الاقتصاد الاشتراكي و الرأسمالي
• دور المحاسبة في الدول السائرة في طريق النمو
• المحاسبة في اقتصاد حالة عدم التأكد و اقتصاديات المعلومة
• عولمة المعايير المحاسبية: المزايا و العيوب

المحور الثاني: ملاءمة الاقتصاد الجزائري لتطبيق معايير المحاسبة الدولية

• واقع الإصلاحات الاقتصادية الجزائرية في إطار التحول لاقتصاد السوق
• نموذج اقتصاد السوق المناسب للجزائر
• تطور التشريع المحاسبي في الجزائر في المرحلة الاشتراكية
• تطور التشريع المحاسبي ما بعد 1998

المحور الثالث: التنميط المحاسبي في الجزائر

• نماذج التنميط المحاسبي
• الاقتصاد السياسي لمعايير المحاسبة الدولية
• الاقتصاد السياسي للإصلاح المحاسبي في الجزائر
• مهنة المحاسبة في الجزائر: التطورات الأخيرة

المحور الرابع: البيئة المؤسساتية: النظرية المؤسساتية وتبني معايير المحاسبة الدولية

• النظرية المؤسساتية و المنظمات
• الأبعاد المؤسساتية لعولمة المحاسبة
• التوافق (Isomorphisme :(واقع المؤسسات الاقتصادية الجزائرية ومهنة المحاسبة

المحو ر الخامس: النظام المحاسبي المالي في الجزائر: الحصيلة و الآفاق

• تبني النظام المحاسبي المالي في الجزائر: الواقع والعوائق
• النظام المحاسبي المالي في الجزائر: تشخيص الحصيلة و فرص النجاح
• الدروس المستخلصة من النظرية المؤسساتية حول تطبيق النظام المحاسبي المالي في الجزائر.

أهداف الملتقى:

• تقديم حصيلة وافية حول وضعية الإصلاحات المحاسبية في الجزائر، ومساهمة الإصلاحات الاقتصادية، في ظل التوجه المتزايد نحو تبني معايير المحاسبة الدولية.
• تقييم تجربة الإصلاح المحاسبي في الجزائر في ظل تجارب التوحيد المحاسبي المحلية والإقليمية والدولية.
• الوقوف على العوائق الاقتصادية، المؤسساتية والتنظيمية التي حالت دون الالتزام الكلي للمؤسسات الاقتصادية الجزائرية بمتطلبات النظام المحاسبي المالي.
• تقييم سلوكيات مختلف الأطراف المعنية بالنظام الحاسبي المالي (الدولة و مهنة المحاسبة والمؤسسات)، ومدى مساهمتها في تطوير الممارسة المحاسبية في الجزائر.
• اقتراح الحلول الكفيلة بمعالجة العوائق الموجودة، والنهوض بمهنة المحاسبة في الجزائر.

اللجنة العلمية:

أ.د/ ناصر دادي عدون (المدرسة العليا للتجارة – الجزائر)
أ.د/ ضرغوم عبد الحفيظ (المدرسة العليا للتجارة – الجزائر)
أ.د/ براق محمد (المدرسة العليا للتجارة – الجزائر)
أ.د/ زرزار العياشي (جامعة 20 أوت 1955 – سكيكدة)
أ.د/ قايد نور الدين (جامعة محمد خيضر – بسكرة)
أ.د/ بالر قي تيجاني (جامعة فرحات عباس – سطيف1 (
أ.د/ روابحي عبد الناصر (جامعة فرحات عباس – سطيف1 (
أ.د/ عوادي مصطفى (جامعة حمة لخضر – الوادي)
د/ رحال ناصر (جامعة حمة لخضر – الوادي)
د/ شلابي عمار (جامعة 20 أوت 1955 – سكيكدة)
د/ مزياني نور الدين (جامعة 20 أوت 1955 – سكيكدة)
د/ كيموش بلال (جامعة 20 أوت 1955 – سكيكدة)
د/ رماش كمال (جامعة 20 أوت 1955 – سكيكدة)
د/ زيرق سوسن (جامعة 20 أوت 1955 – سكيكدة)
د/ تقرارت يزيد (جامعة العربي بن مهيدي – أم البواقي)
د/ بوشنقير ميلود (جامعة 20 أوت 1955 – سكيكدة)
د/ بوالكور نورالدين (جامعة 20 أوت 1955 – سكيكدة)
د/ شرون عزالدين (جامعة 20 أوت 1955 – سكيكدة)
د/ شرقرق سمير (جامعة 20 أوت 1955 – سكيكدة)
د/ لقليطي الأخضر (جامعة محمد بوضياف – المسيلة)
د/ لطرش محمد (جامعة الحاج لخضر – باتنة)
د/ بن عيشي عمار (جامعة محمد خيضر – بسكرة)
د/ كبيش محمود (جامعة محمد الصديق بن يحي – جيجل)
د/ بوجعادة إلياس (جامعة 20 أوت 1955 – سكيكدة)
د/ فروم صالح (جامعة 20 أوت 1955 – سكيكدة)
د/ بوطلاعة محمد (المركز الجامعي عبد الحفيظ بوالصوف – ميلة)
د/ شرشافة إلياس (جامعة فرحات عباس – سطيف1 (
د/ بوسنة حمزة (جامعة العربي بن مهيدي – أم البواقي)
د/ عميروش بوبكر (جامعة محمد البشير الإبراهيمي – برج بوعريريج)
د/ بوخشيمة مريم (جامعة 20 أوت 1955 – سكيكدة)
د/ لعلايبية ياسمين (جامعة 20 أوت 1955 – سكيكدة)
د/ عناني عبد االله (جامعة 20 أوت 1955 – سكيكدة)
د/ بوفليسي نجمة (جامعة 20 أوت 1955 – سكيكدة)
د/ قواسمية هبة (جامعة 20 أوت 1955 – سكيكدة)
د/ لحمر حكيمة (جامعة 20 أوت 1955 – سكيكدة)
د/ تغليسية لمين (المدرسة العليا للتجارة – الجزائر)
د/ بوغازي إسماعيل (المركز الجامعي عين تيموشنت)
د/ حريد رامي (المركز الجامعي عبد الحفيظ بوالصوف – ميلة)

اللجنة التنظيمية:

أ/ مشحود عمر
د/ بلعز خير الدين
د/ مقيطع حمزة
د/ مسيخ أيوب
د/ عرقوب خديجة
د/ عبد الواحد محمد
د/ ركي أحسن
د/ خلخال منال
د/ عمارة مريم
د/ بوقفة وفاء
د/ بورفيس هدى
أ/ لقوي عبد الحفيظ
أ/ رجم نور الدين
أ/ مريخي عبد الرزاق
أ/ بوصبع ناصر
أ/ بوناب لطفي
أ/ بوقروة إيمان
أ/ بلقاسم كحلولي أحلام
أ/ بن عزيزة صورية
ط.د/ لخشين عبير
ط.د/ معلم رقية
ط.د/ ترفاس جمال الدين
ط.د/ بولعبايز وفاء
ط.د/ لوصيف حياة
ط.د/ العيفة إيمان
ط.د/ شبل آمال دنيا
ط.د/ سايل عبد الرزاق
ط.د/ لعبيدي حمزة
ط.د/ فنور حنان
ط.د/ علالو شهرزاد
ط.د/ بلخيري محمد سعد الدين
ط.د/ بن قري إلياس
ط.د/ بن زين وداد
ط.د/ توبي عايدة
ط.د/ شبل منال
ط.د/ سعدي رندة
برباج نجيب
شنيقي سهيل

شروط المشاركة:

يجب أن لا يزيد عدد المشاركين في كل مداخلة عن ثلاث باحثين.
• تقبل المداخلات باللغات الثلاث: العربية، الإنجليزية و الفرنسية.
• يجب أن لا يتجاوز حجم المداخلات 20 صفحة (لا يقل عن 13 صفحة)، بما فيها الهوامش والمراجع والملاحق، مكتوبة وفق القواعد العلمية والأكاديمية المتعارف عليها، وتقدم إضافة جديدة في مجال البحث العلمي.
• يجب أن لا تكون المداخلات قد قدمت للنشر أو سبق المشاركة بها في أي تظاهرة علمية.
• يجب أن تكون المداخلات ضمن أحد محاور الملتقى، مع ضرورة تحديد المحور المستهدف.
• تكون المداخلات في شكل ملف Word) docx, doc ،(نوع الخط Arabic Simplified ،حجم 14 بالنسبة للغة العربية، وبخط Roman New Times ،حجم 13 بالنسبة للغات الأجنبية، المسافة بين الأسطر 1 ،الهوامش: 2 سم من جهتي اليمين واليسار و2 سم من جهتي الأعلى والأسفل.
• يتم عرض المراجع والهوامش والملاحق بشكل آلي في آخر المداخلة، خط Arabic Simplified حجم 12 بالنسبة للغة العربية، وبخط Roman New Times حجم 11 بالنسبة للغات الأجنبية.
• يجب أن ترفق المداخلات بملخصين، لا يتعدى كل منها 300 كلمة، مرفقا بكلمات مفتاحية، ويجب أن يكون أحدهما بلغة المقال والآخر باللغة الإنجليزية.
• تتضمن الورقة الأولى من المداخلة بالضرورة: عنوان المداخلة، محور المشاركة، اسم ولقب الباحث، مؤسسة الانتماء، رقمالهاتف والبريد الإلكتروني.

• تعرض الأشكال والجداول آليا وفق برنامج Word ،وترتب وترقم بشكل منفصل، مع ضرورة عرض عنوان الشكل أو الجدول فيالأعلى والمصدر في الأسفل.

• تخضع جميع المداخلات للتحكيم، و ترسل قبل تاريخ 15 جويلية 2019

مواعيد مهمة:

• آخر أجل لاستلام المداخلات: 15 جويلية 2019.،
• آخر أجل للرد على المداخلات المقبولة: 24 إلى 30 أوت 2019.
• تأكيد المشاركة: 31 أوت إلى 02 سبتمبر 2019.
• آخر أجل لإرسال الدعوات: 08 سبتمبر 2019.
• أشغال الملتقى: 22 و23 سبتمبر 2019

رسوم المشاركة:

تم تحديد رسوم المشاركة بــ: 4000 دج بالنسبة للأساتذة الباحثين عن كل مداخلة.
2000 دج بالنسبة لطلبة الدكتوراه غير الأجراء عن كل مداخلة.
اطارات المحاسبة في 5000 دج بالنسبة لمحافظي الحسابات و الخبراء المحاسبين و الجبائيين والمؤسسات الاقتصادية.
• تغطي رسوم المشاركة: الإطعام والمبيت طيلة أيام الملتقى، شهادة المشاركة، جلسة الاستراحة، أعمال الملتقى.
• في حالة تعدد المشاركين في الورقة البحثية، تتحمل الهيئة المنظمة تكاليف المبيت والإطعام لمتدخل واحد فقط.

الجهة المنظمة:

كلية العلوم الاقتصادية والتجارية وعلوم التسيير – جامعة سكيكدة

الاتصال:

البريد الإلكتروني:

colloque.skikda.compta2019@hotmail.com

تعليقات