الملتقـى الدولي الثالث استراتيجية القراءة بين مقصدية النص وثقافة القارئ
تيارت, Algeria
Conferences

الملتقـى الدولي الثالث استراتيجية القراءة بين مقصدية النص وثقافة القارئ

الملتقـى الدولي الثالث استراتيجية القراءة بين مقصدية النص وثقافة القارئ

ديباجة:

لايزال النص عند تشكله في عملية بناء المعنى وتضمين الدلالات تتجاذبه عدة أطراف قصد إفراغ شحناتها فيه وفق انتماءاتها الأيديولوجية والثقافية والفكرية، والسياسية، والدينية لتكريس أجندة والعمل على بعثها في مجتمع ما ليسير وفق رؤيتها المرسومة سابقا، وهذا الشحن يتم بتوظيف جملة من الآليات والادوات:

يبدأ أولها بالنظام اللغوي الذي يعمل من خلاله الشاحن على توظيف هندسة اللغة وتقنياتها على جميع مستوياتها توظيفا يتماشى مع المكتسَب المتواصَل به للملفوظ الصوتي،

ثانيا يستند الشاحن على المنطق العقلي في إدراج المقاصد والافكار والرؤى حتى لا تتعارض مع نواميس الفكر البشري ومدركاته المنطقية للموجودات الكونية،

ثالثا يعمل الشاحن على إدراج وتطعيم النص بالموروث الديني (الايديولوجيات) لبث الطمأنينة في نفسية المتلقي أو القارئ وتهيئته أثناء عملية القراءة ولفتح مغاليق منافذ الادراك الحسي عنده وفق ما هو متشبع به سابقا.

وبنفس الأدوات والآليات يستعد القارئ لتفكيك النص والوصول إلى بنياته الاساسية ومقاصد المؤلف التي ضمنها إياه والتي قد يتجاوزها في كثير من الاحيان. وبما أن النص يواجه أثناء عملية قراءته مجموعة من القراء ليس بالضرورة أن يكونوا على قدر واحد من المستوى الفكري والعلمي والاجتماعي والطبقي، ولا على عتبة واحدة من الانتماء الايديولوجي، فهو يواجه؛ أي النص، سيلا من القراء تختلف درجات وعيهم على المستوى اللغوي و العقلي وتختلف درجات انغماسهم الأيديولوجي مما يجعل أفق المتوقع من المتضمن النصي مختلفا عندهم مشكلا بذلك حزما من الأطياف الدلالية، فيتشكل جراء هذا التباين ثلاث ثنائيات “القارئ – النص”؛

أولها : قارئ دون مستوى النص تسيره المناهج السياقية بالكاد يطل هذا القارئ على أفق النص،

ثانيا : قارئ متواجد على حدود النص يوظف المناهج النسقية واقفا ندا للنص معتبرا إياه مجموعة من البنيات المستقلة عن عالمه الخارجي، ومعولا على العلامة اللغوية في جميع أشكالها لسبر أغوار النص،

ثالثا : قارئ يفوق عتبة النص يكرس نظريات التلقي التي برزت ما بعد الحداثة ليقول في النص ما ليس بالضرورة أن فكر فيه المؤلف أو استحضره فيشكل بذلك علاقة دياليكتية بينه وبين النص متجاهلا المؤلف على حد تعبير أيزر، وهذا القارئ هو المعول عليه في استكمال المتضمن النصي وإنارة الجانب المظلم منه والمتمثل في الكشف عن الجانب الجمالي للنص الذي تشكل ضمنيا من غير قصد وفي حالة لا وعي على مستوى التأليف، وذلك من خلال رسم استراتيجيات تبني جسرا بينه وبين النص مقحما السياقات الخارجية التي تشكَل النص بين ثنياها، وذلك كله للسيطرة على عملية التوسع الدلالي لاتجاهات النص المتشعبة.

وعليه فإن قراءات النص ستتنوع لتفرز حزما من الخطابات تتوافق فيما بينها أحيانا وتختلف أحيانا أخرى، هذه الخطابات التي أعمل فيها القارئ – كما ذكرنا آنفا – جملة من الآليات والادوات فكك بها النص وأعاد صياغته ليتحول لنص جديد مفتوح تتعهده قراءات مستقبلية قد تقول فيه ما لم يقله القارئ السابق نفسه.

وبناء على ما ذكر آنفا يأتي هذا الملتقى ليسلط الضوء على عملية مواجهة القارئ للنص وكيفية تفكيكه واستخلاص دلالاته وإظهار الادوات والآليات التي تم بها السيطرة على النص وأسره وفق ما أفرزته نظريات القراءة والتلقي المعاصرة. وللوصول إلى هذا المبتغى تقترح هذه الورقة جملة من المحاور تتحدد من خلالها الرؤية الممنهجة لمعالجة الإشكالية المطروحة.

محاور الملتقى : 

الملتقـى الدولي الثالث استراتيجية القراءة بين مقصدية النص وثقافة القارئ

المحور الاول : المفهوم والحدود بين النص والخطاب ( التجاذب والتنافر)

المحور الثاني : نظريات القراءة ومناهج تحليل النصوص.

المحور الثالث : مرتكزات نظرية التلقي ( القارئ ــ بناء وتفكيك النص ــ أفق التوقع )

المحور الرابع : آليات وأدوات بناء النص وفق نظريات القراءة المعاصرة.

المحور الخامس : أثر الانتماءات الايديولوجية في بناء وتفكيك النص ( الفرق والمذاهب …… )

المحور السادس : استراتيجيات القراءة ( البناء ــ الهدم )

أهداف الملتقى : 

الملتقـى الدولي الثالث استراتيجية القراءة بين مقصدية النص وثقافة القارئ

تحديد مفهوم وحد كل من النص والخطاب ورصد مساحات التداخل والتنافر بينهما.

الوقوف على أهمية توظيف النظريات المعاصرة في قراءة النصوص لاسيما نصوص التراث الإسلامي.

الكشف عن الادوات والآليات المستخدمة في استراتيجيات بناء النصوص وقراءتها لتفادي فوضى الأفهام الذاتية.

تبيين دور الخلفيات الاديولوجية في توجيه كل من المؤلف والقارئ في عملية البناء والتفكيك.

مواعيد هامة :

  • – آخـر أجـل لإرسـال الملخصـات : يـوم : 30/11/2019
  • – آخـر أجـل لإرسـال المداخـلات كاملة : يـوم : 15/02/2020

هيئة الملتقى: 

الملتقـى الدولي الثالث استراتيجية القراءة بين مقصدية النص وثقافة القارئ

الرئيس الشرفي للملتقى : أ.د. بلفضل شيخ

رئيس الملتقى : أ.د. عرابي أحمد

رئيس اللجنة العلمية : د بن جلول مختار

أعضاء اللجنة العلمية :

الرقم الاسم واللقب الصفة الرتبة الوظيفة المؤسسة
01 بلحسين محمد عضو أستاذ ت ع أستاذ باحث جامعة ابن خلدون
02 بن فريحة جيلالي عضو أستاذ ت ع أستاذ باحث م. ج. تيسمسيلت
03 بوعرعارة محمد عضو أستاذ ت ع أ أستاذ باحث م. ج. تيسمسيلت
04 بولخراص محمد عضو أستاذ محاضر أ أستاذ باحث جامعة ابن خلدون
05 بوهنوش فاطمة عضو أستاذ محاضر أ أستاذ باحث جامعة ابن خلدون
06 باقل دنيا عضو أستاذ محاضر أ أستاذ باحث جامعة ابن خلدون
07 بوغاري فطيمة عضو أستاذ محاضر أ أستاذ باحث جامعة ابن خلدون
08 جبالي فتيحة عضو أستاذ محاضر أ أستاذ باحث جامعة ابن خلدون
09 حاجي زليخة عضو أستاذ محاضر أ أستاذ باحث جامعة ابن خلدون
10 فارز فطيمة عضو أستاذ محاضر أ أستاذ باحث جامعة ابن خلدون
11 غربي بكاي عضو أستاذ محاضر أ أستاذ باحث م. ج. تيسمسيلت
12 جباري محمد عضو أستاذ مساعد  ب أستاذ باحث م. ج. خميس مليانة
13 بلمهوب هند عضو أستاذ محاضر أ أستاذ باحث م. ج. تيسمسيلت

 رئيس لجنة التنظيم : أ.د. بن شريف محمد

الرقم الاسم واللقب الصفة الرتبة الوظيفة المؤسسة
01 بن شريف محمد رئيس أستاذ ت ع أستاذ جامعة تيارت
02 حدوارة محمد عضو أستاذ ت ع أستاذ جامعة تيارت
03 حدوارة عمر عضو أستاذ ت ع أستاذ جامعة تيارت
04 بلقاسم عيسى عضو محاضر أ أستاذ جامعة تيارت
05 قيدوم محمد عضو محاضر أ أستاذ جامعة تيارت
06 ميس سعاد عضو محاضر أ أستاذ جامعة تيارت
07 مشوار مصطفى عضو طالب دكتوراه // جامعة تيارت
08 قلبازة يوسف عضو طالب دكتوراه // جامعة تيارت
09 بولنوار عمر عضو طالب دكتوراه // جامعة تيارت
10 مرابطي فاطمة ز عضو طالب دكتوراه // جامعة تيارت
11 زمام نبيلة عضو طالب دكتوراه // جامعة تيارت
12 بلحقات يمينة عضو طالب دكتوراه // جامعة تيارت
13 عياد آمال عضو طالب دكتوراه // جامعة تيارت
14 جباري خديجة عضو طالب دكتوراه // جامعة تيارت
15 محمودي خيرة عضو كاتبة كاتبة جامعة تيارت

 شــروط المداخلــة:

الملتقـى الدولي الثالث استراتيجية القراءة بين مقصدية النص وثقافة القارئ

ـ ألا تكون المداخلة خارجـة عن محـاور الملتقى.

 تكتب بمنهجية أكاديمية بحيث تتضمن التوثيق والهوامش في آخر المداخلة

 ألا تتجاوز عدد صفحاتها عشرين صفحة

لا ترسل الملخصات في معزل عن بيانات المتدخل ( البيانات والملخص في ملف وارد واحد )

عند إرسال الإيمايل يكتب في عنوان الإيمايل عنوان المداخلة واسم المتدخل

 نمط الخط 14 للمتن ، 12 للهوامش  Traditional arabic

هوامش الصفحة 2سم في كل جهة.

الجهة المنظمة:

جامعة ابن خلـدون – تيارت- الجزائر

كليـة الآداب و اللغـات – مخبر الدراسـات النحويـة و اللغوية بين التراث و الحداثـة

الاستمارة الإلكترونية:

الملتقـى الدولي الثالث استراتيجية القراءة بين مقصدية النص وثقافة القارئ


تعليقات