المؤتمر العلمي العربي العلوم الإنسانيّة وإعادة بناء الثقافة الوطنيّة
بيروت, Lebanon
Conferences

يواجه مفهوم الثقافة الوطنية اليوم مجموعة من التّحديات الّتي تحدّ من تكوين فاعلية الوعي الوطني، وتتمثّل في كيفية تشكيل ثقافة الفرد الوطنية وابتناء هويّته، في ظلّ بروز نماذج ثقافيّة دخيلة على الفضاءات المحليّة، أتت نتيجة عوامل مختلفة تاريخيًا، يُمكن حصرها في محورين عريضين: أولهما، تعدّد الكيانات الّتي غزت لبنان عبر العصور،وعملها المستمرّ على تحقيق أهداف تعبّر عن توجهّات اثنية ومذهبية وطائفية …، بعيدة من كلّ منحى وطني. وثانيهما، التكنولوجيا بأدواتها كلّها والتغيّرات التي أحدثتها في بنية المجتمعات الإنسانية بعامّة، وبنية المجتمع اللبنانيّ بخاصّة.

ولما كانت الثقافة تشكّل إحدى المعطيات الرئيسة لكلّ سياسة تنمويّة مستقبليّة اجتماعيّة­ أو اقتصاديّة أو تكنولوجيّة علميّة…؛

ولما كانت الجامعة الوطنيّة تؤدي دورًا تنمويًّا رياديًّا، ولاسيّما على مستوى الجمع بين الفئات المتباعدة، من خلال ما تنشره من مفاهيم ومعرفة وعلوم؛

صار التصدّي للمشكلات الثقافيّة على مستويي المفهوم والممارسة واجبًا يفرض الحفاظ على الثقافة الوطنية المساعدة على تحقيق الأمن الاجتماعي للبنانيين.

أولاً: أهمية المؤتمر وأهدافه:

يشكّل هذا المؤتمر منبرًا وطنيًّا لمناقشة واقع الثّقافة الوطنيّة في مختلف مجالات تمظهرها، في حوار وطنيّ يشمل المجالات كافة (الفكريّة والاجتماعيّة والنفسيّة والقانونيّة والتنموية…) للعمل على:

– تحديد مفهوم الثقافة الوطنية، وإبراز واقعها، ودور الجامعة اللبنانيّة بشكل عام، وكلية الآداب والعلوم الإنسانيّة، بشكل خاصّ، في إعادة بناء الثقافة الوطنية وتنميتها، على مستويي المفهوم والممارسة.

– وضع تصوّر لثقافة وطنيّة مشتركة، تُستثمر في صناعة محتوى ثقافي، بأشكاله كلّها (الورقيّة والرقميّة…)، ونشرهفي وسائل الإعلام (التقليديّة والرقميّة)، وفي الخطابات القانونيّة والتربويّة والتثقيفيّة، يعيد تشكيل ثقافة الفرد الوطنية التي تنمّي انتماءه إلى وطنه وتمكّنه من الحفاظ على كيانه، ويُعتمد عليه في مؤسسات الدولة، ويصلح أن يكون محرّكًا من محرّكات التنّمية، وعنصرًا أساسيًّا من عناصر الانفتاح على الآخر في الوطن وخارجه.

ثانيًا: محاور المؤتمر:

المحور الأوّل: مقاربات (ابستمولوجية) في الثقافة الوطنية اللبنانية

تحديد مفهوم الثقافة الوطنية وتمظهراتها من خلال تعدّد الثقافات بشكل عامّ، وفي لبنان، بشكل خاصّ: المحكيّة وغير المحكيّة، المرئيّة والمسموعة، المحليّة والدخيلة، اللغويّة، السلوكيّة… وإظهار علاقتها بالثقافات الأخرى المنتشرة في لبنان من ثقافات دينيّة واثنيّة وحزبيّة… بهدف تحديد مفهوم الثقافة الوطنية الجامعة وقيمها.

المحور الثاني: العلوم الإنسانية والثقافة الوطنية والتنمية

إبراز دور العلوم الإنسانية في إعادة بناء الثقافة الوطنية وتنميتها من خلال تبسيط المعرفة، وتثقيف الناس،وتمكين الفرد وإكسابه المعرفة اللّازمة، بهدف صوغ ثقافة وطنية تُستثمر، بشكل خاصّ، في سبيل تحقيق التنمية الشاملة، وتوفير الظروف المناسبة للإنتاج والإبداع.

المحور الثالث: الثقافة الوطنيّة والهوية الوطنيّة وتعزيز الانتماء

الثقافة الوطنية وواقعها من خلال الأدب واللغة والتاريخ والعادات والتقاليد والسينما والتلفزيون والمسرح والغناء، والفولوكلور والموسيقى والفنون التّشكيليّة (تصوير ورسم، نحت، وتصوير فوتوغرافي)، والتراث الثقافي المنقول وغير المنقول (التراث المبني والمنشآت الأثرية، الحفريات والمواقع الاثرية، الممتلكات المنقولة والمتاحف)، وكيفيّة توظيف هذه الوسائل، على اختلافها، من أجل تكوين هوية الفرد الوطنية وتعزيز انتمائه إليه.

المحور الرابع: الثقافة الوطنية وتحولاتها في بلاد الاغتراب

البحث في الثقافة الوطنية اللبنانية وحضورها في بلاد الاغتراب وأنماطها من خلال الآداب والفنون والمعارض وغيرها من الأعمال الثقافية للجاليات اللبنانية، وقضايا نشرها وتعزيزها من جهة، وتفاعلها مع ثقافات البلاد المضيفة، على مختلف المستويات، من جهة أخرى.

المحور الخامس: التقنيات ودورها في جمع الثقافة الوطنية وتخزينها ونشرها

البحث في التقنية وأثرها في تشكيل الثقافة الوطنية ومفاهيمها وقيمها، وفي جمعها وتخزينها ونشرها عبر وسائلها المتنوّعة، وفي كيفية توظيفها من أجل حماية التراث الوطني المادي وغير المادي، وفي صناعة المحتوى الثقافي الوطني.

ملخص البحث:

200-250 كلمة باللغة العربية، ويُرسل قبل 31 أيار 2019، مرفقًا بالسيرة الذاتية إلى العنوانين التاليين:

Maha.jarjour@ul.edu.lb – Ghassan.mourad@ul.edu.lb

الإبلاغ بنتائج قبول الملخّصات:

30 حزيران 2019 – قبول الملخص لا يعني حكمًا قبول البحث للنشر.

موعد تسليم الأبحاث كاملة: 1 أيلول 2019

الإبلاغ بنتائج قبول نشر الأبحاث الكاملة: 30 أيلول 2019

اللّجنة المنظِّمة:

د. مروان أبي فاضل – د. غسان مراد – د. مهى جرجور- د. داليا خريباني، د. لؤي زيتوني – د.ناجي كعدي.

اللّجنة العلميّة:

د. أحمد رباح (التاريخ)- د. غسان مراد (مركز علوم اللغة والتواصل) – د. سعد كموني (اللغة العربية وآدابها)- د. ناصيف نعمه (الفلسفة) – د. هدى مقنص (الترجمة واللغات) – د. مهى جرجور (اللغة العربية وآدابها) – د. رلى ذبيان (اللغة الفرنسية وآدابها) – د. باديا مزبودي (اللغة الفرنسية وآدابها) – د. نجوى اليحفوفي (علم النفس)- د. محمد عواد (اللغة الإنكليزية وآدابها) – د. مروان أبي فاضل (التاريخ) – د. يوسف كيّال (الجغرافيا)– د. أنيس شعيا ( الفنون والآثار)– د. هند أديب (المنسّقة العامة للماستر- د. داليا خريباتي (اللغة الفرنسية وآدابها).

للمشاركين العرب:

يغطّي المؤتمر مصاريف الإقامة في الفندق والضيافة والتنقلات الداخلية إلى مكان انعقاد المؤتمر، ومن المطار وإليه، في حين يتكفّل المشاركون بنفقات السفر، ذهابًا وإيابًا.

الجهة المنظمة:

الجامعة اللبنانية – كلية الآداب والعلوم الإنسانية

رئيس المؤتمر: عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية أ.د. أحمد رباح

منسقا المؤتمر: د. غسان مراد – د. مهى جرجور

تعليقات