المؤتمر العالمي المحكم والمنشور: ظاهرة فوضى الإفتاء وأبعادها الدينية والاجتماعية والسياسية
إسطنبول, Turkey
Conferences

المؤتمر العالمي المحكم والمنشور: ظاهرة فوضى الإفتاء وأبعادها الدينية والاجتماعية والسياسية

المؤتمر العالمي المحكم والمنشور: ظاهرة فوضى الإفتاء وأبعادها الدينية والاجتماعية والسياسية

تعريف المؤتمر:

لا شك أن الإفتاء عمل مهم له قيمة عظيمة وأهمية كبيرة، ويحتاج إلى إعداد وأدوات، بجانب إعمال الفكر والنظر، فهي عملية دقيقة وصعبة تحتاج من المفتي أن يكون عالمًا بالشرع الحنيف؛ مدركًا لمصادره، وفاهمًا له، ومطلعاً على قضايا مجتمعه وظروف عصره، من أجل الوصول إلى تحقيق الغرض منه وتفعيل مقاصده، بقدر ما يكون خطر الفتوى أكبر لو استعملت بغير شروطها، أو في غير مكانها، ولذلك فإن العمل على رعايتها وتقويمهما والاهتمام بشؤونها يعد واجباً شرعياً على المؤسسات التي تقوم برعاية الفتوى؛ كالمجامع الفقهية ودور الإفتاء والمؤسسات الدينية وكليات الشريعة والعلماء والباحثين في الدراسات والشؤون الإسلامية.

قضية المؤتمر (الرؤية والفلسفة):

شهدت حياتنا المعاصرة، مجموعة من الفتاوى التي لم تبن على أسس علمية سليمة؛ بل وترتب عليها زعزعة أمن واستقرار المجتمعات، وإشاعة الكراهية بين الناس، وأباحت الاعتداء على النفوس والحرمات والإفساد في الأرض باسم الدين، الأمر الذي أصبح من الضروري مناقشة هذه الظاهرة بصورة علمية للوقوف على أسبابها والخروج بالتوصيات والنتائج التي تساعد على تشخيصها وتبيين أبعادها ومخاطرها ووضع الحلول المناسبة لها.

ولما كان عالمنا المعاصر يتطور تطورا سريعاً في مجالات الحياة المختلفة، خاصة في مجالي الإعلام والاتصالات وثورة المعلومات، التي تجاوزت حدود الأقاليم والبلدان، ودخلت البيوت والعقول دون استئذان، مما أحدثت انقلاباً كبيراً في موازين الزمان والمسافات وأدوات التثاقف وأساليب التأثير والتأثر، في كافة مناحي الحياة؛ الدينية والفكرية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية،

وأضحت الظاهرة الدينية على وجه الخصوص محل نقاش واسع في المجتمعات الإسلامية ومن مختلف الأوساط والطبقات الاجتماعية المثقفة وغير المثقفة، بل وأخذت برامج الإفتاء حيزاً كبيراً من القنوات الفضائية والرقمية ومختلف منصات التواصل الاجتماعي، وأصبح يتصدر لها من هو أهل ومن هو غير مؤهل، وهو ما يشكل تحديا فكرياً وثقافياً وإعلاميا كبيراً لا يمكن تجاهله أو التغافل عن أثره وتأثيراته على الإنسان المعاصر والأجيال القادمة على حد سواء.

وهذا الأمر يبدو في ظاهره خير كثير، ولكنه مع ذلك أفرز بعض السلبيات والمشكلات الدينية والفكرية التي انعكست على مختلف مجالات الحياة وأنماط السلوك الإنساني على صعيد الأفراد والمجتمعات، بل وترك آثاراً في حياة المسلمين لا يمكن التغاضي عنها، الأمر الذي يستدعي التدخل لتنظيم وضبط شؤون الإفتاء والاستفتاء؛ لئلا تستغل الفتوى باسم الدين لمقاصد غير مشروعة.

وهو ما أردنا الالتفات إليه في هذا المؤتمر؛ حيث جاءت فكرة إقامة مؤتمر دولي محكم ومنشور حول: (ظاهرة فوضى الإفتاء؛ بأبعادها الدينية والاجتماعية والسياسية)، بالتعاون بين كلية الشريعة في جامعة مؤتة، وبالتشارك مع كلية الإلهيات في جامعة سكاريا، ومؤسسة النبأ الأردنية لتنظيم وإدارة المؤتمرات، والمزمع عقدة في الجمهورية التركية _ اسطنبول _ فندق ويش مور، بتاريخ (14 – 16)/ ديسمبر/ 2019م،

ويعد خطوة مهمة في سبيل الاستفادة مما وضعه أهل العلم من ضوابط وقواعد تضبط عمل المفتي والمستفتي، من حيث؛ تعلقها بحياة الناس في مختلف مناحي الحياة، حيث سيناقش المؤتمر العديد من المحاور والقضايا الهامة المتعلقة بموضوعه، من أجل تحديد واضح للمفاهيم والضوابط المتعلقة بشؤون الفتوى الشرعية التي تبدأ من لحظة العمل على استنباط الأحكام من أدلتها الشرعية، مروراً بشكلها في صورة العلاقة بين المفتي والمستفتي، إلى أن ينتهي الأمر بتطبيقها وتنزيلها على الوقائع وربطها بمشكلات الناس وحياتهم المعاصرة.

اهداف المؤتمر:

يهدف المؤتمر العالمي المحكم والمنشور: ظاهرة فوضى الإفتاء وأبعادها الدينية والاجتماعية والسياسية إلى:

التعرف على المشكلات التي تواجه مسيرة الفتوى في عالمنا المعاصر، ووضع الحلول المناسبة لها، والكشف عن الأدوار التي يمكن للإفتاء المعاصر الاضطلاع بها في تصويب واقع الفتوى والارتقاء به

فهم طبيعة العلاقة بين الإفتاء والتدين والاجتماع والسياسة، وتحديد الأدوار التي يمكن التأثير والتأثر من خلالها

دراسة منهج وضوابط استنباط الفتوى من التراث الفقهي للأمة، والتنبيه على خطورة الفتاوى التاريخية عند دراستها بعيداً عن سياقاتها التاريخية والواقعية.

نشر الالتزام بالمنهج الوسطي في ممارسة الفتوى، ومراعاة مقاصد الشرع الحنيف من الفتوى.

إبراز القيم الدينية والأخلاقية للإفتاء بهدف ضبط حالة الفوضى التي أصيبت بها الساحة الإفتائية والخطاب الإسلامي عموماً، بما يحافظ على استقرار المجتمعات وأمنها.

يأتي المؤتمر كخطوة عملية لمناقشة ظاهرة الفتاوى الشاذة، والتوعية بخطورتها وأبعادها، إذ يقوم المؤتمر بدراسة هذه الظاهرة وتقديم الحلول العلمية والعملية للحد منها.

التحذير من خطورة الفوضى في فتاوى الفضائيات وتأثيراتها السلبية على المجتمعات، ووضع معايير واضحة لمنهج وأسلوب مواجهة الفتاوى والأفكار المتشددة، ورصد خريطة الأفكار التي يروج لها المتطرفون

نقل مجال الإفتاء من مجال سلبي يقتصر فيه المفتي فقط على حل المشكلات إلى مجال أكثر إيجابية باقتراح التدابير الوقائية من المشكلات والمشاركة في التوعية والتنمية.

والمؤتمر بالإضافة إلى ذلك يجسد دعوة مفتوحة للعلماء والباحثين من الأكاديميين وذوي الشأن وأهل الاختصاص للجلوس على موائد البحث العلمي وتفعيل التعاون بينهم لإيجاد الحلول المناسبة لهذه الظاهرة الخطيرة؛ انطلاقًا من الشعور بالمسؤولية الدينية الملقاة على عاتقهم، حيث بات من الواجب على المعنيين بأمر الإفتاء أن يتعاونوا جميعاً في بحث الأطر والمقترحات المناسبة لضبط مسار الإفتاء ومناقشة متعلقاته ومستجداته المعاصرة.

والمؤتمر كذلك يمثل نوعاً من الاستجابة الضرورية لعملية التجديد في الفتوى، سيما مع تصاعد حدة التطرف الفكري، وتعاقب أحداث الإرهاب العالمية والتي أصبحت تكلف الأمة الإسلامية ثمناً باهضاً من تبعاتها وتطوراتها نظرا لتخفى صانعوها تحت ستار الدين بالركون إلى فتاوى تراثية تبرر لهم سفك الدماء واستباحة الحرمات.

المحاور:

يناقش المؤتمر في فعالياته وجلساته، (ظاهرة فوضى الإفتاء؛ بأبعادها الدينية والاجتماعية والسياسية)، ضمن مجموعة من القضايا الهامة المرتبطة بموضوعه، وذك في محاور خمسة رئيسة، تتمثل في ما يأتي::

المحور الأول: البعد الديني للفتوى؛ ضوابطها وأهميتها، ويناقش هذا المحور:

مفهوم الفتوى والمصطلحات ذات العلاقة، والمعايير والصفات والمؤهلات اللازمة فيمن يتصدر للإفتاء في شؤون المسلمين، وآداب المفتي والمستفتي.

أهمية الفتوى، ومكانتها، وشروطها

الفتوى؛ أثرها في حماية العقيدة وإيضاح الشريعة، ودورها في حفظ وتأكيد الثوابت الشرعية والهوية الثقافية.

أثر الفتوى في تأكيد وسطية الأمة والتصدي للغلو والتطرف.

تغير الفتوى: مفهومه، وأسبابه، وضوابطه، وتطبيقاته.

المحور الثاني: ظاهرة فوضى الإفتاء؛ مظاهرها، وأسبابها، وعلاجها، ويركز هذا المحور على:

ظاهرة الفوضى في الإفتاء؛ أسبابها ومظاهرها.

فوضى الإفتاء بين الإفراط والغلو والتفريط.

الإفتاء عبر الفضائيات ودور وسائل التواصل الاجتماعي في نشر الفتوى؛ الضوابط، الإيجابيات، السلبيات.

دور الهيئات والمؤسسات المختصة في ضبط الفتوى

الفتاوى الشاذة: مفهومها، أنواعها، أسبابها، وآثارها على استقرار المجتمعات الإنسانية.

جهود وتجارب مؤسسات الإفتاء في التصدي للفتاوى الشاذة.

فتاوى الجماعات المتطرفة، من فوضى الإرهاب إلى فوضى الإسلام فوبيا؛ عرضاً وتحليلاً ونقداً.

المحور الثالث: البعد الاجتماعي: أثر فوضى الإفتاء على المجتمعات والشعوب؛ وفيه مجموعة من العناصر منها:

أثر الفتوى في ترسيخ منهج الوسطية في الأمة.

دور الفتوى في المحافظة على استقرار المجتمعات ومواجهة الإفساد في الأرض والتكفير والإرهاب واستباحة الدماء.

فتاوى قضايا الأحوال الشخصية ومستجدات الحياة الأسرية وأثرها في الحفاظ على استقرار الأسرة.

دور الإفتاء في حفظ الهوية الدينية والثقافية للمجتمعات الإسلامية.

المحور الرابع: البعد السياسي: أثر فوضى الإفتاء في سياسات الدول والجماعات والشعوب:

أزمة تسييس الفتوى والمؤسسات الدينية للمصالح والأهداف السياسية.

استغلال الجماعات الإرهابية المتطرفة للفتوى في تحقيق مقاصدهم وخدمة أهدافهم وطروحاتهم.

مدى خطورة بعض الفتاوى على الإسلام والمسلمين والاستقرار والتعايش السلمي بين الشعوب وتحقيق الأمن الإنساني.

المحور الخامس: التجديد في الفتوى بين النظرية والتَّطبيق؛ وينبثق من هذا المحور القضايا الآتية؛

ماهية التجديد في الفتوى، وما المقصود منها، وما حدودها، ومجالاتها.

الفتوى وطروحات تجديد الخطاب الديني بين الثابت والمتغير.

الفتوى؛ إشكاليات الواقع وآفاق المستقبل.

تفعيل دور الاجتهاد الجماعي المؤسسي في صورة مجامع فقهية أو هيئات لكبار العلماء أو دور للإفتاء.

الاجتهاد في الفتوى وأهميته في مواجهة مشكلات الحياة المعاصرة.

لجان المؤتمر

أولاً: اللجنة العليا للمؤتمر:

عطوفة الأستاذ الدكتور ظافر الصرايرة رئيس جامعة مؤتة.
عطوفة الأستاذ الدكتور يوسف الجعافرة نائب رئيس جامعة مؤتة للشؤون الأكاديمية.
عطوفة الأستاذ الدكتور نضال الحوامدة نائب رئيس جامعة مؤتة للشؤون الإدارية .
الأستاذ الدكتور محمد الرواشدة، عميد كلية الشريعة في جامعة مؤتة.
الأستاذ الدكتور احمد بوسطنجي، عميد كلية الإلهيات في جامعة سكاريا.
الأستاذ الدكتور أسامة مهاوش، قائم بأعمال عميد البحث العلمي في جامعة مؤتة.
الدكتور علي عبد الله الفواز، نائب عميد كلية الشريعة في جامعة مؤتة.
الدكتور سيف النوايسة، مدير مكتب العلاقات الدولية والخارجية، في جامعة مؤتة.
الدكتور مأمون العياصرة مدير مؤسسة النبأ الأردنية لعقد وتنظيم المؤتمرات العلمية.
السيد وليد الرواضية، مدير دائرة العلاقات العامة في جامعة مؤتة.
فضيلة الشيخ جاسم الجابر رئيس لجنةالفتوى والأبحاث بالاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بعضوية اللجنة العلمية لمؤتمر ظاهرة فوضى الفتوى.
الدكتور سعد أمين المناسبة مساعد عميد كلية الشريعة جامعة مؤتة.
الدكتور محمد أحمد ربايعة-الإعلام الإٍسلامي- جامعة اليرموك- الأردن.

ثانياً: اللجنة التحضيرية للمؤتمر:

الأستاذ الدكتور محمد الرواشدة، عميد كلية الشريعة في جامعة مؤتة، رئيس اللجنة.
الأستاذ الدكتور احمد بوسطنجي، عميد كلية الإلهيات في جامعة سكاريا.
الدكتور مأمون العياصرة، مدير مؤسسة النبأ الأردنية لعقد وتنظيم المؤتمرات العلمية، مقرر اللجنة.
الدكتور علي عبد الله الفواز، نائب عميد كلية الشريعة في جامعة مؤتة.
الدكتور علي عبد الله الحريرات، رئيس قسم أصول الدين في كلية الشريعة، جامعة مؤتة.
الدكتور مروان الرياحنة، رئيس قسم الفقه وأصوله، في كلية الشريعة، جامعة مؤتة.
الدكتور سعد أمين المناسية، مساعد عميد كلية الشريعة، جامعة مؤتة.
السيدة جمانة الزغول، سكرتيرة مؤسسة النبأ الأردنية لعقد وتنظيم المؤتمرات العلمية.

ثالثاً: اللجنة العلمية للمؤتمر:

الأستاذ الدكتور محمد الرواشدة، عميد كلية الشريعة في جامعة مؤتة.
الأستاذ الدكتور احمد بوسطنجي، عميد كلية الإلهيات في جامعة سكاريا.
الأستاذ الدكتور محمد سعيد حوا، عضو هيئة تدريسية، كلية الشريعة، جامعة مؤتة.
الأستاذ الدكتور خالد علي بني أحمد، عضو هيئة تدريسية، كلية الشريعة، جامعة مؤتة.
الأستاذ الدكتور عبد الناصر جابر الزيود، عضو هيئة تدريسية، كلية الشريعة، جامعة مؤتة.
الأستاذ الدكتور مشهور علي قطيشات، عضو هيئة تدريسية، كلية الشريعة، جامعة مؤتة.
الدكتور بسام عبد الكريم الهلول، عضو هيئة تدريسية، كلية الشريعة، جامعة مؤتة.
الدكتور علي عبد الله الفواز، عضو هيئة تدريسية، كلية الشريعة، جامعة مؤتة.
الدكتور مروان الرياحنة، عضو هيئة تدريسية، كلية الشريعة، جامعة مؤتة.
الدكتور علي عبد الله الحريرات، عضو هيئة تدريسية، كلية الشريعة، جامعة مؤتة.
الدكتور أسامة الصرايرة، عضو هيئة تدريسية، كلية الشريعة، جامعة مؤتة.
الدكتور إبراهيم لبابيدي _ كلية الإلهيات _ جامعة سكاريا
الدكتور عبد الملك يحيى _ كلية الإلهيات _ جامعة سكاريا
الدكتور إسماعيل اكيوز _ كلية الإلهيات _ جامعة سكاريا

رابعاً: الهيئة الاستشارية الدولية للمؤتمر:

الأستاذ الدكتور أحمد بوسطنجي _ عميد كلية الإلهيات _ جامعة سكاريا
الأستاذ الدكتور ذو الكفل _ جامعة مالايا _ ماليزيا
الأستاذ الدكتور محمد الحفظاوي _ جامعة مولاي إسماعيل _ المغرب
الأستاذ الدكتور احمد الساهوك _ الجامعة العراقية _ العراق
الأستاذ الدكتور بوريش صورية _ الجزائر
الأستاذ الدكتور محمد الخطيب _ الجامعة الأردنية _ الأردن
الأستاذ الدكتور زياد مقداد _ الجامعة الإسلامية بغزة _ فلسطين
الدكتور إسلام ياسين _ جامعة الاستقلال _ فلسطين
الدكتورة خيرية شنيكات _ جامعة البلقاء التطبيقية _ الأردن.

خامسا: ضباط الارتباط للمؤتمر:

الأستاذ الدكتور احمد بوسطنجي، عميد كلية الإلهيات في جامعة سكاريا، عن كلية الإلهيات جامعة سكاريا.
الدكتور علي عبد الله الفواز، نائب عميد كلية الشريعة في جامعة مؤتة، عن جامعة مؤتة.
السيدة جمانة الزغول، سكرتيرة مؤسسة النبأ الأردنية لعقد وتنظيم المؤتمرات العلمية، عن المؤسسة.

شروط وآليات المشاركة:

أن يلتزم الباحث بالمنهج العلمي الرصين، والبحث الجاد القائم على النقد والتحليل.
تقبل الأبحاث المكتوبة باللغتين: العربية والإنجليزية.
أن يكون البحث أصيلاً، وغير منشور أو مستل، ولم يقدم للمشاركة في مؤتمر سابق.
أن يقدم الباحث ملخصاً، لا يتجاوز (300) كلمة.
أن لا يتجاوز البحث (20) صفحة، مطبوعة ملف (word)، بخط نوع (Simplified Arabic)، حجم (14) للمتن، وحجم (12) للهوامش.
تؤلف لجنة علمية لتقييم البحوث المقبولة وتنشر البحوث ذات التقييم العالي بوقائع المؤتمر.

المؤتمر العالمي المحكم والمنشور: ظاهرة فوضى الإفتاء وأبعادها الدينية والاجتماعية والسياسية

رسوم المشاركة والحضور:

أولا: في حال التسديد المبكر تكون الرسوم (350) دولار، تشمل ما يلي: (حضور المؤتمر، والحقيبة العلمية، والشهادات، والمطبوعات، وأجور التحكيم، والنشر ونسخة النشر، الكفي بريك).

ثانيا: في حال التسديد المتأخر تكون الرسوم (400) دولار، وتشمل ما يلي: (حضور المؤتمر، والحقيبة العلمية، والشهادات، والمطبوعات، وأجور التحكيم، والنشر ونسخة النشر، الكفي بريك).

ثالثا: رسوم المشاركة عن بعد (200) دولار، وتشمل ما يلي: (الحقيبة العلمية للمؤتمر، والشهادات، وأجور التحكيم، والنشر ونسخة النشر، أجور البريد الدولي).

رابعاً: رسوم البحث المشترك (500) دولار، وتشمل ما يلي: (حضور المؤتمر، والحقيبة العلمية، والشهادات، والمطبوعات، وأجور التحكيم، والنشر ونسخة النشر، الكفي بريك).
اسم المستقبل المدير المالي : مأمون محمد محمود علي Mamun Mohamed Mahmoud Ali

مواعيد مهمة:

موعد انعقاد المؤتمر: 14 – 16- ديسمبر- 2019م.
آخر موعد لقبول ملخصات الأبحاث: 10- 10- 2019م.
آخر موعد لقبول الأبحاث: 1-11- 2019م.

مكان انعقاد المؤتمر: فندق ويش مور- اسطنبول – الجمهورية التركية

المؤتمر العالمي المحكم والمنشور: ظاهرة فوضى الإفتاء وأبعادها الدينية والاجتماعية والسياسية

الجهة المنظمة: 

كلية الشريعة من جامعة مؤتة المملكة الاردنية الهاشمية
كلية الالهيات من جامعة سكاريا التركية
مؤسسة النبأ الأردنية لادارة و تنظيم المؤتمرات الدولية و التدريب

الاتصال:

المدير التنفيذي للمؤتمر:
الدكتور مأمون عياصرة
-هاتف وتس اب فايبر
00962772688383
-هاتف
00962797657111
-سكرتيرة المؤتمر -أ . جمانه يوسف
هاتف و وتس اب
00962779075050

الاستمارة الإلكترونية:

المشاركة في المؤتمر العالمي المحكم والمنشور: ظاهرة فوضى الإفتاء وأبعادها الدينية والاجتماعية والسياسية


تعليقات