المؤتمر الدولي التعليم العالي والبحث العلمي وتكنولوجيا المعلومات والاتصال
الحمامات, Tunisia
Conferences

المؤتمر الدولي التعليم العالي والبحث العلمي وتكنولوجيا المعلومات والاتصال

المؤتمر الدولي التعليم العالي والبحث العلمي وتكنولوجيا المعلومات والاتصال

المؤتمر الدولي الثاني العلوم الإنسانية والاجتماعية والتكنولوجيا

توطئة:

تتسابق كثير من الدول لمواكبة المراتب التي وصلت اليها الامم المتقدمة في مجال تكنولوجيا المعلومات وذلك من خلال سعيها الى رقمنة عديد من القطاعات مدفوعة بحتميات الولوج الى هذا الفضاء الرقمي خاصة في ظل ارتباط المجتمعات واعتمادها على بعضها، بحيث لا يمكن الحديث في عصرنا هذا عن ما يسمى بالعزلة السياسية او الاقتصادية او حتى الثقافية وهو الحصن الذي سقط تحت ضغوط العولمة، ولعل من بين اهم القطاعات التي كانت من الاولويات في تبني هذا المشروع هو قطاع التعليم العالي والبحث العلمي وهو الامر الذي لم تغفل عنه الدولة في الجزائر مثلها مثل باقي الدول بحيث تخوص الوزارات المعنية تحديات هذا التحول الرقمي وما يصاحبه من مظاهر تستدعي التأمل والمعالجة.

وبالنظر الى ما وصلت اليه الدول المتقدمة في مجال اقحام تكنولوجيات المعلومات والاتصال في التعليم عامة والتعليم العالي خاصة وما حققته من قفزات ومكاسب يصبح ادماج هذه التكنولوجيات في نظم التعليم العالي لدينا من المتطلبات الاساسية من اجل تحسين وتجويد هذا القطاع الاستراتيجي ويصبح هدفا وغاية يلقى على عاتق جميع الشركاء تحقيقه بل يصبح عقيدة يجب على الاسرة الجامعية الايمان بها والاجتهاد لخدمتها.

ان الدعوة الى ضرورة الوعي بأهمية هذا المشروع تنبع من حجم الصدمة التي يمكن ان تصاحب الانتقال من التعليم التقليدي الى التعليم الرقمي، هذه الصدمة تترجمها حالات ضعف التكوين في المجال الرقمي لدى الفاعلين في الحياة الجامعية والذي يستدعي التكفل والمرافقة الجيدة لتخطي هذه المصاعب. والمتأمل لواقع الجامعة المتحولة نحو الرقمنة يجد بأن التنافسية اليوم تتمظهر في مدى قدرة منتسبيها على التحكم في هذه التكنولوجيات مما يسمح بإنتاج الطبقية داخل هذه الجامعة وهي ارستقراطية رقمية ان سمح لنا بتبني هذا المصطلح.

إن هذا الدمج الذي يعول عليه كثيرا في تحسين جودة البحث العلمي اذا كان استعماله ملائما وعقلانيا قد أظهر التأثير الايجابي للتكنولوجيا من خلال تطوير المناهج العلمية و مهارات تنمية المعرفة و كيفية استعمالها بحيث اصبحت ادوات التكنولوجيا وسيلة و منبعا للمعرفة. كما وفرت مجالا محفزا للأساتذة و الباحثين للتفاعل ومواكبة التطور العلمي. من جهة اخرى، ساعدت التكنولوجيا الطلبة على تجويد التعلم من خلال انفتاحهم على المعلوماتية وما توفره من فرص في التعلم والتقويم الذاتي بحيث اظهرت بعض الدراسات ان الاستعمال العقلاني لبعض ادوات التكنولوجيا يساعد على تفاعل الطلاب مع الاساتذة و مع بعضهم البعض من خلال توفير مجال لتبادل المعرفة والخبرات العلمية التي قد تساعدهم على الاندماج في عالم الشغل مستقبلا.

كما ان تحدي العقلانية في استخدام التكنولوجيا يضع الاسرة العلمية أمام مجموعة من القضايا غير المسبوقة. ومن بينها افراط الاعتماد على التكنولوجيا من طرف المستعملين، مما يؤدي الى ضعف الانتاج اللغوي و الكتابي نظرا لما توفره التكنولوجيا من تطبيقات تساعد على فحص قواعد اللغة، بالإضافة إلى تحول الاهتمام من توظيف هذه التكنولوجيا في البحث والتحصيل العلمي الى استخدامات ترفيهية يطغى فيها تضييع الوقت. ومما قد يزيد من تعقيد الوضع تجاوز الاستعمال و التعاطي مع التكنولوجيا حدود المعقول الى أشكال جديدة من الادمان و بالأخص ما تعلق منها بشبكات التواصل الاجتماعي، هذه الممارسات و الأنماط السلوكية التي تفتح المجال أمام تفشي بعض الاضطرابات النفسية والاجتماعية كالاعتداءات والانحلال الاخلاقي وتؤدي إلى الهيمنة التامة للتكنولوجيا في غياب العقلانية و الترشيد، مما أفرز انحرافات كبيرة تمس الأمانة العلمية للمنتوج الفكري فأصبحت هاجسا كبيرا للاسرة العلمية في الكثير من الجامعات بحيث تورط الكثير من الطلبة و الباحثين في الاخلال بمصداقية البحث العلمي.

يجب التأكيد على ان حديثنا على ادماج تكنولوجيا المعلومات والاتصال في التعليم العالي لا يستثني الجانب البيداغوجي و التعليمي فهو يقع عليه ما يقع على الجانب البحثي بحيث ينتج عديد من الظواهر في كلا الجانبين وهو ما حاولت كثير من الدراسات والمؤتمرات استشعاره من طرح اشكاليات تتناول قضايا التعليم العالي والبحث العلمي وتكنولوجيا المعلومات والاتصال وهو الامر الذي نسعى الى التوقف عنده بالدراسة من خلال مؤتمرنا الذي نأمل ان يكون اضافة ومحاولة جادة لدعم جهود ومحاولات الاخرين في فهم ومعاجلة هذه الظاهرة من خلال طرح الانشغالات التالية:
– كيف تتفاعل الجامعة مع ادماج تكنولوجيات المعلومات والاتصال؟
– ماهي المظاهر المصاحبة للانتقال من التعليم التقليدي الى التعليم الرقمي؟
– كيف يمكن الاستفادة من تجارب الدول الرائدة في مجال تطبيق التكنولوجيات الحديثة في التعليم العالي؟
– ما هي افاق ادماج تكنولوجيات المعلومات في مجال التعليم العالي والبحث العلمي؟

اهداف المؤتمر: 

– تسليط الضوء على مشروع رقمنة التعليم العالي والبحث العلمي من خلال مرافقة هذا المشروع وتدعيمه بدراسات ووجهات نظر علمية.
– محاولة التأصيل النظري والمفاهيمي لظاهرة التحول الرقمي للجامعة و مؤسسات البحث العلمي.
– الاستفادة من التجارب الدولية في مجال تبني رقمنة التعليم العالي والبحث العلمي.
– رفع مستوى الوعي لدى الفاعلين حول مكاسب ادماج تكنولوجيا المعلومات والاتصال في البحث و التعليم العالي.
– تسليط الضوء على المخاطر المرافقة لإدماج تكنلوجيا المعلومات و الاتصال في البحث و التعليم العالي.

محاور المؤتمر:

تقترح المحاور التالية بغرض رسم المعالم العامة للمواضيع المستهدفة كما تقبل أي اقتراحات من شأنها تجويد الطرح أو فتح النقاش:
1- قضايا البيداغوجيا في العالم الرقمي.
2- قضايا البحث في العالم الرقمي.
3- قضايا المؤسسات و الهياكل في العالم الرقمي
4- قضايا تقنيات و آليات العالم الرقمي.
5- قضايا عامة مرتبطة بالتأصيل و التنظير.
تعتبر المحاور السالفة الذكر بمثابة القضايا الكبرى و الأطر المنظمة التي يمكن الاشتغال عليها كما يمكن الاستفادة من التفصيلات التالية لرسم المعالم القاعدية للمواضيع المختارة:
– التعليم و البحث و العولمة.
– تكنولوجيا المعلومات والاتصال في البحث و التعليم العالي، المفاهيم والاطر.
– واقع التعليم الرقمي في الجامعة.
– الاختلافات بين التعليم التقليدي والتعليم الرقمي.
– توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصال في التعليم والقضايا البيداغوجية.
– المنصات المفتوحة لتعليم العالي MOOCs.
– تكنولوجيا المعلومات والتعلم المفتوح والتعليم عن بعد.
– سبل واستراتيجيات تفعيل التعليم الإلكتروني في الجامعات الجزائرية.
– e-assessment التكنولوجيا و التقييم التربوي الالكتروني.
– المعلوماتية والنزاهة العلمية.
– توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصال في البحث العملي وتسييره.
– اتجاهات طاقم الجامعة (هيئة التدريس، الباحثين، الطلبة ، الإدارة) نحو استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال في الحياة الجامعية.
– الموارد المساهمة في تفعيل الاستفادة من ادماج تكنولوجيا المعلومات والاتصال في التعليم العالي
– تجارب وطنية ودولية في ادماج تكنولوجيا المعلومات والاتصال في التعليم العالي.
– أي موضوع ذو علاقة بموضوع و اشكالية المؤتمر و لم يتطرق إليه .

تواريخ مهمة:

آخر أجل لاستقبال الملخصات: 10 أوت 2019

تاريخ الرد على الملخصات: في الفترة الممتدة من تاريخ استلام الملخص إلى غاية 20 أوت 2019

آخر أجل لاستقبال المداخلة كاملة: 20 سبتمبر 2019

تاريخ الرد على المداخلات: في الفترة الممتدة من تاريخ استلام المداخلة إلى غاية 10 أكتوبر 2019

شروط تقديم الأبحاث والدراسات:

– يفضل أن يكون البحث في أحد محاور المؤتمر أو الملتقى.

– أن يتصف البحث بالجدية و يكون تناوله للموضوع متسما بالأصالة العلمية في ظل منهجية محكمة وتوثيق متكامل للمراجع والمصادر.

– أن لا يكون البحث مما سبق نشره أو قُدم في ملتقيات سابقة.

– ألا تزيد عدد صفحات البحث عن 20 صفحة بما في ذلك الملاحق والمراجع.

– تعطى الأولوية للبحوث الميدانية والتجارب العملية أو الإجراءات  والتدخلات الجديدة الملموسة لمختلف الهيئات والمؤسسات.

– ينبغي أن تتضمن المداخلة توصيات ومقترحات عملية.

– الآراء الواردة في المداخلات المقبولة تعبر عن وجهة نظر الباحث ، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الجهة المنظمة .

– لأصحاب المداخلات المرفوضة حرية التصرف فيها.

– تنتقل حقوق الطبع ونشر المداخلة الى المخبر في حالة اشعار الباحث بقبول مداخلته.

– أي بحث لا ينطبق مع هذه الشروط يُرفض.

– تقبل المداخلات بالعربية و الفرنسية و الانجليزية.

– لا يتجاوز عدد المتدخلين اثنين بما فيهما الأستاذ المشرف بالنسبة لطلبة الدكتوراه.

– ضرورة إرفاق ملف السيرة الذاتية (بصيغة pdf).

– تقدم المداخلات النهائية وجوبا وفق نموذج معتمد  Template وتبعا للوثيقة المرجعية لإنجاز الدراسات والمقالات الخاصة بالمخبر والنشر في مجلة تطوير العلوم الاجتماعية  المتوفرين في موقع الموسم و المخبر.

ملاحظات هامة:

–   تنشر الأعمال المتميزة للملتقى أو المؤتمر في كتيب جماعي برقم ISSN خاص.

رسوم المشاركة
يسر مخبر استراتيجيات الوقاية و مكافحة المخدرات في الجزائر أن يدعوكم للمشاركة في الموسم العلمي الثاني للمخبر والذي سيعقد في جمهورية تونس الشقيقة و يضم أربع مؤتمرات دولية و ورشتان تكوينيتان و كتابين جماعيين، و سيكون هذا الموسم فرصة جيدة للمشاركين للاستفادة من مجموعة من الدورات التكوينية المجانية و النشر في المجلات و الكتب الجماعية.

المؤتمر الدولي التعليم العالي والبحث العلمي وتكنولوجيا المعلومات والاتصال

رسوم المشاركة:

130 يورو للمشاركات الفردية.

160 يورو للمشاركات الثنائية التي يحضر فيها أحد المشاركين.

260 يورو للمشاركات الثنائية التي يحضر فيها كلا المشاركين.

ما تتضمنه رسوم المشاركة:

1 – تتضمن المشاركة في مؤتمر واحد و الحصول على شهادة حضور في باقي المؤتمرات (بحسب الحضور) و المشاركة المجانية في الورشات التدريبية و الاستفادة من شهادة مشاركة، في حين تبقى المشاركة في الاستكتاب الجامعي مفتوحة للجميع بحسب تقدير اللجان العلمية.

2 –  تتضمن رسوم المشاركة المبيت و الإعاشة لمدة ثلاث ليالي في نزل 4 نجوم مع وثائق المؤتمر.

3- نشر ملخص المشاركة بلغتين في كتيب ملخصات لكل مؤتمر برقم ISBN خاص.

4- تنشر أعمال كل مؤتمر بعد تحكيمها للمرة الثانية في المجلات الراعية للحدث أو في كتاب جماعي برقم ISBN خاص.

ما لا تتضمنه رسوم المشاركة:

– كل أشكال النقل، مع العلم أنه يمكن للمشارك الاتفاق بخصوص النقل مع الوكالة المعتمدة بشكل منفرد.

الجهة المنظمة:

مخبر استراتيجيات الوقاية و مكافحة المخدرات – جامعة زيان عاشور بالتعاون مع

المعهد العالي للعلوم الانسانية بمدنين
جامعة زيان عاشور بالجلفة
جامعة قابس بتونس
مخبر دراسات في الثقافة الشخصية والتنمية
مخبر الصحة النفسية
جمعية الباحثين الشباب في تكنولوجيا الاعلام والاتصال

المؤتمر الدولي التعليم العالي والبحث العلمي وتكنولوجيا المعلومات والاتصال

الاتصال:

الاستمارة الإلكترونية:


تعليقات