المؤتمر الدولي الأول التراث العلمي لدرعة تافيلالت والتقنيات الحديثة: الواقع والآفاق
الرشيدية, Morocco
Conferences

المؤتمر الدولي الأول التراث العلمي لدرعة تافيلالت والتقنيات الحديثة: الواقع والآفاق

المؤتمر الدولي الأول التراث العلمي لدرعة تافيلالت والتقنيات الحديثة: الواقع والآفاق

تقديم:

تعتبر حاضرة سجلماسة أول حاضرة إفريقية ببلاد الغرب الإسلامي درس بها العلم،وتخرج على أيدي علمائها نخبة من أهل العلم، انتشروا في بلاد الدنيا عطاء وتدريسا، وإفتاء،فأحدثوا تفاعلات ثقافية مع جيرانهم تأثيرا وتأثرا، وخلفوا للأمة تراثا علميا غنيا زاهرا، وكذلك عرفت درعة بعلمائها وتراثها كمكون أساس لهذه الجهة مع تافيلالت.

فقد أنجبت المنطقة عموما،مِئَات العلماء منهم من هاجر إلى بلاد الأندلس والمشرق الإسلامي،ومنهم من هاجر إلى غيرهما، ونذكر منهم: عبد الواحد بن أحمد السجلماسي المتوفى سنة 1003هـ ،وابن أبي محلي أبي العباس أحمد بن عبد الله السجلماسي العباسي الفيلالي:( 967 -1022هـ-/ 1560 – 1613 م) . وأحمد بن عبد العزيز الهلالي السجلماسي المتوفى عام 1175هـ/1761م وأحمد بن المبارك السجلماسي المتوفى عام 1156هـ/1743م.وأحمد بن محمد بن ناصر الدرعي(ت1129هـ)،وغيرهم كثير .

وقد خلَّف علماء سجلماسة، والأسر العلمية بالمنطقة خِزاناتٍ علمية عامِرة منها :خزانة الزاوية الغازية، وخزانة الزاوية الحفيانية، وخزانة زاوية الماطي، وخزانة زاوية سيدي علي ابن أبي زينة،وخزانة تامكروت،ومن الخزانات ما لايُعرف ، وغالبيتها هُجِّرَتْ محتوياتها إلى بلادٍ أخرى.كما عرَفت المنطقة انتشار المدارس العلمية؛مثل: مدرسة جامع سجلماسة، ومدرسة مسجد القصبة، ومدرسة أحمد بن عبد العزيز الهلالي، ومدرسة أحمد بن المبخوت،ومدرسة سيدي أحمد الحبيب وغيرها من هذه المدارس الأصيلة الحاضنة للقرآن والتراث العلمي بتافيلالت. ممَّا جَعَلَ القراءة الفيلاليَّةَ تتبوأ المكانة اللائقة بها بين القراءات بالمغرب، مما أعطى للجهة إشعاعا علميّاً مكَّنَها لتصْبِحَ قِبْلةً لطلبة العلم من كُلِّ المناطق المغربية والعَربيَّةِ.

وقد تنوَّعَ تراثُ تافيلالت ودرعة العلمي وتعددت مجالاته بتعدد اهتمامات شيوخه وعلمائه ومثقفيه.

من هنا تأتي هَذِه المبادَرَةُ لبيانِ ماتزْخَرُ به هذه الحاضرَةُ من تراثٍ علمي وحضاري متميز؛ودراسةمكوناته،وإماطة اللثام عن جوانب الإبداع ومظاهر التجديد فيه.

وإنَّ من أعْظَمِ مقاصِدِ مثل هذه الأعمال العلمية التي تَرْمِي إلى إحياء التراثِ الإسلامي في إحدى ربُوعِ العالم العربي والإسلامي؛ ربط الأجيالِ بأصُولها وتثبيتُ وعْيِهَا بهويَّتِهَا الأصيلَةِ في زمانِ العولمة وانتشار المؤثِّرات الدَّخِيلة،خصوصا مع انتشار التقنيات الحديثة من وسائل الاتصال وتكنولوجيا المعلومات،حيثُ أصبح لزاماً علينا أن نستفيدَ من هذه التقنيات الحديثة في المجالات العلمية والثقافية المتعدِّدَةِ وتطويعها في خدمة التراث،مع العمل على نشر هذا التراث بين أفراد المجتمع بطرُقٍ سهلة وميسرة.

ومن أجل تحقيق هذه الأهْدافِ النبيلة الرَّامية إلى المحافظَةِ على هذه المصادر النَّادرة من كتب ومخطوطات وأشكال ثقافية أخرى،يجب على الباحثين القيام بمجهودات تبدأ بعملية التحول إلى الرقمنة Digitalization  ،وذلك بتحويل مصادر التراث بمنطقة تافيلالت والمخطوطات النادرة من الشكل العادي الورقي إلى الشكل الآلي المُرَقْمَن، مع عدم الإكتفاء بمجرَّدِ تصوير هذه المصادر رقمياً ونشرها إلكترونياً،ولكن يجبُ العمل أيضا على تطوير أساليب جديدة في عمليات الرقمنة والنشر الإلكتروني للمحتوى،للوصول إلى مستوى الدُّوَلِ المتقدِّمَة في هذا المجالِ.

ونظراً لطبيعة المشروع العلمي للفريقين ارْتَأَى فريق البحث في التراث الشرعي والفكري لسجلماسة وتافيلالت وامتداداته بالغرب الإسلامي وفريق معالجة وإرسال المعلومات

(Equipe de Traitementet de Transmission de l’Information)

 تنظيمَ مُؤتمَرٍ علْمي دوْلي يتناوَلُ عدَّةَ قضايا ترتبطُ بموضوعٍ التراثِ العلمي لدرعة و تافيلالت العالمة.

وبمُوازَاةٍ مَعَ فعاليات المؤتمر الرئيسة؛سيتمُّ تنظيمُ ورشَاتٍ علمِيَّةٍ للتَّحْقيقِ والفَهْرسَةِ وكتابَةِ السِّيَرِ من طرَفِ مُتَخَصِّصينَ في ذلك،بُغْيةَ تحقيقِ الأهداف الآتية:

أهداف الندوة:

تروم هذه الندوة المباركة تحقيق الأهداف التالية والتي منها :

-التعريف بالتراث العلمي لتافيلالت ودرعة باختلاف مجالاته لأجل خدمته.

-عرض تراجم العلماء والفقهاء بتافيلالت ودرعة للأجيال الحالية من الباحثين وطلاب العلم .

-التعريف بمناهج علماء تافيلالت وعلماء درعة في فقه النصوص وتنزيلها من خلال نوازلهم.

– فهرسةالمؤلفات، وتحقيق المخطوطات،ودراسات تجديدية للتراث.

-تشخيص وضعية الخزانات بتافيلالت ودرعة، وتبيان الحاجة للعناية بها.

-التعريف بالمدارس العلمية التي اندثرت، ووضع رؤية لإحيائها.

-عرض المناهج التربوية التي اتبعها علماء تافيلالت ودرعة في تكوين تلامذتهم.

-اقتراح سبل للنهوض بالعمل العلمي بالمنطقة وإعادة مجدها التاريخي.

_تبيان أهمية الرّحلة في حياة علماء تافيلالت ودرعة من أجل طلب العلم ونشره.

_استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الحفاظ على التراث.

_إبراز أهمية تطبيق التقنيات الحديثة في دراسة وتثمين التراث الثقافي وترويج السياحة التراثية.

_ تبادل الخبرات بين المؤسسات البحثيةالعربية منها والدولية.

محاور الندوة:

–       المصادر العلمية المخطوطة والمرقونة والمطبوعة لعلماء درعة وتافيلالت.

–       المصادر العلمية المطبوعةالتي ألفها علماء المنطقة.

–       أهم المدارس القرآنية والعلمية بتافيلالت

–       مناهج التدريس بتافيلالت

–       الخزانات العلمية بتافيلالت بين الماضي والحاضر ومآلات المستقبل.

–       فهارس علماء تافيلالت ودرعة.

–        تاريخ درعة تافيلالت العلمي والاقتصادي .

–       دور الرحلات العلمية في تحصيل العلوم ونشرها في حياة علماء تافيلالت ودرعة .

–       رسم خرائط إدارة التراث: نظام المعلومات الجغرافية ونظام الوسائط المتعددة

–       رقمنة التراث وتقييمه ونشره على الإنترنت

–       تطوير أساليب جديدة وآليات بحث متميزة

–       عملية الرقمنة والنمذجة والإنشاء الثلاثي الأبعاد

↲     الورشات الموازية:

▪        ورشة مهارات البحث العلمي

▪        ورشة الفهرسة

▪        ورشة تحقيق المخطوطات

▪        ورشة استخدام البرامج والتطبيقات الذكية.

مواصفات المشاركة في الندوة:

 ـ أن يتصف البحث بماهو معهود في البحوث العلمية من أصالة علمية،ومنهجيةمحكمة،وتوثيق علمي.

 ـ أن يكون البحث جديدا لم ينشر من قبل، ولم تسبق المشاركة به في ملتقيات سابقة.

 ـ كتابة البحث بنظام الوورد وبخطtraditionalarabicبقياس16في المتن،و14في الهامش،وكل الهوامش بترقيم جديد في كل صفحة.

 ـ تقديم اسم الكتاب على المؤلف في هامش المصادر والمراجع.

 ـ أن تثبت قائمة المصادر والمراجع في آخر البحث.

 ـ أن لا يتجاوز عدد صفحات البحث 25صفحة .

 ـ أن تتضمن خاتمة البحث النتائج والتوصيات.

مواعيد مهمة:

 ـ آخر موعد لاستقبال الملخصات:15 يونيو 2019

 ـ الإعلان عن الملخصات المقبولة:30 يونيو 2019

 ـ آخر موعد لاستقبال البحوث كاملة:31غشت 2019

 ـ الإعلان عن البحوث المقبولة: 30شتنبر 2019

    ـ   موعد انعقاد المؤتمر: 07 و08 نونبر 2019.

ملاحظات:

يرجى إرسال صورة حديثة للمشارك،وسيرة ذاتية له،عبر البريد الإلكتروني.

تتحمل الجهة القائمة تكاليف إقامة وإعاشة المشاركين في المؤتمر الدولي الأول التراث العلمي لدرعة تافيلالت والتقنيات الحديثة: الواقع والآفاق

هيئة المؤتمر:

منسق المؤتمر (المؤتمر الدولي الأول التراث العلمي لدرعة تافيلالت والتقنيات الحديثة: الواقع والآفاق):

الدكتور الحبيب عيادي والدكتور بدر الدين اغوتان

أعضاء اللجنة العلمية:

الدكتور الحبيب عيادي ـ الدكتور بدر الدين اغوتان ـ الدكتور محمد الحفظاوي ـ الدكتور عبد الكبير حميدي ـ الدكتور عمر الدريسي ـ الدكتورعبد الغني قزيبر ـ الدكتور ادريس مولودي ـ الدكتور عبد الواحد الحسيني ـ الدكتور رشيد ناصيري ـ الدكتور المهدي بريمي ـ الدكتور محمد اكجيم ـ الدكتور رشيد عمور.

الدكتور محمد الغريسي,الدكتورة بشرى السعيدي ,الدكتور سعيد كريمي,الدكتور محمد فتاح,الدكتور محمد الغزاوي, الدكتور علويمحمد مراني,الدكتورمتوكل الخلافة,الدكتورمحمد أوعنان,الدكتوريوسف فرحاوي,الدكتورإبراهيم أكساس,الدكتورخالد الفيزازي الدكتورعمرالبناي,الدكتور إدريس الودغيري,الدكتورنورالدين المخفي,الدكتورأحمد السعيدي ,الدكتورعلي اليحياوي ,الدكتور عبدالواحد صبري ,الدكتورأنيس مومن

أعضاء اللجنة التنظيمية:

الدكتور الحبيب عيادي ـ الدكتور بدر الدين اغوتان ـ الدكتور محمد الحفظاوي ـالدكتورمحمد فتاح,الدكتور محمد الغزاوي  , الدكتور عبد الكبير حميدي ـ الدكتور عمر الدريسي ـ الدكتورعبد الغني قزيبر ـ الدكتور ادريس مولودي ـ الدكتور عبد الواحد الحسيني ـ الدكتور رشيد ناصيري ـ الدكتور المهدي بريمي ـ الدكتور محمد اكجيم ـ الدكتور رشيد عمورـ  الدكتور عبد العزيز العلمي ـ الدكتور محمد امراني علوي ـ الدكتور الخلافة متوكل ـ الدكتور احمد لبايبي ـ الدكتور محمد السهول ـ الدكتور الغالي بنهشوم ـ الدكتور عبد الرحمان رضوان ـ الدكتور كريم الخلافة ـ الدكتور ابراهيم بن البو ـ الأستاذ مولاي أحمد شكري.

الجهة المنظمة:

فريق البحث في التراث الشرعي والفكري لسجلماسة وتافيلالت وامتداداته بالغرب الإسلامي وفريق معالجة وإرسال المعلوماتEquipe de Traitement et de Transmission de l’Information

الكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية – جامعة مولاي اسماعيل (المغرب)

الاتصال:

الهاتف:  00212661811289 أو 00212670176088

الاستمارة الإلكترونية:


تعليقات