منشورات مركز ضياء

الكتاب الجماعي المحكم السياسات اللغوية في العالم العربي الرؤى والبدائل

أشرف على إعداده وتنسيق أبحاثه الدكتور محمد الغازي (مختبر القيم والمجتمع والتنمية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة ابن زهر – المغرب) والدكتور زكرياء السرتي (شبكة ضياء للمؤتمرات والدراسات) وبمشاركة معتبرة لمجموعة من الباحثين الفضلاء من جامعات ومؤسسات أكاديمية عربية في عملية التحكيم العلمي.

تلقت اللجنة العلمية 68 ملخصا بحثيا من العراق والجزائر وباكستان والمغرب ومصر وقطر وتركيا وفلسطين والكويت، ثم 35 بحثا في المرحلة الثانية. وقد أفضت عملية التحكيم آخر الأمر إلى انتقاء 20 بحثا.

يضم الكتاب المحكم تقديما عاما ومحورين اثنين:

المحور الأول: الأطر النظرية وإشكالات التعدد اللغوي بالبلدان العربية

المحور الثاني: السياسة اللغوية والتطبيقات العملية في التعليم والإعلام

المؤتمرات العلمية وقضايا البحث العلمي العربي (حوارات أكاديمية)

أشرف على إعداده وتنسيقه الدكتور زكرياء السرتي، وبمشاركة الأستاذة نجاة ذويب (كلية الآداب القيروان) والدكتور عادل ضباغ (كلية علوم التربية المغرب) والأستاذة بثينة قراوي (كلية الآداب القيروان).

يضم هذا الكتاب طائفة من الحوارات التي أجرتها هيئة تحرير شبكة ضياء، في أوقات متفرقة، مع ثلة من الأساتذة الباحثين المتخصصين من جامعات عربية مختلفة بشأن قضايا البحث العلمي العربي، والمؤتمرات والندوات الدولية، وعوائق تنظيمها وتحكيم بحوثها، وتنفيذ توصياتها.

اشتملت هذه الحوارات العلمية على تشخيص لمتطلبات البحث العلمي العربي ومشاكله ومستجداته في مجالات العلوم الإنسانية والاجتماعية، وعلى بعض المقترحات العملية المساعدة في تطوير مخرجاته ومساراته المختلفة. ويسرنا أن نضع هذه الحوارات بين دفتي كتاب ليكون متاحا للباحثين والطلاب في الجامعات والمختبرات ومراكز الدكتوراه ومراكز الأبحاث والدراسات.

التحكيم العلمي في المجلات والمؤتمرات تشخيص واستشراف

أشرف على إعداده وتنسيقه الدكتور زكرياء السرتي، وبمشاركة الأستاذة نجاة ذويب (كلية الآداب القيروان) والدكتور عادل ضباغ (كلية علوم التربية المغرب).

في سياق تفعيل رسالة شبكة ضياء للمؤتمرات والدراسات، وترسيخا لقيم الحوار العلمي والتفاعل الإيجابي مع الباحثين، سعينا إلى إثارة مجموعة من الأسئلة والإشكالات التي تشغل الباحثين والأكاديميين والقيادات الأكاديمية في مختلف المؤسسات البحثية العربية والدولية، بحثا عن إجابات تسهم في الكشف عن بعض مواطن التعثر والنقص.

لذلك دعونا السادة الباحثين -على اختلاف الصفات والمواقع الأكاديمية – إلى المشاركة في هذا المشروع الحواري، والإسهام في تسليط الضوء على الإشكالات المطروحة ( أقل من 200 كلمة ).

فاقترحنا القضية الأولى لهذا المشروع تحت عنوان: “علاقة الباحث العربي بالمجلات العربية المحكمة”، عبر طرح السؤالين التاليين:

 إلى أي حد تعمل المجلات المحكمة في البلدان العربية على احتضان الباحثين الشباب؟
ما المعيقات التي تحول بين الباحث العربي والمجلات المحكمة العربية؟

واقترحنا القضية الثانية لهذا المشروع تحت عنوان: “التحكيم العلمي في المجلات والمؤتمرات: تشخيص واستشراف” في صيغة السؤالين التاليين:

إلى أي مدى يرتبط التحكيم العلمي بالضوابط الأكاديمية الموضوعية المتعارف عليها؟

ما أهم مؤاخذات الباحث على لجان التحكيم العلمية بالمجلات المحكمة والمؤتمرات العلمية؟

واستمراراً على النهج ذاته، نهج مناقشة القضايا العلمية والأكاديمية في الوطن العربي، اقترحنا قضية ثالثة للنقاش على الباحثين والأكاديميين والمهتمين بالشأن العلمي، تحت عنوان: «مشاركة المرأة الباحثة في الجامعات العربية: الواقع والمأمول»، وذلك لرصد مشاركة المرأة الباحثة في الجامعات العربية، ومدى حضورها الفعلي في القيادات الأكاديمية وفي إدارة المخابر واللجان العلمية والاستشارية للمجلات المحكمة والندوات العلمية.
وكان محور النقاش السؤالين التاليين:

 إلى أي مدى تمثل المرأة العربية قوة وازنة في أجهزة الجامعات العربية ولجانها التحكيمية؟

ما أهم المقترحات العملية لتطوير مشاركتها الإيجابية في الجامعات والمراكز والمخابر البحثية مستقبلا؟

وإنه ليطيب لنا أن نقدم للقراء الكرام هذه المقالات القيمة لعدد كبير من الباحثين في مختلف الجامعات والمراكز البحثية العربية، والتي تضمنت رؤى متنوعة لمجالات التحكيم والنشر والإنتاج العلمي في المؤتمرات والندوات والمجلات المحكمة.

تعليقات