منتدى علم الجينوم في الممارسات السريرية

منتدى علم الجينوم في الممارسات السريرية

في إطار التزامها بتوفير التعليم والتدريب الأساسيين للمتخصصين في مجال الرعاية الصحية، عقدت كلية العلوم الصحية والحيوية بجامعة حمد بن خليفة، منتدى “علم الجينوم في الممارسات السريرية”.

ويُعد هذا المنتدى، الحاصل على اعتماد المجلس القطري للتخصصات الصحية، أول فعالية للتطوير المهني المستمر من نوعه تستضيفه الكلية. وصُمم المنتدى، الذي استمرت فعالياته على مدار يوم واحد، خصيصاً للعاملين في مجال الرعاية الصحية، على غرار الأطباء والأطباء المتدربين والأطباء المقيمين، لتقفي أثر العلوم الأساسية التي يرتكز عليها الجينوم وتقنيات تسلسل الجينوم وتداعياتها بالنسبة لرعاية المرضى. كما سلّط المنتدى الضوء على المرافق والموارد المتوفرة في قطر، وقدّم النصيحة حول التطبيق العملي للتقنيات ذات الصلة. بالإضافة لذلك، ألقى الدكتور أندريه أوترليندن، المتحدث العالمي المرموق، وأستاذ الأمراض المعقدة في جامعة إراسموس في هولندا، كلمة رئيسية حول كيفية استخدام دراسات الجينوم من أجل الحصول على فهم أعمق للفيسيولوجيا المرضية للأمراض المعقدة.

وأُتيحت للمشاركين فرصة الاستفادة من وجهات نظر رواد علم الجينوم في قطر، ومنهم الدكتور إيهاب يونس من جامعة كارنيجي ميلون في قطر، والدكتور شيدامبارام مانيكام من سدرة للطب، والدكتور توفيق بن عمران من مؤسسة حمد الطبية، والبروفسور دونالد لوف من سدرة للطب، والبروفسور سعيد إسماعيل من برنامج قطر جينوم،.

وفي هذا الصدد، علّق الدكتور أيمن الحاج زين، الأستاذ المساعد في كلية العلوم الصحية والحيوية، قائلاً: “تعكس الفعالية دون شك مقاربة الكلية متعددة التخصصات للبحوث والاكتشافات في مجالات علوم الطب الحيوي والجينوم والطب الدقيق. كما يبرهن موضوع الفعالية على تأثير قطر المتنامي في مجال دراسة علوم الجينوم وتطبيقاته في الممارسات السريرية. ومن الطبيعي أن ينتج هذا التأثير عن مبادرات تضمن مهارة مقدمي خدمات الرعاية الصحية في الدولة لفائدة أنماط التفكير الحالي والممارسات الموجودة. ونحن ننظر قدماً لتحقيق ذلك من خلال العمل مع شركائنا في مؤسسة حمد الطبية وبرنامج قطر جينوم وسدرة للطب”.

تعليقات