مؤتمر الفهم المعاصر لأمراض السكري والسمنة والأمراض المتعلقة بها لعام 2019

مؤتمر الفهم المعاصر لأمراض السكري والسمنة والأمراض المتعلقة بها لعام 2019

تُشارك جامعة حمد بن خليفة، ممثلة في معهد قطر لبحوث الطب الحيوي؛ ومعهد قطر لبحوث الحوسبة؛ وكلية العلوم الصحية والحيوية، في تنظيم مؤتمر الفهم المعاصر لأمراض السكري والسمنة والأمراض المتعلقة بها لعام 2019. وسوف يشهد المؤتمر، الذي يُعقد تحت رعاية مركز سدرة للطب، إسهامات من جميع أفراد المجتمع الأكاديمي في الجامعة.

ويوفر المؤتمر، الذي يُقام خلال الفترة من 23 – 26 نوفمبر الجاري، فهمًا أوسع لأمراض السكري، والسمنة، والأمراض المرتبطة بها، بالإضافة إلى آثارها على دولة قطر، والمنطقة، والعالم على نطاقٍ أوسع. ومن بين الموضوعات التي ستطرح للنقاش على جدول أعمال المؤتمر موضوع انتشار السمنة لدى الأطفال في قطر والأخطار المرتبطة بها، وسبل الوقاية منها، وطرق التدخل لعلاج السكري، ودور الذكاء الاصطناعي في الطب. وسوف يتعرف الحضور والمشاركون كذلك على المفاهيم الحالية والمبتكرة في علاج السكري.

خبراء محليون وعالميون في أمراض السكري

وسيترأس خبراء محليون وعالميون في أمراض السكري، والسمنة، ومجالات الدراسة المرتبطة بها جلسات المؤتمر. وتضم قائمة المشاركين في المؤتمر من جامعة حمد بن خليفة الدكتور لويس فرنانديز لوكي، عالم الحوسبة الاجتماعية بمعهد قطر لبحوث الحوسبة، الذي سيناقش الصحة الرقمية باعتبارها من وسائل تعزيز الصحة في مرحلة الطفولة. كما سيترأس الدكتور إدوارد ستونكيل، عميد كلية العلوم الصحية والحيوية؛ والدكتور عصام عبد العليم، العالم بمعهد بحوث السكري، التابع لمعهد قطر لبحوث الطب الحيوي، جلسات حول بيولوجيا السكري.

الدكتور بول ثورنلي

وبهذه المناسبة، صرَّح الدكتور بول ثورنلي، مدير مركز بحوث السكري بمعهد قطر لبحوث الطب الحيوي، قائلًا: “رغم أن قطر لا تشهد وحدها ذلك الارتفاع السريع في حالات الإصابة بالسمنة والسكري، إلا أن مساحتها الصغيرة، وتعداد سكانها، يفرضان مجموعة فريدة من التحديات الصحية. ولحسن الحظ، تضم دولة قطر مؤسسات رعاية صحية متطورة وأخصائيين مؤهلين للغاية، وهو ما يعزز الجهود العالمية الدؤوبة التي تُبذل للتصدي لتلك الحالات. ونحن نتطلع إلى تسليط الضوء على الأنشطة والإسهامات التي يقدمها مركز بحوث السكري خلال المؤتمر.”

إدوارد ستونكيل

وتحدث الدكتور إدوارد ستونكيل، عميد كلية العلوم الصحية والحيوية، قبل مؤتمر العام الحالي فقال: “تكمن أهمية مؤتمر الفهم المعاصر لأمراض السكري والسمنة والأمراض المتعلقة بها في إسهامه في ربط الأفراد والمؤسسات التي تتصدى لمجموعة من المشاكل الصحية التي تميز عصرنا الحالي. ويتماشى هذا الأمر بوضوح مع رسالة الكلية الرامية لأن تصبح مركزًا متخصصًا لتبادل المعرفة في مجال العلوم الصحية والحيوية.”

الدكتورة أميرة عقل

بدورها، قالت الدكتورة أميرة عقل، الباحث الرئيسي بمركز سدرة للطب ورئيس مؤتمر الفهم المعاصر لأمراض السكري والسمنة والأمراض المتعلقة بها لعام 2019: “نحن متحمسون لمشاركة خبراء جامعة حمد بن خليفة، ومعهد قطر لبحوث الحوسبة، ومعهد قطر لبحوث الطب الحيوي، وكلية العلوم الصحية والحيوية في جلساتنا الرائدة بالمؤتمر هذا العام. ويظهر تعاونهم وإسهاماتهم للمؤتمر كذلك كيف تلتزم الكيانات الرائدة في قطر بالمساهمة في تطوير خدمات الرعاية الصحية للأطفال، لا سيَّما في مجالات السكري، والسمنة، والأمراض المرتبطة بهما.”

تعليقات