كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة تتناول قضايا الهندسة المعمارية، والتعليم، والعمالة المنزلية في قطر

الدوحة، 12 مارس 2019

تستضيف كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة، حاليًا، سلسلة من المحاضرات العامة، في إطار برنامجها التوعوي المتواصل لتزويد أفراد المجتمع بفرصة للتعرف على المزيد من المعلومات حول مختلف المجالات المتعلقة بالإسلام والمجتمعات الإسلامية.

واستضافت الكلية، بتاريخ 10 مارس الماضي، محاضرةً ألقاها الدكتور برنارد أوكين، أستاذ الفن الإسلامي والهندسة المعمارية بالجامعة الأمريكية في القاهرة، بعنوان “النجوم والتماثل: اسم النبي محمد صلى الله عليه وسلم في النقوش المعمارية”. واصطحب الدكتور أوكين الحضور في رحلة عبر مصر، وإيران، وسوريا، وتركيا، وغيرها من الدول الإسلامية، لاستكشاف التصميمات، والمواد، والنقوش المختلفة لاسم النبي محمد صلى الله عليه وسلم في الهندسة المعمارية للمباني التي أُنشئت خلال الفترة الممتدة بين القرنين الحادي عشر والسادس عشر الميلاديَّين في المنطقة. كما تناول أسباب تمتع بعض النماذج المعمارية التي استخدمت اسم النبي بشعبية أكبر خلال تلك الفترة، وعلاقتها بالنقوش المتناسقة التي تأخذ شكل النجوم الخماسية والسداسية المستخدمة في اسم النبي سليمان أو ختمه.

وسوف تشتمل المحاضرات المقبلة على محاضرة يلقيها الدكتور ناصر الدين سعيدوني، أستاذ زائر بمعهد الدوحة للدراسات العليا، الذي سيتناول “أثر مناهج علماء المسلمين على أوروبا” في محاضرته التي سيلقيها بتاريخ 13 مارس. وتهدف المحاضرة إلى تناول طبيعة المعرفة والعلم عند المسلمين، وستناقش مجالات التفاعل بين الحضارة الإسلامية وأوروبا.

وستتناول الدكتورة أسماء الفضالة، مدير تطوير البحوث والمحتوى في مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم (وايز)، خلال محاضرتها “القيادة التربوية: الانتقال من النظرية إلى التطبيق” التي تلقيها بتاريخ 18 مارس المقبل، المفاهيم العالمية والمحلية للقيادة التعليمية مع التركيز بشكل خاص على قطر.

وفي محاضرة أخرى، ستتناول الدكتورة بتول خليفة، الأستاذ المشارك بقسم الصحة النفسية في جامعة قطر؛ والدكتور حسن يشو، الأستاذ المساعد بقسم أصول الفقه ومقاصد الشريعة في جامعة قطر، ظاهرة العمالة المنزلية وأثرها على التوافق النفسي لدى الأبناء، وذلك بتاريخ 20 مارس المقبل. وستحاول هذه المحاضرة التعرف على الاتجاهات النفسية للعمالة المنزلية، وأساليب معاملتها للأبناء، وأثر ذلك على التوافق النفسي والسلوك الاستقلالي للأبناء، وذلك من ناحيتي الصحة النفسية، والفكر الإسلامي المقارن.

وفي معرض تعليقه على سلسلة المحاضرات، قال الدكتور عماد الدين شاهين، عميد كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة: “تهدف جميع محاضراتنا إلى تغطية مجموعة واسعة من المواضيع، وتساهم في تعميق الفهم بالقضايا الإسلامية من جميع جوانبها. وتزود المواضيع المطروحة للنقاش في تلك المحاضرات الطلاب بالفرصة للتفاعل مع العلماء في مختلف المجالات من داخل دولة قطر وخارجها. كما توفر منصة للعلماء لتبادل أعمالهم الأصلية وتجاربهم مع الطلاب. وتهدف هذه المنتديات التفاعلية إلى إذكاء النقاش ضمن الأطر التاريخية والمعاصرة، وهو ما يساعد بدوره في تعزيز العمل البحثي والمخرجات الأكاديمية لكلية الدراسات الإسلامية.”

وتُعَدُ كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة مركزًا للدراسات الإسلامية المعاصرة، حيث تعزز الحوار بشأن الموضوعات المتعلقة بالإسلام والمسلمين. وتقدم الكلية خمسة برامج للدراسات العليا على مستوى الماجستير والدكتوراه، وتضم أيضًا العديد من المراكز البحثية المتميزة التي تزود طلابها وباحثيها بفرصة للمشاركة في مناقشة القضايا الراهنة مع العلماء والقيادات الفكرية من جميع أنحاء العالم.

للتسجيل لحضور أي من تلك المحاضرات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني لكلية الدراسات الإسلامية.

وتجدر الإشارة إلى أن المحاضرات ستُعقد بقاعة المحاضرات في مبنى ذو المنارتين ( كلية الدراسات الإسلامية سابقا)، بالمدينة التعليمية.

تعليقات