فريق بحثي بالجامعة المستنصرية يعد دراسة عن تحسين أداء أنظمة الاتصالات البصرية

فريق بحثي بالجامعة المستنصرية يعد دراسة عن تحسين أداء أنظمة الاتصالات البصرية

أعد فريق بحثي مشترك في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية، دراسة علمية عن استخدام منظومات بصرية عدة لتحسين أداء أنظمة الاتصالات البصرية وعملية نقل المعلومات.

وتهدف الدراسة المكون فريقها البحثي من الدكتور مازن علي عبد علي والتدريسيين فاروق خالد شاكر وفراس صباح عبد الأمير، إلى زيادة كفاءة أداء أنظمة الاتصالات البصرية، التي يتم استخدامها في عملية نقل المعلومات والبيانات ذات الأحجام الكبيرة أو المتعددة، وتقليل تأثر الضباب الجوي على هذه الأنظمة، عبر الاعتماد على تقنية الإدخال والإخراج المتعدد للمنظومات البصرية.

وتضمنت الدراسة إجراء مقارنة بين أداء المنظومة الواحدة والمنظومات ذات تقنية الإدخال والإخراج المتعدد، وذلك من حيث القدرة المستلمة ونسبة الإشارة إلى الضوضاء ومعدل الخطأ في البت، عن طريق استخدام برنامج (Opti system).

وبينت نتائج الدراسة أن المنظومات ذات تقنية الإدخال والإخراج المتعدد تسهم في تقليل تأثير الضباب الجوي على أنظمة الاتصالات البصرية وتحسين عملها في نقل المعلومات، إذ وصلت الإشارة إلى مدى (km1.7) عند استخدام أربعة مداخل وأربعة مخارج، فيما كانت الإشارة بمدى (km1.4) عند استخدام مدخل واحد ومخرج واحد.

تعليقات