اليوم التعريفي لمركز اللغة العربية للناطقين بغيرها

اليوم التعريفي لمركز اللغة العربية للناطقين بغيرها

نظم مركز اللغة العربية للناطقين بغيرها لقاءا تعريفيا لطلبته الجدد بمناسبة افتتاح هذا العام الجامعي ( 2019-2020) يوم الخميس 22 أغسطس 2019 على تمام الساعة العاشرة بمدرج المكتبة  (117) وذلك بحضور الهيئة التدريسية بالمركز وممثلين عن قطاعات الشؤون الطلابية وقسم التوظيف الطلابي وإدارة الإسكان الجامعي ، وبهذه المناسبة ألقى الدكتور عبد الله عبد الرحمن مدير المركز كلمة ترحيبية  ضمنها جملة من التوجيهات العامة سبيلا لتنوير الطلاب في بعض القضايا الأساسية المتعلقة بمسارهم التربوي خلال هذا العام الجامعي.

وبعد الترحيب بالطلاب الجدد دعا الدكتور عبد الله عبد الرحمن جميع الطلاب إلى  ضرورة احترام عادات وتقاليد هذا البلد المضياف و خاصة ما يتعلق باحترام ضوابط السلوك العام والاحتشام وعدم ارتداء الملابس التي تخدش الحياء في مجتمع الجامعة والمدينة .

وخاطب الدكتور عبد الله عبد الرحمن الطلبة الجدد قائلا : ستجدون أنفسكم اعتباراً من اليوم في مجتمع جامعي منفتح يحترم التعدد ويؤمن بالرأي الآخر، ولكن لا تنسوا أنكم ضيوف على حضارة جديدة ووافدون على بلد جديد له ثقافته وقيمه وأخلاقه وتقاليده، لذلك أدعوكم لاحترام عادات وتقاليد هذا البلد الكريم المضياف ، خاصة ما يتعلق باحترام ضوابط السلوك العام والاحتشام وعدم ارتداء الملابس التي تخدش الحياء.

كما رحب بالطلاب الجدد، متمنياً لهم عاماً جامعياً سعيداً مكللاً بالنجاح والتوفيق، ودعا الطلاب الى ضرورة الاختلاط بمجتمع الجامعة والتحدث معه مباشرة دون خجل لتطوير المهارات التواصلية.

وأضاف: جامعة قطر ومركز  اللغة العربية للناطقين بغيرها في خدمتكم لتحقيق الهدف الأسمى الذي جئتم من أجله، ألا وهو تعلم اللغة العربية وإجادتها.. إنكم جئتم جميعاً من بلاد شتى، أكثر، فأنتم في هذه القاعة أكثر  من عشرين جنسية وتنتمون لأكثر من عشرين ثقافة، لذلك أدعوكم لاستغلال هذا التنوع الثقافي الذي يتميز به مركزنا عن غيره من البرامج والمراكز الأخرى، إن كثرة الثقافات وتباينها داخل البرنامج  يعتبر مصدر ثراء معرفي كبير، لذا ينبغي أن تنتهزوا هذه الفرصة ليتعرف كل واحد منكم على حضارة الآخر بكل ود وإخاء ومحبة وبذلك ترسون فيما بينكم جسور تواصل حضاري راقٍ وحقيقي ومسؤول.

كما ركز الدكتور عبد الله عبد الرحمن على قضية الحضور والغياب، منبهاً الطلاب الى أن البرنامج يختلف تماماً عن البرامج الأكاديمية النظرية، لأن التحصيل فيه يقوم على مبدأ البناء والتراكم المعرفي، ومن فاتته محاضرة أو أكثر صعب عليه أن يساير الطلاب.. مشدداً على ضرورة الالتزام بالحضور وعدم الغياب إلا لضرورة قصوى مبررة.

بعد مداخلة الدكتور عبد الله عبد الرحمن تحدثت الأستاذة مريم ناصر ممثلة قسم التوظيف الطلابي عن الفرص التي تقدمها الجامعة للطلاب فيما يخص العمل الإضافي في الأوقات الخارجة عن دوام الدراسة موضحة للطلاب الشروط التي ينبغي أن تتوفر في الطالب للحصول على هذه  الفرص وكذا اللوائح والقوانين المنظمة للعمل الطلابي.

كما تحدثت الدكتورة إيمان أبو شهاب رئيسة اللجنة الثقافية بالمركز عن البرنامج الثقافي السنوي للمركز فقدمت عرضا عن جميع الأنشطة اللاصفية التي سيقوم بها المركز بما فيها اليوم الثقافي المفتوح و السمنار الطلابي السنوي والرحلات الثقافية خارج الجامعة للمؤسسات الثقافية والإعلامية والسياحية و التي ينظمها المركز بمعدل رحلة كل شهر.

بعد ذلك فتح المجال أمام أسئلة الطلاب واستفساراتهم والتي تم الرد عليها من قبل مدير المركزوالأستاذة ماريا منسقة شؤون الطلاب.. وفي نهاية اللقاء التعريفي تم عرض فيلم وثائقي عن البرنامج يرصد سياسته التربوية وإنجازاته في مستوى البحوث ومخرجات التعلم.

اليوم التعريفي لمركز اللغة العربية للناطقين بغيرها

تعليقات