الملتقى الرابع للجمعية السعودية للعلوم الإحصائية: الإحصاء للجميع

الملتقى الرابع للجمعية السعودية للعلوم الإحصائية: الإحصاء للجميع

نيابة عن معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، رعى وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الأستاذ الدكتور عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني الملتقى الرابع للجمعية السعودية للعلوم الإحصائية تحت شعار “الإحصاء للجميع”، والذي استضافته كلية العلوم ممثلة بقسم الإحصاء، وذلك يوم الثلاثاء 26 جمادى الأولى للعام 1441هـ بمركز الملك فيصل للمؤتمرات بالجامعة. ويتمحور الملتقى حول الإحصاء الأكاديمي، ويشمل جميع المواضيع التي تتعلق بالإحصاء، والاحتمالات، والبيانات، والإحصاء الرسمي ويمثله الهيئة العامة للإحصاء. ويستهدف اللقاء كلا من: الأكاديميين، والطلبة بمختلف مراحلهم، وكذلك الجهات الحكومية، والشركات ذات العلاقة.

الموضوعات المهمة

وشهد الملتقى العديد من الجلسات العلمية التي ناقشت العديد من الموضوعات المهمة منها: مستقبل الإحصاء في المملكة إلى أين؟، والنمذجة الإحصائية للبيانات الحالية، وطرق وخصائص رياضية، إضافة  للإحصاء الحالي لتحليل جودة التربة والأعلاف، وتكرار البيانات الحالية المرتبطة مكانيًّا، وكذلك تعداد السعودية 2020هـ، وتحليل البيانات في الإحصاء الرسمي، واستخدام النماذج الإحصائية والكمية في قياس درجات المخاطر، وتسعير التأمين، وأيضًا استخدام أسلوب البوتسترال في تقدير معالم نماذج السلاسل الزمنية، واختيار الفرضيات حول وسطين حسابيين لمجتمعين، والاختبار المعملي وغير المعملي، إضافة للتطبيقات اللغوية الإحصائية، والطرق الحديثة لتدريس الإحصاء، مع تطبيق لمثال طبي؛ وذلك بمشاركة العديد من المتحدثين، ومنهم الأستاذ الدكتور عبدالله الحربي عضو مجلس الشورى، والأستاذ فهد الفهيد وكيل الهيئة العامة للإحصاء للعمليات والمنهجيات، والدكتورة أروى الشنقيطي مدير عام مركز التحليل الإحصائي ودعم القرار بالهيئة، والدكتورة أسيل المنصور مدير عام الابتكار والتطوير الإحصائي بالهيئة.

الدكتور إبراهيم المنجحي

وأوضح رئيس الجمعية السعودية للعلوم الإحصائية الدكتور إبراهيم المنجحي، أن هذا الملتقى يهدف إلى تحقيق التواصل لأعضاء الجمعية، ومد الجسور بين الجامعات والمجتمع، وتنمية الفكر والبحث العلمي في مجال تخصص الإحصاء وعلومه في المجتمع، والعمل على تطويره وتنشيطه، إضافة إلى الاطلاع على المستجدات في الإحصاء الرسمي، وكيفية مشاركة الأكاديميين في تطويره. وعلى هامش الملتقى، عقد العديد من ورش العمل في مواضيع علم الإحصاء والبيانات، ومنها ورشة مقدمة في علم البيانات باستخدام البايثون، وورشة علم البيانات وفن النمذجة.

وأكد وكيل الجامعة للشؤون التعليمية حرص الجامعة على إقامة واستضافة مثل هذه الملتقيات المميزة، والتي ستشكل إضافة علمية وبحثية لجميع المنسوبين، مشيرًا إلى أن الجامعة لم تتوقف عند هذه الاستضافة بل ستعمل من أجل الاستفادة من مخرجات هذا الملتقى العلمية والبحثية وأوراق العمل، لتتمكن من العمل كشريك نجاح مع الجمعية، حتى تعم الفائدة جميع أرجاء الوطن، لتحقيق طموح ورؤية الوطن في تعزيز علم الإحصاء، ليكون مبدأ أساسيًّا تعتمد عليه كثير من قرارات الجهات والمؤسسات العامة.

وشهد الملتقى تكريم المشاركين، بالإضافة إلى تقديم العضوية الشرفية بالجمعية السعودية للعلوم الإحصائية لمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، والموافقة على فتح فرع الجمعية السعودية للعلوم الإحصائية بالمنطقة الغربية، وليكون مقره داخل جامعة الملك عبدالعزيز بقسم الإحصاء، ويصبح الدكتور سعيد الغامدي رئيس قسم الإحصاء مشرفًا تنفيذيًا للجمعية بالمنطقة الغربية.

تعليقات