التقرير الختامي للندوة الوطنية المُصْطَلَحَاتُ الرَّحالَةُ فِي اللُّغَةِ والآدَابِ والعُلُومِ

نظم مركز الدكتوراه التكامل المعرفي في اللغة والآداب والعلوم، تكوين الدكتوراه الخطاب وتكامل العلوم والمعارف، بالكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية، ندوة وطنية في موضوع “المُصْطَلَحَاتُ الرَّحالَةُ فِي اللُّغَةِ والآدَابِ والعُلُومِ”. وذلك يومي4 و5 ماي 2021م، والذي يوافق 21 و22 من رمضان 1442ه، وقد تم بث فعاليات الندوة عبر منصات الكلية وقنواتها الرقمية.

ومن البداية كانت هذه الندوة الوطنية قد سطرت أهدافها التي تتوخى تحقيقها عبر المداخلات العلمية المقدمة. ومن تلك الأهداف المتوخاة:

v   الوقوف بالدراسة والتحليل على موضوع المصطلحات الرحالة في اللغة والأدب والعلوم والفنون.

v   تجلية خاصيات التكامل والتداخل والتفاعل والتآزر بين العلوم والمعارف العربية الإسلامية من زاوية المصطلحات الرحالة والمتداولة بينها انطلاقا من نظرة فاحصة.

v   مناقشة تلقي المصطلحات التراثية الأصيلة والغربية الحديثة في أوساط الباحثين الواعدين.

ولتحقيق هذه الأهداف، خُطِّطَ للندوة تقسيميها كالتالي: جلستان افتتاحية وختامية، تتوسطهما أربع جلسات علمية، في المحاور الآتية:

1- الجلسة العلمية الأولى كانت في محور خاص بالصوت ومظاهر الارتحال بين العلوم التراثية والعلوم الحديثة، ترأسها فضيلة الدكتور الغالي بنهشوم، وضمت مداخلات الطلبة الباحثين: عبد العزيز الدادسي، ومحمد اسماعيلي، ومارية مفتاحي، وحنان وحدي علوي.

2- الجلسة العلمية الثانية محورها حول المفاهيم والمصطلحات: من الترحل إلى المردودية الابستمولوجية، وترأسها فضيلة الدكتور عبد الغني قزيبر، أما الطلبة المتدخلون فهم: إبراهيم الطيب، ولحسن حسني، ورزوق محمد العربي، ولحسن بوتكلاي، واحميداني عبد الحي.

3- الجلسة العلمية الثالثة من اليوم الثاني للندوة ترأسها فضيلة الدكتور محمد الحفظاوي، وقد خصصت لمحور المصطلحات الرحالة وأثرها في البعد التكاملي بين الدرس الأصولي والإسهامات المنطقية، وفيها قدم الطلبة الباحثون التالية أسماؤهم أوراقهم العلمية وهم: علي لعكيدي، وعلال الحمداوي، وجمال واركاني، و عبد المالك السليماني، ومولاي إسماعيل أيت موسى.

4- الجلسة العلمية الرابعة والتي ترأسها فضيلة الدكتور محمد الغريسي، وعنوان محورها هو المفاهيم والمصطلحات الرحالة: من النحو العربي إلى اللسانيات الحديثة، والطلبة الباحثون المتدخلون هم: حكيمة كريمي، ووليد العش، وحياة بنعيسي، وإبراهيم عبيبي.

ليكون مجموع المداخلات المقدمة هو ثماني عشرة مداخلة من منطلقات معرفية متنوعة.

توصيات الحضور والمشاركين في الندوة الوطنية:

ولضمان تواصل إيجابي مع الحضور الكريم تم نشر استمارة إلكترونية خاصة بتوصياتهم، كانت أبرز تلك التوصيات التي سجلت فيها كالتالي:

1- أخذ توجيهات السادة الأساتذة التي وردت في تعليقاتهم و تعقيباتهم على أبحاث الطلبة الباحثين وتصحيحها على ضوء تلك التوجيهات، و نشر أبحاث الندوة مكتوبة في أقرب الآجال للاستفادة منها في الأطروحات التي يعدها الطلبة الباحثون.

2- طباعة أشغال الندوة وإخراج كتاب خاص بها، بعد تنقيح المداخلات وتدقيقها.

3- وضع استخلاص عام لما توصل إليه الباحثون من خلاصات.

4- طبع المداخلات الجيدة وإعادة النظر في بعض البحوث التي تخلط بين المفهوم والمصطلح، أو التي لا تعكس موضوع الندوة عموما. والحرص على تكرار هذا النشاط وتطويره ليكون دوليا.

5- – العمل على تكثيف هكذا مظاهرات علمية لما لها من وقع إيجابيي على الطلبة الدكاترة الباحثين معرفيا ونفسيا ووجدانيا ومهاراتيا.  والعمل على توسيع دائرة المشاركة من حيث عدد المداخلات العلمية –

6- إعادة إحياء المصطلح العلمي الكامنة بين الحقول المعرفية في مختلف مدارسه ومدارجه العلمية، إذ إن التكامل اللغوي بين العلوم الحقة والشرعية والتاريخية والفلسفية تحيا بماضيها التأريخي، وذلك راجع إلى البيئة والمجتمع التي نشأت فيه تلك المصطلحات(الألفاط)، وتتبعها من النشأة إلى التأصيل، سواء أكانت قياسية أم سماعية، وتطورها عبر الحقب الزمنية، كما أنوه وأوصي بالرجوع والتشبث بالتراث القديم، لأنه الأرض الخصبة لاستجلاء المظاهر اللغوية في مختلف التخصصات.

7- ضرورة تكثيف البحوث الخاصة بهذا الموضوع لأنه مجال التقاء وتكامل مجموعة من العلوم.

8- التركيز فيما يستقبل من ندوات ليس على المصطلحات فقط، بل أيضا على الجوانب الأخرى للتكامل بين العلوم.

9-  اعتماد محطتين على الأقل في الموسم الجامعي من مثل هذه الأنشطة المستهدفة للطلبة الباحثين بسلكي الدكتوراه والماستر.

10-  التفكير في وضع مشروع أو تصور لمشروع معجم للمصطلحات الرحالة، فهو يُفيد الباحثين في الأدب المقارن واللسانيات المقارنة

11-  توسيع العرض الخاص بعدد المداخلات العلمية الخاصة بالطلبة الباحثين.

12-  تعزيز مداخلات الطلبة الباحثين بمداخلات السادة الأساتذة الأفاضل تعميما للفائدة وتكريسا للتعلم بالمثال.

13-  إعادة النظر في توقيت الإجراء أخذا بعين الاعتبار ظروف الإجراءات الاحترازية لتسهيل عملية المشاركة والاستفادة والتفاعل لأكبر عدد ممكن من الطلبة الباحثين المهتمين من داخل الكلية ومن خارجها.

14-  تعزيز هذه الندوة بندوات أخرى خاصة بمعالجة إشكال مفاهيم المصطلحات مع الحرص على الالتزام بالتوصيات والتوجيهات الخاصة المنبثقة عن السادة الأساتذة المشرفين والمؤطرين والمصاحبين.

15-  العمل على إحداث بنك خاص بأعمال الطلبة الدكاترة الباحثين تسهيلا لعملية الحفظ والتقاسم والتوثيق.

16-     إعطاء المزيد من الفرص للطلب الباحثين في ندوات وطنية ودولية.

17-    تدقيق مفهوم الترحال نظريا وتمييزه عن بعض المفاهيم المجاورة، كالتناص، والإحالة، والتوظيف…

وقد نجحت فعاليات هذه الندوة بفضل الجهود المتكاثفة لأعضاء اللجنتين العلمية والتنظيمية، مع عناية السيد عميد الكلية الدكتور لحو مجيدي، ونائبه المكلف بالبحث العلمي الدكتور جواد فصحي.

أعضاء اللجنة العلمية:

د. أحمد البايبي

د. أحمد طايعي

د. محمد الغريسي

د. محمد الحفظاوي

د. محمد واحيدي

أعضاء اللجنة التنظيمية:

د. أحمد البايبي

د. أحمد طايعي

د. محمد الغريسي

د. محمد الحفظاوي

د. محمد واحيدي

د. محمد امراني علوي

الطالب الباحث: صغيري عبد الغني

الطالبة الباحثة: حنان وحدي علوي

الطالب الباحث: محمد أيت باوحساين

الطالب الباحث: لحسن حسني

الطالب الباحث عبيبي إبراهيم

تعليقات