تطوير وتعزيز البحوث العلمية المشتركة بين جامعة الشارقة وهيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة

بهدف مناقشة ودعم التعاون المستمر في مجال البحوث العلمية المشتركة في مجالات الطاقة والمياه، استقبل سعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، سعادة سعيد سلطان السويدي رئيس هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة بمقر الجامعة. وتناول اللقاء عدداً من الموضوعات المتعلقة بالبحث العلمي ودور الجامعة في خدمة وتنمية المجتمع المحلي. حضر اللقاء الأستاذ الدكتور معمر بالطيب نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا، والدكتور صلاح طاهر الحاج نائب مدير الجامعة لشؤون المجتمع، والأستاذ الدكتور عبد الله شنابلة مدير معهد البحوث للعلوم والهندسة، والدكتور شوقي غناي رئيس قسم تمويل البحوث، وعدد من مديري الإدارات بالجامعة.

في بداية اللقاء عرض سعادة مدير الجامعة مؤشرات التطور المستمر لجامعة الشارقة خلال السنوات الماضية في مختلف المجالات سواء البحثية منها، أو التعليمية والتدريسية وكذلك مساهمة الجامعة المستمرة في خدمة وتنمية المجتمع المحلي، حتى أصبحت الجامعة بدعم وتوجيه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة ورئيس الجامعة (حفظه الله تعالى ورعاه) من كبريات الجامعات على المستوى المحلي والإقليمي ولها مكانة متميزة على المستوى العالمي، وذلك طبقاً لأحدث التصنيفات  والتقارير الصادرة عن عديد من المؤسسات الدولية لتصنيف الجامعات.

كما أكد سعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي على كون جامعة الشارقة الآن كبرى جامعات الدولة من حيث عدد الطلبة الدارسين بها والبالغ عددهم أكثر من (16500) طالب في مرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا، وكذلك عدد البرامج الدراسية، وفروع الجامعة في مدن خورفكان وكلباء والذيد، والمعاهد البحثية في مجالات الطب والعلوم الصحية والعلوم والهندسة والعلوم الاجتماعية، هذا بالإضافة إلى إنجازات الجامعة في مجال البحوث العلمية المنشورة في أهم الدوريات المصنفة عالمياً.

من جانبه أشاد سعادة سعيد سلطان السويدي بدور جامعة الشارقة في خدمة قضايا المجتمع المحلي ومساهمتها العلمية في مجال البحث التطبيقي والموجه لتنمية وتطوير المجتمع، مؤكداً على وجود عديد من فرص التعاون البحثي المشترك بين الجامعة والهيئة، وبصفة خاصة في مجال الطاقة المتجددة والمستدامة، والعمل من خلال البحث العلمي على دراسة وبلورة احتياجات إمارة الشارقة في هذا المجال.

كما قدم الأستاذ الدكتور عبدالله شنابلة خلال اللقاء عرضاً تفصيلياً لعدد من المشروعات البحثية المشتركة الجاري تنفيذها حالياً في مجالات الطاقة والمياه، والتي من أهمها في مجال المياه البحث المتعلق بحركة وجودة مياه البحر حول محطة الحمرية لتحلية المياه في الشارقة، حيث يتم حالياً دراسة تأثير حركة المياه في المنطقة المحيطة بالمحطة على جودة المياه المستخدمة فيها من قبل فريق مشترك من جامعة الشارقة وهيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة من خلال تطوير نموذج هيدروديناميكي للمياه في المنطقة وما يتعلق بذلك من جودة المياه لفهم الديناميكا المائية وجودة المياه ومصادر التلوث المحتملة.

 وكذلك البحث المرتبط بالتوزيع الزمان- المكاني لمناسيب ونوعية المياه الجوفية في الشارقة، حيث تم تشكيل فريق مشترك من جامعة الشارقة وهيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة لجمع البيانات من الآبار المتوفرة والمنتشرة في مناطق مختلفة في الشارقة لتحليل هذه البيانات وإعدادها في صورة خرائط توضح التوزيع الزمان- المكاني لمناسيب ونوعية المياه الجوفية مما يسهم في الجهود المبذولة للإدارة المستدامة لموارد المياه في الشارقة.

بالإضافة إلى دراسة تطوير سياسات وممارسات إعادة استخدام المياه الرمادية في الشارقة، حيث أن إعادة تدوير المياه الرمادية تؤدي إلى تقليل الطلب على تحلية المياه وتقليل استهلاك المياه الجوفية، ويعمل الآن فريق مشترك من جامعة الشارقة وهيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة لتقييم نظام إعادة تدوير المياه وتطويره واقتراح التعديلات والتحسينات المناسبة، بالإضافة إلى دراسة أساليب وتقنيات معالجة المياه الرمادية واقتراح الأنسب منها للاستخدام في الشارقة.

وفي مجال الطاقة توجد عديد من المشروعات البحثية الجاري العمل بها حالياً من خلال الفرق البحثية بالجامعة ومنها الدراسة الخاصة بنظام تكييف هواء مبرد يعمل بالطاقة الشمسية، وذلك بهدف تصميم نظام تبريد بالامتصاص الحراري الشمسي بسعة 10 طن في إمارة الشارقة، من خلال تحليل المحاكاة والنمذجة لتحسين نظام التبريد الشمسي، وكذلك إعداد واختبار أداء النظام في ظل ظروف الطقس في الإمارة.

ومن الدراسات التي تم عرضها خلال اللقاء أيضاً دراسة المجمع الحراري الكهروضوئي الهجين، وفقًا للرؤية الاستراتيجية لدولة الإمارات العربية المتحدة نحو تنفيذ مصادر بديلة للطاقة، حيث ستساعد المجمعات الحرارية الكهروضوئية الهجينة على زيادة تغلغل الطاقة المتجددة وتوظيف المزيد من الطاقة الشمسية لتسخين المياه وتطبيقات الكهرباء، واستكشاف أقصى إمكانات الاستفادة بهذه الحلول غير التقليدية في واقع الحياة بدولة الإمارات العربية المتحدة. كما تعمل دراسات أخرى على تحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة حرارية أو طاقة كهربائية كما هو الحال في السخان الشمسي والمبرد الشمسي ومحطة الطاقة الشمسية المركزة (CSP) والطاقة الكهروضوئية.

كذلك تهتم أحد الدراسات بالتحليل الاقتصادي التقني والبيئي لأنظمة الهواء الصالح للشرب (إنتاج المياه من الهواء الرطب)، وهي عبارة عن تطوير مشروع بحثي تعاوني حول أداء وتحسين وحدات الهواء الصالح للشرب في ظل الظروف الجوية والرطبة في الشارقة. ويهدف المشروع إلى تطوير نظام مستدام لإنتاج مياه شرب عذبة ونظيفة من الهواء الرطب باستخدام نظام الطاقة المتجددة والنظيفة.

كما تم خلال اللقاء اقتراح مزيد من الأفكار والموضوعات البحثية سيتم دراستها والبدء في تنفيذها خلال المرحلة المقبلة.

تعليقات