جامعة عين شمس توقع بروتوكول تعاون مع المجلس القومي لحقوق الإنسان

قئة المقال:تقارير

جامعة عين شمس توقع بروتوكول تعاون مع المجلس القومي لحقوق الإنسان

وقع صباح الثلاثاء 27 دجنبر 2022 أ. د. محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس والسفيرة مشيرة خطاب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان بروتوكول تعاون، اتفق فيه الطرفان على العمل المشترك في تحقيق المحاور الآتية: التعاون المشترك في الإسهام في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للحقوق، وأهمها التوعية لدى الشباب الجامعي بحقوق الإنسان، إعداد وتنفيذ برامج مشتركة تهدف إلى بناء كوادر جديدة، وجيل جديد من خريجي الجامعة مؤهل ومؤمن بثقافة تعزيز واحترام حقوق الإنسان، ويعمل على تحقيقها، إعداد متخصصين في مجال حقوق الإنسان، تبادل الخبراء والمتخصصين من أعضاء المجلس القومي لحقوق الإنسان والأكاديميين بجامعة عين شمس في تنفيذ الأنشطة ذات الصلة والمدرجة لدى الطرفين كذلك تبني وتنفيذ برنامج زيارات لخبراء وأعضاء الطرفين، وزيارات ميدانية دراسية لطلاب الجامعة بما يسهم في تحقيق الأهداف المرجوة من الطرفين .

جاء توقيع البروتوكول بحضور النائب طارق رضوان رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب وشارك في إعداد البروتوكول أ. د. شهيرة سمير المدير التنفيذي لقطاع العلاقات الدولية والتعاون الأكاديمي رئيس اللجنة من جامعة عين شمس، أ. د. سحر موسى سليمان عميد كلية التمريض جامعة عين شمس، أ. د. جيهان رجب مستشار نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، أ. د. أحمد ديهوم وكيل كلية الحقوق لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، أ. د. سامية عبده نائب المدير التنفيذي للمستشفيات الجامعية، أ. د. شيرويت الأحمدي مدير إدارة الوافدين بقطاع التعاون الدولي، د. نورا عيسى زكريا المدرس بقسم القانون العام بكلية الحقوق – جامعة عين شمس .

ومن جانب المجلس القومي لحقوق الإنسان، أ. سميرة لوقا دانيال رئيس قطاع أول الحوار بالهيئة القبطية الإنجلية للخدمات الإجتماعية عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، أ. عبد الجواد أحمد المحامي بالنقض عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان.

جدير بالذكر أن المجلس القومي لحقوق الإنسان مؤسسة وطنية مستقلة، تأسست في عام ٢٠٠٤ بموجب القانون رقم ٩٤ لسنة ۲۰۰۳ برئاسة الدكتور/ بطرس بطرس غالي – الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة، وفقًا للتوصية الصادرة عن مؤتمر الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في فيينا عام ۱۹۹۳، والخاصة بإنشاء مؤسسات وطنية لمساعدة الحكومات بالرأي والمشورة في النهوض والإرتقاء بحالة حقوق الإنسان بمفهوم شامل.

وإيماء إلى دور جامعة عين شمس التربوي والتعليمي في بناء الإنسان المصري تعليميًا وتربويًا، ودور المجلس القومي لحقوق الإنسان في تعزيز واحترام حقوق الإنسان، وفي إطار مشترك لمتابعة وتنفيذ مخرجات الاستراتيجية القومية لحقوق الإنسان، ورغبة في تعزيز التعاون بين المؤسستين في نشر الوعي بحقوق الإنسان.

 

تعليقات