جامعة الملك سعود تشارك في مؤتمر تمكين المرأة ودورها التنموي في عهد الملك سلمان

شاركت جامعة الملك سعود ممثلة بالمدينة الجامعية للطالبات بمؤتمر تمكين المرأة ودورها التنموي في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز-حفظه الله- ،الذي تنظمه جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية برعاية حرم خادم الحرمين الشريفين سمو الأميرة فهدة بنت فلاح آل حثلين، حيث أقيم في قاعة المؤتمرات بمدينة الملك عبدالله للمؤتمرات على مدى ثلاثة أيام 23-24-25نوفمبر2021م .

ودشن المؤتمر نيابة عن سمو الأميرة معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، بحضور قيادي وقيادات الجامعة وبمشاركة قيادات نسائية من 60 وزارة ومؤسسة حكومية وأهلية، وعدد من الجامعات السعودية . وقد أعرب معالي وزير التعليم خلال ريارته لجناح الجامعة عن بالغ فخره بإنجازات جامعة الملك سعود والإنجازات النسائية التي تتميز بها.

كما أكدت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الدكتورة غادة بن سيف على أهمية هذه المؤتمرات العلمية التي تخدم الوطن بكافة جهاته وأبنائه وبناته، معربة عن بالغ فخرها بإنجازات منسوبات جامعة الملك سعود التي تمتد بتاريخ عريق وتطلعات حديثة تواكب تطورات الوطن. هذا وقد شاركت جامعة الملك سعود بجناحها في المعرض بأبرز إنجازات منسوباتها ومساهماتهن الرائدة في مختلف المجالات التنموية ،حيث قدمت مركزين خاصة للروبوتات وهي مركز ذكاء، ومركز أبحاث الروبوتات الذكية.

بالإضافة إلى أعمال من طالبات جامعة الملك سعود من ضمنها روبوت يترجم لغة الإشارة إما بشكل شفوي أو نصي يتم كتابته ويترجمه الروبوت، ويوجد يد ذكية من ابتكارات الطالبات تساعد في تمثيل حركات اليوتفيد في مجال الطب بحيث تفيد الطبيب في إجراء عملية عن بعد ولازالت هذه الفكرة تحت التنفيذ. لاقى جناح جامعة الملك سعود إقبالا واسعا كونها من أوائل الجهات التعليمية في المملكة العربية السعودية التي أتاحت فرص التعليم العالي للنساء. وأعطت المرأة مراكز قيادية، ونالت على جوائز علمية وبحثية ورياضية عدة. كما حظي المختبر المركزي لدى الجامعة بعدة اختراعات للأدوية وغيرها.

تعليقات