مناقشة أطروحة الدكتوراة للطالبة هدى سلامة في الإدارة التربوية

قئة المقال:تقارير

مناقشة أطروحة الدكتوراة للطالبة هدى سلامة في الإدارة التربوية

ناقشت الطالبة الباحثة في برنامج الإدارة التربوية (الجامعة العربية الأمريكية) هدى سلامة أطروحتها الموسومة ب: “تصور مقترح لتطوير الممارسات الإدارية المثيرة للعواطف لدى موظفي وزارة التربية والتعليم الفلسطينية” للحصول على درجة الدكتوراة في الإدارة التربوية.

وهدفت الدراسة إلى وضع تصور لتطوير الممارسات الإدارية المثيرة للعواطف لدى موظفي وزارة التربية والتعليم الفلسطينية. كما هدفت إلى تحديد طبيعة الفروق في متوسطات استجاباتهم على الدرجة الكلية على استبانة واقع الممارسات الإدارية المثيرة للعواطف.

ولتحقيق أهداف الدراسة، اسُتخدم المنهج المختلط (الكمي والكيفي)، ووزعت الاستبانة على العينة المختارة عشوائيًا من الموظفين الإداريين في وزارة التربية والتعليم/ مقر الوزارة والمديريات في المحافظات الشمالية، بالإضافة مقابلة فردية مفتوحة لمسؤولين في وزارة التربية والتعليم على علاقة مباشرة بالسياسات واتخاذ القرار.

وخلصت الدراسة إلى عدة نتائج هامة أبرزها:

لم تحقق المجالات والمقياس ككل المستوى الفرضي (80%) كمستوى مقبول للحد الأدنى من توافر المجالات.
إجماع المشتركين في المقابلة على أهمية مراعاة المسؤول احتياجات مرؤوسيه النفسية والاجتماعية، وأهمية التدوير المنظم في العملية الإدارية، واعتماد المسؤولين سياسة الباب المفتوح، وأنّ نماذج تقييم الأداء المعتمدة في الوازرة وديوان الموظفين بحاجة إلى تعديل وتطوير، وعدم رضى الموظفين عن نموذج تقييم الأداء، وصعوبة تقديم حوافز مالية بسبب الظروف الاقتصادية، وأن نموذج تقييم الأداء معتمد بشكل صوري في الترقيات..

ومن أبرز التوصيات التي خرجت بها الدراسة: تبني استخدام التصور المقترح في وزارة التربية والتعليم، ومراجعة الممارسات الإدارية المتبعة في مكان العمل؛ واهتمام وزارة التربية بتنمية ووعي المسؤولين بأهمية تفعيل العواطف الإيجابية لدى الموظفين، والعمل على تخفيض القلق الناتج عن الممارسات الإدارية السلبية، وذلك باتباع الاستراتيجيات التي تحقق للموظفين الصحة النفسية، وتثير العواطف الإيجابية كالسعادة والرضى، وذلك من خلال: (العدالة، والتعاون، والشفافية، والعمل بروح الفريق، وتبادل الخبرات،… الخ).

وأشرف على الدراسة الأستاذ الدكتور جولتان حجازي وشملت لجنة الممتحنين كلا من: الأستاذ الدكتور محمد أحمد شاهين والأستاذ الدكتور باسم حوامدة والأستاذ الدكتور محمد عمران.

تعليقات