أطروحة دكتوراه تناقش تعدد الأشكال لجين MTHFR في المرضى الذين يعانون من اضطرابات الانسداد التجلطي وفرط الهوموسستين

قئة المقال:تقارير

أطروحة دكتوراه تناقش تعدد الأشكال لجين MTHFR في المرضى الذين يعانون من اضطرابات الانسداد التجلطي وفرط الهوموسستين

ناقشت اطروحة دكتوراه في كلية الصيدلة بالجامعة المستنصرية تعدد الأشكال لجين MTHFR في المرضى الذين يعانون من اضطرابات الانسداد التجلطي وفرط الهوموسستين في الدم.
وتهدف الاطروحة التي قدمها الطالب مصطفى احسان عباس الى التحقيق في الارتباط بين تعدد الأشكال الجيني MTHFR مع نقص تروية القلب والسكتة الدماغية وأمراض التخثرات الوريدية.
وبينت الاطروحة التي اجريت على عينة من المرضى ان التأثيرات الجينية الحقيقية لتعدد الأشكال الجيني MTHFR باستخدام الأساليب القائمة على النمط الفرداني لتحليل جميع تعدد الأشكال الجيني خطر محتمل لارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية مع مضاعفاتها.
واستنتجت الاطروحة إن المرضى الذين حملوا النمط الجيني AC للمتغيرA1298C كان لديهم خطر 3.5 أضعاف للتعرض لأمراض القلب والسكتة الدماغية والتخثرات الوريدية عند مقارنتهم مع أولئك الذين يحملون النمط الجيني السائد AA لنفس المتغير، كما إن الأفراد الذين يحملون النمط الوراثي المتماثل CC لـلمتغير A1298C معرضين لخطر الإصابة بتجلط الدم المتكرر بمقدار 3.8 أضعاف عند مقارنتهم بأولئك الذين يحملون النمط الوراثي السائد AA من نفس SNPs وذلك بسبب ارتفاع مستوى الهوموسيستين في المرضى الذين يعانون من تجلط الدم المتكرر.

تعليقات