المؤتمر الدولي السلامة المهنية والوقاية من حوادث العمل 

رقم الفعالية65948
نوع الفعالية:--
تاريخ الفعالية من2019-03-06 الى 2019-03-07
فئة الفعالية
الموقع الجلفة, الجزائر

ديباجة الملتقى:

يعد موضوع السلامة المهنية أحد المواضيع التي أصبحت عنوانا لدراسات أكاديمية عديدة، وخاصةً في علم النفس العمل والتنظيم، وطب العمل والوقاية والأمن الصناعي، فالسلامة المهنية لا تقتصر على الجوانب الفيزيقية فقط، كالضجيج والإنارة والحرارة والتهوية، بل تتعداها لتشمل مختلف الظروف الاجتماعية والتنظيمية والاقتصادية داخل العمل وخارجه، وهذه الظروف تؤثر في سلوك الفرد وأدائه وفي ميوله اتجاه العمل وفي علاقاته مع الآخرين، وعلى المؤسسة ككل.
أضحت حوادث العمل مشكلاً عالمياً حسب إحصائيات مكتب العمل الدولي، حيث تجاوزت حوادث العمل على المستوى العالمي 270 مليون حادثة سنوياً، متسببة في وفاة مليوني شخص وإصابة نحو 160مليون عامل بمرض مهني سنوياً في العالم بسبب حوادث العمل، ما ينتج عنها كلفة اقتصادية عالية نتيجة التوقف عن العمل بسبب الإصابات أو تعطل الآلات والمعدات إضافة إلى التعويضات التي تدفعها المؤسسة للمصاب أو أسرته، إذ أن الحوادث المرتبطة بالعمل تعد من أهم الظواهر التي تهدد البشرية، وهذا نظراً لارتفاعها المذهل، ومن المسلم به اليوم، أن الفرد هو المورد الحقيقي ورأس المال الفعلي الذي يجب أن توفر له كل الظروف الملائمة وعوامل الراحة، وهذا ما يندرج في إطار الصحة والسلامة المهنية، التي تعد أحد المحاور المهمة في الدراسات الأرغونومية وهي تهدف في الأساس إلى حماية العامل من المخاطر والإصابات والحوادث التي يتعرض لها بسبب أدائه أو أثناء تواجده في العمل أو بسبب التعرض المستمر لخطر محتمل أو بسبب تقصير في عدم تطبيق القوانين الوقائية وقواعد السلامة المهنية.
ويعد التقييم المسبق لإجراءات السلامة ولظروف العمل من أحدث التقنيات لمواجهة حوادث العمل والحد من آثارها، حيث وضعت التوجيهات الأوربية منذ سنة 1989 عملية التقييم المسبق للمخاطر في المؤسسات والمنظمات كشرط أساسي من الشروط القانونية للحد من المخاطر داخل المؤسسات، أما في الدول النامية، فبالرغم من الجهود الكبيرة التي تبذلها، إلاّ أن الإحصاءات والدراسات العالمية وقرارات وتوجيهات منظمة العمل الدولية ومنظمة الصحة العالمية تؤكد أن الإصابات والأمراض الناتجة عن العمل كثيرة، وتؤثر سلباً على الإنتاج إلى جانب المآسي الشخصية والعائلية الناتجة عنها.
في الجزائر وبالرغم من أن النصوص القانونية تؤكد على ضرورة حماية العامل من الأخطار مثل  المادة 26 من الدستور الجزائري (مارس 2016) والتي تنص على أن: ” الدولة مسؤولة عن أمن الأشخاص والممتلكات”، والمادة 69/2 كذلك والتي جاء في نصها: “يضمن القانون في أثناء العمل الحق في الحماية، والأمن، والنظافة”، إلاّ أن عدة دراسات محلية أكدت أن العامل الجزائري في بيئة العمل يواجه أخطارا عديدة يمكن أن تترتب عنها حوادث مهنية خطيرة قد تصل إلى الوفاة؛ وهو ما تؤكده الإحصائيات التي وردت عن المعهد الوطني للوقاية من الأخطار المهنية Institut National de Prévention des Risques Professionnels (INPRP) في ديسمبر سنة (2009) التي أبرزت أن خمسين ألف (50000) حادث يقع سنوياً في مختلف القطاعات الصناعية، راجع في الأصل لإهمال إجراءات الوقاية المهنية، و حسب الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية  Caisse Nationale des Assurances Sociales des Travailleurs Salariés (CNAS) فإنه خلال خمس سنوات ارتفعت نسبة حوادث العمل بـ (20%)، حيث سجّل سنة 2002م 45977 حادث عمل، و50097 حادث عمل سنة 2006.
وأمام هذا الوضع المقلق فإن الاهتمام بإجراءات السلامة المهنية ومدى مساهمتها في الوقاية حوادث العمل، يفرض علينا ضرورة البحث في دراسة هذا الموضوع دراسة علمية، تبدأ بالتشخيص وتنتهي باقتراح حلول علمية وعملية كفيلة بتحسين ظروف العمل والتقليل من الحوادث المهنية وهذا ما سنحاول بلوغه في هذا الملتقى عبر مختلف المداخلات وبالتعاون مع جميع الفاعلين والمهتمين بهذا الميدان، وذلك من خلال الإجابة عن الأسئلة التالية :
–       ما واقع إجراءات السلامة المهنية والوقاية من حوادث العمل في المؤسسات الجزائرية ؟
–       ما مدى إتباع النصوص القانونية في ممارسات السلامة المهنية، و ما مدى فعالية هذه النصوص؟
–       ما هي الطرق المنهجية المتبعة في تقييم ظروف العمل والأخطار المهنية؟
–       ما هي أسباب وعوامل انتشار الحوادث المهنية ؟
–       كيف تساهم إجراءات السلامة المهنية في الخفض من نسبة حوادث العمل ؟
–       ما هو دور أخصائي السلامة المهنية في تحسين ظروف العمل والتخفيض من الحوادث المهنية؟
–       ما هي سبل الوقاية الكفيلة بتخفيض إصابات العمل والحوادث المهنية ؟

محاور الملتقى:

       المحور الأول: الإطار المفاهيمي السلامة المهنية والوقاية من حوادث العمل.
       المحور الثاني: منهجية تقييم ظروف العمل والأخطار المهنية، والتقصي عن أسباب الحوادث المهنية.
       المحور الثالث: أسباب وعوامل انتشار الحوادث المهنية (الفيزيقية، التنظيمية، الاجتماعية، الشخصية….)
       المحور الرابع: دور أخصائي السلامة المهنية في تحسين ظروف العمل والتخفيض من الحوادث المهنية.
       المحور الخامس: السلامة المهنية كمؤشر من مؤشرات الجودة الوظيفية والرفاهية في العمل.
       المحور السادس:  السلامة المهنية بين التشريع والممارسات.
       المحور السابع: التجارب الدولية في إجراءات السلامة المهنية والوقاية من حوادث العمل.
       المحور الثامن: الصحة النفسية في المجال المهني.
       المحور التاسع: البرامج التدريبية والإرشادية في مجال السلامة المهنية والوقاية من حوادث العمل.

أهداف الملتقى:

يهدف الملتقى إلى :
–       إبراز أهمية موضوع السلامــــــــــــــــة المهنية والوقـــــــــــــــــاية من حوادث العمـــــــــــــــل.
–       توعية رؤساء المؤسسات، بخطورة الحوادث المهنية وظروف العمل غير المناسبة.
–       إبراز مختلف الانعكاسات السلبية على العامل و على المؤسسة، نتيجة حوادث العمل.
–       ضرورة تفعيل دور كل من أطباء العمل وأخصائيي الوقاية والأمن الصناعي وأخصائي علم النفس العمل والتنظيم في مواجهة هذه التحديات.
–       تسليط الضوء على دور البحوث العلمية الميدانية في تحسين ظروف العمل، والتقليل من الحوادث المهنية.
–       تفعيل علاقة الجامعة بالمؤسسات الجزائرية، من خلال الاستفادة من نتائج البحوث والدراسات العلمية.

المعنيون بالمشاركة في الملتقى:

       الأساتذة والباحثين. وطلبة الدراسات العليا.
       مهندسوا الوقاية والسلامة المهنية.
       المختصون في الأرغنوميا.
       الأطباء ومفتشوا العمل.
       مدراء المؤسسات ومسؤولوا الموارد البشرية فيها.

شروط المشاركة:

–       يجب أن تكون المداخلات ضمن محاور الملتقى وأن تحقق أحد أهداف الملتقى.
–       أن لا تكون المداخلات المقترحة أعمالا سبق تقديمها في ملتقيات أو تم نشرها.
–       تقبل المداخلات المحررة باللغة العربية واللغة الإنجليزية واللغة الفرنسية. وترفق بملخص بلغة أخرى وكلمات مفتاحية
–       لا يجب أن يتجاوز البحث خمسة عشر (15) صفحة بخط Simplified Arabic ، حجم 14 باللغة العربية، وبخط (Times New Roman (Titres CS حجم 12 باللغة الفرنسية او الانجليزية.
–       يجب استخدام طريقة التوثيق العالمي الـ APA في الإحالة والتهميش والتحرير حسب الإصدار الأخير.
–       تعطى أولوية بالغة للدراسات الميدانية المتخصصة.
       ورشات مفتوحة أيام الملتقى:
–       تنظيم ورشات تدريبية في مجال الصحة والسلامة المهنية والتعرف على بعض الأجهزة والقياسات الخاصة في مجال الارغونوميا.
–       عرض وتقديم استعلامات وإسعافات أولية من طرف هيئات متخصصة في مجال الأمن والسلامة المهنية.
–       زيارة ميدانية لمؤسسة نموذجية )مؤسسة كوسيدار ( للتعرف على واقع إجراءات السلامة المهنية.

ملاحظة هامة:

يتم انتقاء ونشر المداخلات النوعية المتخصصة على شكل كتاب جماعي محكم من أعمال الملتقى الدولي.

حقوق التسجيل:

–       4000  دج بالنسبة للأساتذة والموظفين.
–       2000 دج  بالنسبة لطلبة  الدكتوراه.
ملاحظة: تغطي حقوق التسجيل كل من: حقيبة الملتقى.

الجهة المنظمة:

جامعة الجلفة -الجزائر.
كلية العلوم الاجتماعية والانسانية – قسم علم النفس والفلسفة
بالتعاون مع مخبر الأرغنوميا والوقاية من الأخطار بجامعة وهران 2

مواعيد هامة :

       آخر أجل لاستلام المداخلة كاملة هو يوم:  20 فيفري 2019.
       تاريخ إعلام المشاركين المقبولة مداخلتهم من طرف اللجنة:  28 فيفري 2019.
       تاريخ انعقاد الملتقى:    06-07 مارس  2019.

الاتصال:

ترسل الملخصات والمداخلات كاملة إلى البريد الالكتروني التالي:
colloque.inter17@gmail.com

الحجوزات مغلقة لهذا الحدث

فعاليات حسب الفئة

  • جامعة محمد خيضر بسكرة|
  • من 2022-10-05 الى2022-10-06 |

الملتقى الدولي التّراث العربي والاسلامي بعيون الحاضر

ديــبــــــاجة: لا تزال قضية "تجديد فهم التّراث" قطب الرحى في تاريخ الفكر العربي الحديث، فهي مدخل لفهم مختلف إشكالات ثقافتنا…

  • جامعة طرابلس|
  • من 2022-11-28 الى2022-11-29 |

المؤتمر العلمي الخامس حول التخطيط والتنمية المكانية في ليبيا

المؤتمر العلمي الخامس حول التخطيط والتنمية المكانية في ليبيا الجهة المنظمة: كلية الآداب - قسم الجغرافيا ونظم المعلومات الجغرافية - …

  • جمعية الرابطة القلمية بمدنين|
  • من 2022-12-01 الى2022-12-02 |

الملتقى الدولي للسرديات تحت عنوان: السرد والعمارة

تنظم جمعية الرابطة القلمية بمدنين بدعم من وزارة الشؤون الثقافية التونسية ومن ولاية مدنين ومن بلدية مدنبن، ومن المندوبية الجهوية…

تعليقات