ملتقى دولي الطب، الفلسفة، الصحة: تلاقي العلوم وتكاملها

رقم الفعالية65942
نوع الفعالية:--
تاريخ الفعالية من2019-04-29 الى 2019-04-30
فئة الفعالية
الموقع تلمسان, الجزائر

مشروع أعدته وقدمته السيّدة رشيدة قلفاط رسطان
أستاذة مبرزة في الآداب الحديثة ومتخصصة في اللغات العريقة ودكتورة في الأنثروبولوجيا الفلسفية،
كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية، قسم الفلسفة، جامعة أبو بكر بلقايد – تلمسان.

أوَّلاً: مدخل: تلاقي العلوم وتقاطعها

التلاقي بين العلوم بإزالة العوارض والفواصل هو النقطة المشتركة في أعمال منظومة المعلومة والمعرفة، تتيح تقاطع العلوم داخل المجتمعات الجامعية الجزائرية على العموم، وفي حضن الأسرة الجامعية في تلمسان على وجه الخصوص، حيث يكمن مشروعها الأصلي في التعاون بين الفاعلين الجامعيين والخروج من سياسة انعزالية تحول دون كل مبادرة إدراكية تُفكّر في إمكانها الإدراكي في سبيل تطوُّر الفكر وتقدُّم جامعاتنا في الجزائر ومن أجل تقدُّم البشرية؛ وتفعيل الحلقات المؤدّية إلى الشعار الجامع والخاص بجامعة تلمسان، وهو «التمييز والتميُّز»، قطب الجودة.يعمل هذا القول المأثور في طموحه الأصلي على تفعيل زمام الأمر الذي توفّره الأسئلة الفلسفية من أجل أجوبة متنوّعة هي عتبة إشكاليات جديدة حول العمل الطبي، ومن أجل تذليل العقبات المرتبطة بخلق المعارف وتقاسمها في سياقٍ جامعي يبتغي المهارة الشاملة للجامعة الجزائرية، يقتسم فيها الأساتذة والطلبة وأهل التكوين المعارف المتاحة.
ينتظر هذا الملتقى من الفاعلين الجامعيين مدّ أدوات الفكر من أجل:
– خلق الدوافع.
– إثارة دينامية فكرية بين جميع التخصصات.
– تشكيل برنامج مركَّب من عدة مشاريع متعددة التخصصات.
– تفعيل ينابيع التفكير وخصوصاً نشاطات التخصيص بإزالة الجانب المعقَّد فيها لتفادي عرقلة نجاحها الذي ينخرط في سوسيولوجيا جزائرية تتفادى التقليد الاضطراري، في الغالب انهزامي.
– استقطاب سيرورة البناء المشترك للمعنى ودينامية الترتيبات من طرف جميع الفاعلين.
– بناء استقلالية في التفاعلات المشتركة.
– إتاحة تبيان البُعد الفكري المنسجم مع البُعد الاجتماعي.
ينبغي ممارسة التخاصص لأن تخصُّصاً واحداً لا يكفي لتفسير كل الرهانات. في هذا السياق، من الحصافة جمع مختلف العلوم تحت منظومة معرفية هي «الفلسفة». إنها على وجه المفارقة «أم كل العلوم» و«شقيقة الطب»، ينبغي إشراكها في كل المعارف والتخصصات في جامعتنا الجزائرية وبشكل عاجل وفوري. لماذا هذا الخيار، الذي هو غير انتقائي، بينما السياق يسمح بانتقاء هام داخل مشروع مهيَّأ في هذا الملتقى ومن أجله، الذي يُحدّد مُقدّمات عدم الفصل بين الطب والفلسفة، ويُحدّد موقعهما المتجاورين وموقعهما المتراكبين ويشتمل على فضاء الصحة؟

ثانياً: ديباجة: «الطب، الفلسفة، الصحة»

وُجدت الفلسفة والطب جنباً إلى جنب وتطوَّرا داخل مدن عريقة، ثمانية عشر قرناً قبل عصرنا، في بلاد ما بين الرافدين وفي بلاد فارس، ولاحقاً ابتداءًا من القرن الرابع قبل الميلاد في أقاليم أخرى مثل اليونان. الوظائف هي عينها: الحفاظ على الصحة. لكن بالتعريف، المفارقة في الصحة، أن هذه الأخيرة هي غياب المرض. الصحة هي صمت الجسد كما يقول القول المأثور العريق. ما هي دلالتها إذن في التفكير الفلسفي؟ ما هو معناها في العمل الطبي. بَيْد أن العمل الطبي هو أيضاً عمل فلسفي. الصحة هي إذن موضوع خاص بالتفكير الفلسفي، مثلها في ذلك مثل الوجود.لنُذكّر بأن الفلسفة عند أفلاطون وقبله أيضاً، عند الفلاسفة السابقين على سقراط، هي علاج. كان الطب هو علاج الأجساد، وكانت الفلسفة هي علاج النفوس. بالمعنى الاشتقاقي للكلمة، العلاج هو «أن يكون في خدمة» الصحة. كيف التفكير في الصحة من وجهة نظر فلسفية؟ ما يمكن للفلسفة أن تفعله بالصحة؟ هل ثمة علاقة بين الفلسفة والصحة؟ هل يمكن للصحة أن تكون موضوع تفكير أو معالجة؟ ما هي مهام الفيلسوف ومهام الطبيب التي لا تنفك عن مهام الأول؟
من هذه التساؤلات نتج مفهوم الصحة بوصفها موضوعاً فلسفياً، لأن هذا ينتمي إلى الأمر الذي يتساءل فينا، يثيرنا ويثير دهشتنا. الصحة تتيح التفكير وتفلت من التوضيع. العلاقة بين الصحة والفلسفة والطب هي مثلث تكون فيه الروابط بينها متبادلة. للحفاظ على الصحة، اعتُبر الطب والفلسفة باكراً منظومتين معرفيتين غير منفصلتين عن بعضيهما بعضاً وعلى وجه المفارقة متنافستين إلى درجة أن كل فيلسوف لم يكن بإمكانه أن يكون فيلسوفاً سوى بأن يكون طبيباً وعكسه، لم يكن بإمكان الطبيب أن يكون طبيباً إن لم يكن فيلسوفاً. وضعت الفلسفة في اقترانها بالطب مبدأ التآخي الذي استعاده أبقراط عندما أثبت بأن الفلسفة والطب هما «أختان» من الرضاعة. ليس غريباً أن يكون الأطباء فلاسفة، والعلاقة بين الوظيفتين تتعدَّى مجرَّد التكامل نحو الاستمرارية. هدف العمل الطبي أن يُحدّد طبيعة الألم ليقترب من قوانين العلاج، والمقاربة الفلسفية أن تنتقد الخيار العلاجي أو أن تُسوّغ بأن تُفكّر في الذات الإنسانية والوعي البشري، لكي تُضفي الحق على العمل الطبي في الحظر أو إصدار التعليمات وتساعده هكذا في الحفاظ على الصحة. لأنها تجيب عن سؤال جوهر الإنسان، تعريفٌ يجعل من الطب والفلسفة في تجاور وتراكب لإدماج الفكر وتطويره في خدمة الصحة دون معيارٍ في التمييز.
يتَّضح اليوم أن التكامل بين العلوم يقتضي هذه الصيغة، بحكم أن الفيلسوف يُضفي المعنى العقلاني على المعرفة، إنه الشخص الذي يندهش أمام الكينونة في مجملها، ويتساءل حول مبادئ المعرفة، ويتناسق مع الطب بوصفه منظومة عملية، تستهدف قبل كل شيء التصوُّرات الفلسفية، مثل الانسجام الكوني على مستوى الجسد والنفس. لنُذكِّر بأن الأطباء في القديم كانوا مجبرين على فهم جوهر حياة المرضى، هذا الجوهر العزيز على الفلسفة، كي يكونوا قادرين على تقديم علاجٍ ملائم، فكانوا بالتالي خاضعين إلى هذا التفكير حول مبادئ الكون مثلهم مثل الفلاسفة. في بلاد الرافدين بالأمس وجورج كانغليم اليوم، هي من بين الأمثلة حول هذا التفكير في الكون المنعكس في الإنسان. الارتباط الوثيق بين الفلسفة والطب من جهة، والفلسفة والصحة من جهة أخرى، هي بداهة تاريخية وعملية، والبراهين كلها تُسوّغ هذا المنحى، لأن الحدود الثلاثة (الفلسفة، الطب، الصحة) هي ذات جوهر دينامي.
في مجال الصحة، الشبكات الطبية-الاجتماعية هي المثال البارع حول التخاصص، وتجد في هذا الملتقى مجال تفكيرها وفق مقاربتين أساسيتين:
– مقاربة قائمة على العلوم الإدراكية التي تعتني بالذوات العليلة، لأن العمل الجراحي هو عمل فلسفي.
– مقاربة تُجريها النظريات النسقية التي تهتم بالمنظومة التي يستجيب فيها الأفراد لتفاعلٍ مثمر ومتآزر: العمل الفلسفي، عندما لا يُقصى من العمل الطبي، فهو قادر على طرح سؤال المشاركة الفعَّالة في سيرورة خلق المعارف، ومسألة الابتكار في العلوم الطبية، وأخيراً الإجابة عن رهانات الحداثة الفائقة والتكنولوجيات المتطوّرة على مستوى الصحة في العلوم الإنسانية.
تُثار إشكاليتنا انطلاقاً من رهانات الحداثة الفائقة وما بعد الإنسانية وانفتاحهما على العصر الذي يحيا تطوُّراً في الأيديولوجيات والتكنولوجيات المتطوّرة وفي الحضارة والأخلاق. على منوال هذه الإشكالية، تُطرح الأسئلة التالية:كيف نحيا في عصرٍ يتجلَّى فيه الخوف والرغبة طمعاً في حياةٍ سعيدة؟ بأيّ معنى أصبحت فيه الصحة موضوع تأمُّلٍ فلسفي؟ هل يمكن للفلسفة، وهي منظومة التأمُّل المندهش والتفكير المنهجي، بأن تضطلع بالمهام العلاجية؟ في أفق أيَّة أغراض أنطولوجية وأنثروبولوجية يمكن التفكير في جعل الحياة البشرية سعيدة، وتحسين المعيش بمساعدة التكنولوجيات المتطورة تحت ما بات يُعرف بما بعد الإنسانية؟يدعونا هذا الملتقى إلى تفكيرٍ فلسفي حول الطب والصحة وتقريب الفلسفة من الطب بعد التناكر المتبادل سبَّبه تقسيم العلوم وتجزيئ المعارف في تخصصات متباعدة. كيف يمكن لهذه المقاربة، التي هي أيضاً تقارُب بين الحدود الثلاثة، بأن تُعمِّق التفكير حولها وتتيح للإنسان المعاصر بأن يُفكّر في ابتكار الإنسان الجديد؟
نسعى إلى مقاربة منهجية تتقاطع فيها العلوم عبر مخططات ثنائية، أحدهما مركَّب (الطب والفلسفة)، والآخر يُعاد تركيبه (الفلسفة والصحة)، نتيجة تعدُّد التخصُّصات التي تضمن الفلسفة ترابطها الجوهري والحي، ومنها التخصُّصان الرئيسيان الطب والفلسفة، بإيعازٍ من الإبستمولوجيا.

ثالثاً: محاور الملتقى

1. المحور الأول: الطب والفلسفة والصحة عبر العصور.
2. المحور الثاني: من أجل سيمانطيقا في البيوإيتيقا وما بعد الإنسانية.
3. المحور الثالث: رهانات وآفاق الطب والصحة للألفية الثالثة: ابتكار الإنسان الجديد.

رابعاً: التاريخ المحدَّد لبعث المشاركات:

المداخلة الكاملة: 28 فبراير 2019.

هيئة الملتقى:

الرئيس الشرفي للملتقى:  أد بوشريط  كبير
رئيسا الملتقى : احمد عطار وقلفاط رشيدة
رئيس اللجنة العلمية: أ. د. بن منصور مصطفى

اللجنة العلمية

01/    د احمد عطار                             02/   د مونيس بخضرة                       03/ أ د بودومة عبد القادر
04/أد بربار نسيب                               05/     د نهال قلوش                                06/ د دريس مراد
07/  د باي بوعلام                                 08/   د قلفاط رشيدة                           09/ د كريمة لحاج  احمد
10/  د محمد شوقي الزين                  11/   أد  طالب عبد السلام                    12/ د دحماني صبرينة نعيمة
13/  د  بدو فضيلة                         14/    د بن تامي رضا                          15/  د فريد بن سعدون
16/  د حجال سعود                         17/  د الشيخ امحمد                            18/ د بن دوخة هشام
19/  د زكية العرابي                        20/   د رزقي نبيلة                            21/ أ د مهتاري فايزة
22/ دبن عيسى خيرة                           23/   د الكبار عبد العزيز                     24/ د دحماني عمر جمال الدين
25/ د بلقناديل عبد القادر                  26/  أد فقيه العيد                              27/  د عبد اللاوي ليندة
30/ عميرات محمد الامين                   31/ لعمارة  محامد يحي                    32/ مطروح أم الخير
هلالي ابرهيم

رئيس التنظيمية:  اللجنة التنظيمية أ د- بودومة عبدالقادر

1 – مباركي عبد العزيز             –  2  علام محمد              3 – رحيم عمر
4 – بوجنان   امين                 – 5  باحمد احمد                6 –  حسين عبد الله
7  – بن لباد فضيلة                 –  8 نعيمة هدية                9 -علايلو محمد
10- جلولي عبدالحكيم             –  11 عزازن بومدين      12 – بكري هشام
13- يعقوب سحر ريم               14 –بوقطيب منال           15- بدراوي يحيى
16- جلطي محمد

أمانة الملتقى (secrétariat du colloque )
فاطمة الزهراء قندوز  كاتبة بالمخبر
فاطمة جلطي            كاتبة بالمخبر

الجهة المنظمة:

مخبر توكسيكوماد (Toxicomed)

مخبر كونسارلاب(CANCER LAB)

مخبر الفينومينولوجيا وتطبيقاتها

بالتعاون مع كلية الطب وكلية العلوم الاجتماعية والعلوم الإنسانية

جامعة أبو بكر بلقايد – تلمسان

الاتصال:

د. قلفاط رشيدة: rachidakalfat1@gmail.com، الهاتف: 0557858494.
د. عطار أحمد :cafephilo13@gmail.com، الهاتف: 0540401170.
أ د.بن منصورمصطفى:  rmn_benmansour@yahoo.fr الهاتف:0550457657

فعاليات حسب الفئة

  • فدوى لعذاري|
  • من 2022-11-27 الى2022-11-29 |

الندوة العلمية الدولية اللغة والعرفان وأشكال الثقافة

تتحدد الأسئلة المتعلقة باللغة والنحو بمباحث كثيرة ومتداخلة: مباحث البنية والدلالة والمعنى وتدخلات الوعي والإدراك والعرفان وعملية التواصل وحيثيات المقام…

  • مركز روافد للدراسات والأبحاث في حضارة المغرب وتراث المتوسط|
  • من 2022-10-14 الى2022-10-16 |

الورشة الدولية الثالثة في علم المخطوط والنشر النقدي للنصوص؛ المخطوطات مجهولة المؤلف في التراث العربي

الورشة الدولية الثالثة في علم المخطوط والنشر النقدي للنصوص؛ المخطوطات مجهولة المؤلف في التراث العربي المنظم:  مركز روافد للدراسات والأبحاث في…

  • بكير حاج سعيد|
  • من 2022-10-08 الى2022-10-09 |

ملتقى أعلام الفكر التربوي في الجزائر

ملتقى أعلام الفكر التربوي في الجزائر ملتقى أعلام الفكر التربوي في الجزائر توطئة: مع ازدياد التواصل والاحتكاك بين الحضارات والأفكار،…

فعاليات حسب الموقع

  • جامعة أبو بكر بلقايد تلمسان|
  • من 2022-11-07 الى2022-11-07 |

الملتقى الدولي الأول صورة الأندلس في ذاكرة النص المدرسي وحاضره – قـراءة فـي المنجـز العربـي –

الملتقى الدولي الأول صورة الأندلس في ذاكرة النص المدرسي وحاضره – قـراءة فـي المنجـز العربـي – ينظم مخبر الدراسات الأدبية واللّغوية الأندلسية…

  • جامعة أبو بكر بلقايد تلمسان|
  • من 2022-10-23 الى2022-10-23 |

جائزة “مصطفى جعفور” 2022

تنظم جامعة أبو بكر بلقايد –تلمسان وبالتعاون مع مجموعة من صناعيي تلمسان (جمعية مصطفى جعفور)، جائزة باسم الراحل الأستاذ الدكتور…

  • جامعة أبو بكر بلقايد تلمسان|
  • من 2023-03-14 الى2023-03-15 |

المؤتمر الدولي الأول في الدراسات القرآنية: مجال اللسانيات القرآنية

المؤتمر الدولي الأول في الدراسات القرآنية: مجال اللسانيات القرآنية المؤتمر الدولي الأول في الدراسات القرآنية: مجال اللسانيات القرآنية تجدون في…

تعليقات