ملتقى خبراء حقوق الانسان والتغييرات الجيوسياسية في منطقة حوض المتوسط

رقم الفعالية64903
نوع الفعالية:--
تاريخ الفعالية من2019-02-18 الى 2019-02-19
فئة الفعالية
الموقع باريس, فرنسا

الديباجة:

لا شك في ان منطقة حوض الابيض المتوسط اصبحت اليوم محل اهتمام دولي، حيث استحوذت التحولات العربية والنزاع في سوريا والأزمة الإقتصادية ومستقبل اوروبا، على الحصة الأكبر في الساحة الدولية،  واثرت المرحلة الإنتقالية من ثورات على الحريات الاساسية الى تحولات ديمقراطية، على الأمن والعلاقات الإقتصادية والمجتمع المدني، لا سيما  مجال حقوق الإنسان الذي عرف تضخما على مستوى الأجهزة الدولية في مجال مراقبة حقوق الإنسان وظهور آليات اقليمية واخرى دولية،  ورغم انها عاملة في نفس المجال الا انها لم تصل الى تنسيق فيما بينها رغم جهود منظمة الامم المتحدة في التنسيق الدولي في اطار منظومة الامم المتحدة، وهذا ما ادى بالدول الى رفع تقارير حول حقوق الانسان الى جهات دولية عديدة مازالت مصداقيتها احيانا وفعاليتها محل شك.
إن الالتزام بالديمقراطية وتعزيز مرتكزاتها، بل والسير نحو ترسيخها، يعد من احد المداخل الأساسية لضمان حماية الأفراد على المستوى الدولي سواء  تعلق الأمر بدول حوض المتوسط  أو غيرها من الدول الأخرى، خاصة في ظل التجاوزات التي تسجل كل يوم والتي تطال كرامة الانسان عموما،  والفئات الهشة من نساء واطفال ومهاجرين ولاجئين وكبار السن ومعوقين خصوصا.
وقد استرشد في هذا السياق مؤتمر فينا لسنة 1993 بثلاث ضرورات في بحثه لقضايا حقوق الإنسان على مستويات السياسة الداخلية والخارجية وهي:الدولية، الضمانات و التحول الديمقراطي. هذا الأخير الذي أصبح يفرض نفسه تدريجيا على الضمير العالمي نظرا لما تشهده الديمقراطية وحقوق الإنسان من ترابط وتكامل، اذ لا يمكن تحقيق تنمية اقتصادية دائمة، مصالحة داخلية دائمة، دون إعادة هيكلة ديمقراطية دولة الحق والقانون.
من هنا يمكن ان نطرح إشكالية هذا الملتقى:
كيف يمكن تقييم وضعية حقوق الانسان في منطقة حوض المتوسط في ظل التغييرات الإقتصادية والسياسية والإجتماعية الراهنة؟ و ما مدى فعالية المواثيق الدولية المعنية بحقوق الانسان وكل الاجهزة التابعة لها في مراقبة وضعية حقوق الانسان في منطقة حوض المتوسط؟ وهل ادى تضاعف اليات حماية حقوق الانسان الدولية (السياسية منها ) الى تحسين وضعية الفرد واحترام حقوقه الدولية ام أنها اضرت به ؟

اهداف الملتقى:

1 _  كشف مفاتيح منطقة حوض المتوسط في ظل التغييرات الراهنة ، وفهم الواقع المتغير لهذه المنطقة الإستراتيجية بالنسبة لاوروبا والعالم.
2_ فهم التحديات التي تواجهها المنطقة.
3_ محاولة فهم مدى استيعاب القانون الدولي لحقوق الإنسان للتغييرات التي تعيشها المنطقة المتوسطية.
4_ إلقاء الضوء على جديد القانون الدولي لحقوق الإنسان.
5_ تقييم الأجهزة الدولية المعنية بحقوق الإنسان ومدى قدرتها على تحسين وضعية الفرد على المستوى الدولي

محاور الملتقى:

       التحديات التي تواجهها منطقة حوض المتوسط في ظل الأزمة الإقتصادية اليات الانتقال السياسي في المجتمعات العربية
       المصادر الدولية لحقوق الانسان واليات حماية حقوق الانسان الدولية، الإقليمية والوطنية.
       الانتقال السياسي(الانتقال الديمقراطي والعدالة الانتقالية) محددات و ميكانيزمات- دراسة في التجارب المغاربية.
       الأبعاد الجديدة لحقوق الإنسان.
       واقع حقوق الانسان بدول حوض المتوسط رهانات وتحديات.
       دور منظمات المجتمع المدني في التكريس للتحولات السياسية داخل المجتمعات، نشر ثقافة حقوق الإنسان نموذجا.
       تكريس حقوق الإنسان دعامة للتنمية المستدامة
       تمظهرات حماية حقوق الإنسان في ظل التحولات التي شهدتها دول الربيع العربي.
       قضايا حقوق الإنسان المستحدثة والمستقبلية( الهجرة غير الشرعية، اللجوء بمختلف أبعاده، الحماية الدولية للبيانات ذات الطابع الشخصي في شبكة الإنترنات، حماية الحياة الخاصة أو المعلومات ذات الطابع الشخصي في إطار مكافحة الإرهاب الدولي، تأثير التكنولوجيا على وضعية حقوق الإنسان والبيئة…).
       دور الإعلام في تكريس بيداغوجيا حقوق الإنسان.

موعد الملتقى:

يعقد المؤتمر على مدار يومين، 18 و19 فيفري 2019 بقاعة  Opéra Ambassadeur Salon بنزل Paris Marriott Opera Ambassador Hotel

شروط المشاركة في الملتقى:

–        ترسل البحوث (3000 كلمة، حوالي 10 صفحات) مع ملخصات البحوث (200 كلمة)، مع سيرة ذاتية مختصرة، على البريد الإلكتروني للملتقى.
–       اللغات المعتمدة هي العربية والفرنسية والانجليزية.
–       يشترط أن يكون البحث حديثا في بياناته وغير منشور في أي نشرية، وتقبل البحوث الفردية فقط.
–       لا تقبل البحوث التي تغرق في الشأن المحلّي أو الوطني الا من خلال دراسة حالة محلية أو وطنية كمثال فقط لمناقشة قضية البحث الأساسية، مع ضرورة تجنب الطريقة السردية واعتماد طرح النتائج التي توصّل إليها الباحث من خلال عرض الرؤى الإستشرافية والأفكار الجديدة.
–       البحوث التي يتم اجازتها من اللجنة العلمية والتي تنسجم مع محاور الندوات العلمية ورؤية الملتقى ، سيتم نشرها في كتاب توثيقي، برسوم رمزية، تقدر رسوم النشر: 50 دولارا للبحث الواحد، يتم دفع رسوم النشر لدى سكرتارية الملتقى داخل الفندق مقابل وصل استلام.
–       يمكن أيضا نشر البحوث بدون مشاركة الباحث في فعاليات الملتقى،  شريطة أن يتم إجازة البحث من اللجنة العلمية وينسجم مع محاور ورؤية الملتقى ، وتقدر رسوم النشر: 100 أورو.

معايير إعداد البحث:

–       يجب أن تتضمن مقدمة البحث : عنوان البحث، واسم الباحث، درجته العلمية، عنوانه، هاتفه، بريده الالكتروني، الملخص، المؤسسة التي ينتمي اليها، والكلمات المفتاحية.
–       يجب أن يكون البحث مكتوباً بلغة سليمة، مع العناية بما يلحق به من خصوصيات الضبط والرسم والأشكال والإملاء.
–       ترتب أرقام المراجع في قائمة المراجع بالتسلسل، وذلك بعد مراعاة ترتيب المراجع هجائياً في القائمة حسب اسم المؤلف.
–       حجم خط (12) ونوع الخط  (Simplified Arabic). اسود غامق.
–       ترقّم كلّ من الأشكال والجداول على التوالي حسب ورودها في البحث، وتزوّد بعناوين، ويشار إلى كلّ منها في متن البحث بأرقامها.
–       تستخدم هوامش الصفحات السفلية لذكر المراجع أو أي ملاحظات، أو لتوضيح أي معلومة واردة في متن البحث، ويستخدم لذلك إشارة مميزة مرتفعة عن النص.
–       تستخدم الأرقام المرتفعة عن النص للتوثيق في متن البحث، ويذكر الرقم والمرجع المتعلق به في قائمة المراجع.

رسوم المشاركة في الملتقى:

–       250 أورو  تشمل التسجيل في الملتقى وشهادة المشاركة فقط.
–       التنقل والإقامة على عاتق المشارك.
–       يتم تقديم عرض خاص للإقامة للراغبين في ذلك حسب الأسعار المقدمة من الفندق الذي تم التعاقد معه.

تواريخ هامة:

–       آخر أجل لإرسال الملخصات 20 جانفي  2019 .
–       الإعلام بقبول المشاركة في الملتقى 25 جانفي 2019 .
–       أخر أجل لإرسال المداخلة كاملة 05 فيفري 2019.

هيئة الملتقى:

رئيس الملتقى:

_ أ.د. عبد القادر مساعد_ جامعة عبد المالك السعدي بطنجة_ المغرب
المشرف العام  للملتقى
_ د. فدوى آكاس _ جامعة السوربون_باريس
رئيس اللجنة العلمية
_ أ.د. مليكة النعيمي_ جامعة عبد المالك السعدي بطنجة_ المغرب
رئيس اللجنة التحضيرية
_ أ. فاتن دويرية _ جامعة عبد المالك السعدي بطنجة_ المغرب

اعضاء اللجنة العلمية:

_ أ.د. جواد الملهوف _ جامعة عبد المالك السعدي بطنجة_المغرب
_ أ.د. حميد النهري_ جامعة عبد المالك السعدي بطنجة_ المغرب
_ د. حسناء حسين_ جامعة بوردو _فرنسا
_ د. شذى صخر أيوب الزعبي_ جامعة البلقاء التطبيقية_ الاردن
_ د .عامر محسن العامري_ الجامعة المستنصرية_ العراق
_ د. مازن صباح عبد الأمير الأعرجي_ الجامعة المستنصرية_ العراق
_ د.نزار علوان عبد الله_ الجامعة المستنصرية_ العراق
_ د. سامي ماضي إبراهيم الربيعي_ الجامعة المستنصرية_ العراق
_ د. جميل موسى رضا النجار _الجامعة المستنصرية_ العراق
_د. سعد محسن عبد المحسن العبيدي_ الجامعة المستنصرية_ العراق
_ د.سناء فيصل مجول_ جامعة بغداد _ العراق
_ د. كريمة برني_ جامعة منتوري قسنطينة_ الجزائر
_ د. بوقراص رقية_ جامعة عبد الحميد ابن باديس مستغانم_ الجزائر
_ د. عبد الحفيظ جدو_ جامعة عباس لغرور خنشلة_ الجزائر
_ د. أمينة حلال_ جامعة الجزائر 3_ الجزائر
_ د.وليد الزغبي_ جامعة أم البواقي_ الجزائر
_ د. سفيان فوكه_ جامعة امحمد بوقرة بومرداس_ الجزائر

البريد الإلكتروني للملتقى:

للمشاركة وطلب إستمارة التسجيل ، يرجى مراسلة إدارة الملتقى عبر البريد الالكتروني:
centreidrak2017@gmail.com

الحجز عبر مركز ضياء للمؤتمرات والأبحاث

الحجوزات مغلقة لهذا الحدث

فعاليات حسب الفئة

  • مركز روافد للدراسات والأبحاث في حضارة المغرب وتراث المتوسط|
  • من 2022-10-14 الى2022-10-16 |

الورشة الدولية الثالثة في علم المخطوط والنشر النقدي للنصوص؛ المخطوطات مجهولة المؤلف في التراث العربي

الورشة الدولية الثالثة في علم المخطوط والنشر النقدي للنصوص؛ المخطوطات مجهولة المؤلف في التراث العربي المنظم:  مركز روافد للدراسات والأبحاث في…

  • خالد محمود|
  • من 2022-11-01 الى2023-09-30 |

جائزة الملك عبد العزيز للبحوث العلمية في قضايا الطفولة والتنمية في الوطن العربي – الدورة الثالثة

جائزة الملك عبد العزيز للبحوث العلمية في قضايا الطفولة والتنمية في الوطن العربي - الدورة الثالثة مارس 2022- سبتمبر 2023: "التعليم…

  • جامعة محمد خيضر بسكرة|
  • من 2022-10-05 الى2022-10-06 |

الملتقى الدولي التّراث العربي والاسلامي بعيون الحاضر

ديــبــــــاجة: لا تزال قضية "تجديد فهم التّراث" قطب الرحى في تاريخ الفكر العربي الحديث، فهي مدخل لفهم مختلف إشكالات ثقافتنا…

تعليقات