الندوة الدولية الإيقاع والخطاب

رقم الفعالية64007
نوع الفعالية:--
تاريخ الفعالية من2019-04-17 الى 2019-04-19
فئة الفعالية
الموقع القيروان, تونس

مازال مبحث الإيقاع في الدرس العربيّ مأسورا بالقراءات التي لا تكفّ عن تقييده بالقيس والوزن والعدّ، ورغم محاولات فتح أفقه على الفنون المختلفة ومباحث العلوم الإنسانيّة المتعدّدة، فإنّ المنجز منها لم يحقّق من النتائج ما يجعل الإيقاع صنوا للحياة ومؤسّسا لرؤية جديدة للكون والوجود. والناظر في حدّ الإيقاع وتطوّر مفهومه يتبيّن مراحل تحوّل تجلو عميق الأثر في سيرورته، ممّا فتح المبحث على مقاربات متعدّدة، أولاها المقاربة العروضيّة، ومنها ما يسعى إلى تقديم بديل جذريّ لعروض الخليل، ومنها ما يحاول كشف شعريّة مختلفة لإيقاع العروض، وثانيتها المقاربة الإحصائيّة الأسلوبية المراهنة على الاختيارات الصوتية والعروضية والتركيبيّة…، وثالثتها المقاربة الإنشائيّة التي تَنشُدُ البحث في صيرورة تشكّل الذات في الخطاب مع هنري موشونيك ((Henri Meschonnic، ورابعتها ما بشّر به بيار سوفانيه (Pierre Sauvanet) من بناء لخطاب فلسفي في الإيقاع .

وقد جرى مفهوم الإيقاع في المصنّفات العربية القديمة، ومنها كتابا “إحصاء الإيقاعات” و”كتاب الموسيقى الكبير” للفارابي، و”كتاب الشفاء” لابن سينا، ونحوها. ولا شكّ في أنّ هذا الوعي بجريان الإيقاع في الشعر لم يقتصر على ما أشار إليه ابن سينا، بل نجده عند ابن طباطبا، في كتابه “عيار الشعر”، تمثيلا لا حصرا. فكيف انبنت رؤية المفكرين العرب القدماء للإيقاع وما جاوره من مفاهيم الموسيقى والعروض والسّجع والتّكرار والتكرير وغيرها؟

ومن أهم مراحل التحول الناجعة في سيرورة مبحث الإيقاع تقاطعه مع مفهوم الخطاب، فقد كان لفيردينان دو سوسير (Ferdinand De Saussure) وإيميل بنفينيست (Emile Benveniste) تأثير واضح في تطوّر مفهوم الإيقاع، فقد رأى بنفينيست أنّ الإيقاع يمكن أن يميّز تصرّفات الإنسان الفرديّة والجماعيّة، ذلك أنّنا نعي أثناء تصرّفاتنا امتدادها الزمنيّ والتكرار الذي يحكمها، ونحاول أن نسقط إيقاعا على الأحداث المحيطة بنا، ثمّ تعمّقت العلاقة بما حقّقته لسانيات بنفينيست، وقد دفعت النمط السيميائيّ للانشغال بالخطاب فأصبحت نظريّة نقديّة لبنائيّة العلامة، ويسّرت لسانيات الخطاب نشوء إنشائيّة الخطاب التي لم تكن مبلورة في تصوّر بنفينيست، ممّا جعل هنري موشونيك يعمل على تفعيلها عبر نسج علاقة توفر التضامن بين الخصوصيّة والذاتيّة والتاريخيّة على نحو ما أبرز جيرار ديسون (Gérard Dessons)، وهذا ما جعل نجاعة الإيقاع لا تعود إلى عالم العلامة فقط، بل إلى المعنى واللغة والملفوظ كما ذهب إلى ذلك هنري موشونيك، أي إنّ المقاربة الإنشائيّة للإيقاع تتصدّى للاقتصار على العلامة وتتجاوزها إلى الخطاب، وهي مقاربة تقتضي اعتبار وضع الإبداع الرّاهن، والرّهان على التعبير عن حقائق مختلفة غير قابلة للأسر والقيد، وعلى طرح أسئلة الذّات والمعنى وبناء علاقات جديدة بين نظريّة اللسان ونظريّة المعرفة.

لقد وفّر التلازم بين الإيقاع والخطاب توسّع مدارات المباحث لتشمل الفلسفة وعلم الاجتماع والفنّ التشكيلي والمسرح والسينما وأنساق الفكر وكلّ أنواع الخطاب. والرّهان في هذه الندوة على اختبار البحث في الإيقاع والخطاب فنّا وفكرا ونثرا وشعرا…، ولا يتحقّق ذلك إلا باللغة وفي اللغة.

إن البحث في “الإيقاع والخطاب” -حركةً للذات في خطابها كما بيّن موشونيك، أو حركةً عبر الذات تستحضر الإدراك والعاطفة كما رأى سوفانيه – لا يكتفي برصد الظواهر الإيقاعيّة، بل يراهن على تدبّر سماته التكوينيّة سواء تعلّق بالشعر أو الأدب أو الفنّ أو كل أشكال الوجود والحياة. فالإيقاع في رأي جون جاك ونّانبيرغر (Jean-Jacques Wununberger) -في تقديم كتاب “الإيقاع والفلسفة” (Rythmes et Philosophie, Kimé, 1996)- يغدو حاضرا في كلّ أشكال الوجود المختلفة، لا لأنه ماثل في كلّ واقع، وإنّما لأنه في جوهر ذاته، أو في ما سَيَكونه، أو في كليهما، سؤالَ تَشكُّل وديناميّة يُفصحُ عن الأساس في الحياة والجسد والفكر والكائن في كلّ أبعاده. وبناء عليه، لا يكفي البحث في أصل الإيقاع، بل من الواجب الإسراع في تأمّل السمات التكوينية له.

وحتى يتحقّق بعض من تأمّل هذه السمات التكوينيّة في قراءات مختلفة تسعى إلى الإفادة من علم الخطاب، نطرح المحاور التالية لتكون دليلا للباحثين المهتمّين بندوتنا هذه: “الإيقاع والخطاب”:

  • الإيقاع والخطاب وتحوّلات المفهوم.
  • الإيقاع ورهان الحداثة.
  • الإيقاع والتعدّد: (في الخطاب الفلسفي، في الخطاب السياسي، في الخطاب الإعلامي، في الخطاب الإشهاري…)
  • الإيقاع والذات.
  • الإيقاع والجسد.
  • الإيقاع والخطاب واللغة والعالم.
  • الجهة المنظمة: قسم اللغة والآداب والحضارة العربيّة بكليّة الآداب والعلوم الإنسانيّة بالقيــــــــــــــــــروان
  • تنسيق الأستاذين: سمير سحيمي، منية عبيدي.
  • اللجنة المنظمة: الأساتذة: محمد الحيزم- مهدي المقدود- لمياء الفقيه-الذهبي اليوسفي- شمس الدين الرحالي- رضا كرعاني- منجي العمري- حبيب بوعبد الله.
  • اللجنة العلمية: د.رضا بن حميد (جامعة القيروان)- د.محمد طاع الله (جامعة القيروان)- د.عبد الرزاق المجبري (جامعة القيروان)- د.سمير سحيمي (جامعة القيروان)- د.منية عبيدي (جامعة القيروان)- د.مهدي المقدود (جامعة القيروان)- د.محمد خطابي (المغرب)- د.الطاهر رواينية (الجزائر)- د.خالد بلقاسم  (المغرب)- د.مريم جبر (الأردن)- د.الطاهر بن يحيى (السعودية)- د.علاء عبد الهادي (مصر)- د.أحمد حيزم (الجامعة التونسية)- د.عبد العزيز شبيل (الجامعة  التونسية)- د.منصف الوهايبي (الجامعة التونسية)- د.محمد الخبو (جامعة صفاقس)- د.مبروك المناعي (جامعة منوبة)- د.بسمة نهى الشاوش (جامعة تونس)- د.فتحي النصري (جامعة تونس)- د.هشام القلفاط (جامعة قرطاج)- د.محمد الصالح بوعمراني (جامعة قفصة)- د.خميس الورتاني (جامعة المنار).

 المشاركة:

  • ترسل بطاقة الرغبة في المشاركة والملخصات (بين 300 و 500 كلمة) في أجل لا يتجاوز 10 ديسمبر 2018
  • تُضبط قائمة الاختيارات المبدئيّة في أجل لا يتجاوز 30 ديسمبر 2018
  • يرسل الباحثون أعمالهم النهائيّة في أجل لا يتجاوز 28 فيفري 2019

يقع تحكيم الأعمال من قبل لجنة علميّة، وفي ضوء ملاحظاتها وقراراتها يتمّ نشر الأعمال التي تحظى بموافقة المقرّرين وإجراء التعديلات المناسبة على الأعمال التي تحتاج تعديلا.

إجراءات خاصّة بكتابة المقال:

  • تُكتب الهوامش في أسفل الصفحة.
  • يتغيّر رقم الهامش بتغيّر الصفحة.
  • يُكتب الهامش على النحو التالي: اسم المؤلف، الكتاب، المكان، دار النشر، التاريخ، الطبعة، الجزء، الصفحة.
  • يُرفق المقال بقائمة المصادر والمراجع.
  • يعتمد خط Simplified Arabic 14 للمتن و 12 للهامش.
  • يكون المقال خاصّا بالنّدوة، لم يسبق نشره من قبل.
  • تُرسل الأعمال على البريد الإلكتروني التّالي: ‫‎rythmeetdiscours2019@yahoo.com

مع تقديم طلب الحجز عبر مركز ضياء للمؤتمرات والأبحاث (أسفل الفعالية)

 ملاحظة: لغات الندوة هي العربيّة والفرنسيّة والإنجليزيّة، ويتكفّل قسم اللغة والآداب والحضارة العربيّة بتوفير الإقامة للمشاركين طيلة أيّام الندوة، ونشر الأعمال المقدّمة لاحقا بعد موافقة اللجنة العلميّة.

مكان الندوة: كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالقيروان – تونس

زمان الندوة: 17-18-19 أفريل 2019

للاتّصال بنا يرجى اعتماد وسائل الاتصال التالية:

–  البريد الالكتروني: ‫‎ rythmeetdiscours2019@yahoo.com

– الهاتف: 98282779(00216) / (00216)98544682

الموقع

فعاليات حسب الفئة

  • جامعة طرابلس|
  • من 2022-12-19 الى2022-12-20 |

المؤتمر الأول الدراسات العليا في العلوم الإنسانية (تاريخ وآفاق)

المؤتمر الأول الدراسات العليا في العلوم الإنسانية (تاريخ وآفاق) برعاية معالي الدكتور عمران القيب وزير التعليم العالي والبحث العلمي هذا…

  • جامعة طرابلس|
  • من 2022-12-11 الى2022-12-12 |

المؤتمر الثاني الأساتذة الجامعيون وإسهاماتهم العلمية في بناء المجتمع

المؤتمر الثاني الأساتذة الجامعيون وإسهاماتهم العلمية في بناء المجتمع تحت شعار: الجامعة والمجتمع الورقة العلمية: نعلم أن الأستاذ الجامعي هو محورٌ…

  • جامعة مولود معمري تيزي أوزو|
  • من 2023-02-15 الى2023-02-16 |

ملتقى وطني تعدد المرجعيات في الأدب والثقافة الجزائريين

ملتقى وطني تعدد المرجعيات في الأدب والثقافة الجزائريين ملتقى وطني تعدد المرجعيات في الأدب والثقافة الجزائريين ديباجة      تعددت المرجعيات في الأدب…

فعاليات حسب الموقع

  • جامعة الزيتونة|
  • من 2022-12-05 الى2022-12-07 |

ندوة دولية دور الخطاب المسجدي في تعزيز قيم التعايش السلمي ومناهضة الكراهية

تحت إشراف وزارة الشؤون الدينية بتونس وبالتعاون مع مركز كايسيد (KAICIID) للحوار العالمي ومركز الدراسات الإسلامية بالقيروان ( تونس )…

تعليقات