الملتقى الوطني الثاني العملية التعليمية التعلمية في المدرسة الجزائرية

رقم الفعالية62741
نوع الفعالية:
تاريخ الفعالية من2018-11-17 الى 2018-11-18
فئة الفعالية
الموقع الجلفة, الجزائر

استكمالا للملتقى الوطني الأوّل والموسوم بالعملية التعليمية التعلمية في ظل المقاربة بالكفاءات، وبناء على ما جادت به توصيات الأساتذة والمتخصصين المحاضرين المشاركين في فعالياته وفي الندوة الوطنية التي تبعته حول “قراءات في آفاق تطوير المدرسة الجزائرية”،… تأتي الطبعة الثانية لهذا الملتقى لتثمن المجهودات السابقة و تستثمر في نتائج الملتقى الأول، حيث ارتأينا أن يكون الموضوع هذه المرة يتعلق بأحد أهم الأبعاد التي ركز عليها المشاركون وهو الجودة فيصبح ملتقانا هذا موسوما بـ: جودة العملية التعليمية التعلمية في المدرسة الجزائرية.

   إن تربية وتعليم النشء يشكل مركز اهتمام المجتمعات المتحضرة التي تسعى دائما إلى تحقيق مكانة متقدمة بين الأمم في مجال الرفاهية وجودة الحياة، فبالتعليم الجيد يمكن المراهنة على الأجيال في قيادة الأمم للعيش في ازدهار وسلام، ومن الراجح أن الأنظمة التي تعتمد على الدراسات والبحوث وتحتضن التغيير الإيجابي من خلال التقييم الذاتي المستمر أو ما يعرف بالإصلاح و التطوير تحصل مكانة في هذا المسعى ولو بعد حين خاصة وإن تظافرت الجهود العلمية والعملية في ظل إرادة سياسية رشيدة.

   لهذا أضحى تطوير المنظومة التربوية من القضايا الأساسية التي شغلت أذهان القائمين على ذلك  في مجمل  دول العالم اعتقادا منهم بأنَّ التكوين والاستثمار في العقل البشري يعد الأولوية والهدف الأسمى الذي يحقق نهضة اقتصادية واجتماعية وتنمية مستدامة للمجتمعات مع المحافظة على موروثها الثقافي وقيمها الأخلاقية. وقد تجسد هذا في تبني العديد من المقاربات قصد الوصول بالعملية التعليمية التعلمية إلى أرقى المستويات، وانعكاس ذلك على جودة التكوين والتأهيل للموارد البشرية لتمكينها من الاندماج في محيط عالمي يتميز بالتنافسية في جميع المجالات ومواكبة التحولات التي  يشهدها القرن الحادي والعشرون مع ازدياد تنامي حقائب المعرفة وتعقد ظاهرة  العولمة.

   ولا ترى المنظومات التربوية الناضجة والمتقدمة التي خاضت تجارب إصلاح وتطوير مختلفة بدًا عن الجودة لتحقيق النهضة والتقدم، كما أنَّ هناك إجماع بين الدارسين والباحثين في الملتقيات العلمية والعالمية للمنظمات الدولية كاليونسكو والهيئات العلمية المتخصصة حول أن ضبط مفهوم الجودة في التعليم على درجة كبيرة من التعقيد سببها أولا تعقد النسق التربوي والتعليمي في حد ذاته، لهذا تقتضي الضرورة والمصلحة بتمكين كامل الشركاء في صياغته لأن وجهات النظر قد تكون مختلفة ومتباينة الأمر الذي يتطلب تقريبها لخدمة مصلحة النشء والمجتمع وهذا ما يؤول إليه المبدأ القائل بأن الجودة في التعليم هي موضوع نقاش مجتمعي مستمر قد يأخذ أشكالا عديدة.

   وحتى إن توصلت المنظومات التربوية والتعليمية على ضوء فهمها لحاجاتها الاجتماعية لضبط مفهوم الجودة إلا أنه يبقى نسبي وليس ثابت ومن المهم أن يخضع للمراجعة ويكون مفتوحا على التعديل والتطوير  بناءً على المعرفة الحديثة والتحديات الجديدة في التربية والتعليم والتغييرات في مختلف المجالات كالتكنولوجيا والبيئة والاقتصاد…ومن جهة أخرى تبقى الأبعاد أو العناصر التي يمسها مفهوم الجودة في العملية التعليمية التعلمية أكثر ثبوتا إلى حد بعيد وهي: المتعلم والمعلم وبيئة التعلم والمنهاج والمخرجات.

ونحن من خلال هذا الملتقى نحاول فتح باب المشاركة و النقاش للإجابة على العديد من الأسئلة ذات العلاقة بموضوع الجودة في المدرسة الجزائرية والتي من بينها على سبيل المثال: ماذا تعني الجودة في التربية والتعليم؟ وماذا تعني جودة العملية التعليمية التعلمية؟ و ماهي ملامح جودة العملية التعليمية التعلمية في المدرسة الجزائرية؟ كيف تحقق جودة العملية التعلمية في المدرسة الجزائرية؟

محاور الملتقى

*المحور الأول:  مفهوم الجودة

– الخلفية الفلسفية والفكرية لمفهوم الجودة.

– الجودة بين المعايير العالمية والخلفية الثقافية والاجتماعية.

-الجودة في التربية والتعليم.

-معايير جودة عناصر العملية التعليمية التعلمية.

 *المحور الثاني:  جودة المتعلمين

   تستقبل النظم المدرسية العديد من الأطفال متأثرين بخلفياتهم الاجتماعية والثقافية والاقتصادية قبل التعليم الرسمي، حيث تنعكس هذه الخلفية على نوع المتعلم الوافد الجديد للمدرسة من حيث نضجه وجودته واستعداده للدخول إلى المدرسة أو العكس وهذا من خلال مستوى الرعاية الصحية، والتغذية السليمة والخبرات المبكرة والدعم المنزلي والرعاية الوالدية التي تلقاها الطفل قبل دخول المدرسة هذه العوامل  تعد من بين أهم المقومات الأساسية التي إن توفرت تساهم بشكل إيجابي وفعَّال في تقديم مشروع متعلم ذو جودة عالية.

*المحو الثالث: جودة المعلم

   يعد المعلم من أهم مدخلات النظام التربوي ومن الركائز الأساسية في العملية التعليمية فهو القائم على بناء التعلمات لدى المتعلمين، لذا فعمليتي التعليم والتعلم لا يمكن أن تتم إلا من خلال المعلم الكفؤ الملم بكل جوانبها والمتصف بكفايات مهنية وتدريسية تؤهله للقيام بها على أكمل وجه.

   ولضمان جودة المعلم الذي نأمل منه الاستثمار في العقل البشري كي يكون قادرا على مواجهة تحديات المستقبل، لا بد من تأهيله وإعداده وفق أعلى معايير الجودة متفتح على العالم والتكنولوجيا متحررا من قيود المكان والزمان فهو يعد بمثابة كتاب مفتوح ينهل منه المتعلمون مباشرة دون قيود. فجودة التعلم تقتضي تمكين المعلم من التقنيات التعلمية الحديثة والمتطورة والوسائط التي تسهل عمليتي التعليم والتعلم، و تتطلب تكوينا مستمرا يتناسب و التغيرات الحادثة في البيئة ومرافقة جيدة من طرف مفتشين و هيئات مقتدرة تضع الجودة في التطوير ضمن أول أولوياتها و نحتاج إلى قفزة معتبرة في تسيير المورد البشري (المعلمين و الفريق التربوي)، و لا يمكننا بأي حال إغفال الجوانب الاجتماعية و الاقتصادية و المالية للمعلمين لما لها من أثر على أدائهم الجيد.

* المحور  الرابع: جودة البيئة التعليمية

   من أجل ضمان جودة مخرجات العملية التعليمية التعلمية لا بد من توفير البيئة التعليمية المناسبة و الجيدة التي هدفها الأساسي الحفاظ على مستوى الصحة العامة والنفسية للمتعلم وتنميتها داخل المدرسة، مع مراعاة كل العوامل التي من شأنها أن تؤثر في  ذلك من توجيه و ارشاد نفسي و تربوي إلى برامج الصحة المدرسية و أنشطة التثقيف و اللعب الصفية و اللاصفية،  ويلعب تصميم المدارس والأقسام و الوسائل المستخدمة دورا هاما في ضمان الجودة بالإضافة إلى الدور الذي يمكن أن تطلع به جمعيات أولياء التلاميذ للمساهمة في تجويد الفعل التعليمي التعلمي.

*المحور الخامس:  جودة المناهج

   يسعى النظام التعليمي من خلال المناهج الدراسية إلى تحقيق غايات ومرامي السياسة التعليمية للمجتمع عن طريق الكفايات التعليمية التي تتضمنها محتويات المنهاج الدراسي فهو وحده الكفيل بإعداد وتنمية الفرد وتحصيله للمهارات والمعارف وتوظيفها، وقد يتعداها لتوليد معارف جديدة تنمي وتفيد المجتمع، فإدراك القائمين على تصميم المناهج لذلك يساعدهم على تسهيل وتبسيط نقل تلك الخبرات، وتثمين دورها وزيادة فعاليتها وأهميتها بالنسبة للفرد والمجتمع من أجل ضمان النمو السليم والتنمية المستمرة والتقدم بأكثر عمق ووضوح.

   لذا ظهرت الحاجة من خلال تبني نظام جودة التعلم إلى ضرورة التكامل والانسجام بين كل الفاعلين في بناء المناهج الدراسية من ادارة إلى هيئة التدريس وأولياء الأمور، ومن خلال التعاون وانفتاح المدرسة على المجتمع وتعزيز ثقافة التطوير والحداثة وإيجاد السبل الموصلة إلى معارف حقيقية تطور الأداء وتزيد من الكفاية لدى المتعلمين، و هنا أيضا نحن في حاجة ماسة إلى التفصيل بدقة في مكانة الجودة في كل عناصر المنهاج من عصرنة ورقمنة للكتاب المدرسي والرقي بآليتي التقييم والتقويم.

*المحور السادس:  جودة المخرجات

تبنى المنظومات التربوية والتعليمية الناجحة بمخرجات واضحة ودقيقة تغطي الجوانب المعرفية والسلوكية والوجدانية للمتعلم ويهمها كثيرا تصور ما هو اتجاه المتعلم المخرج من مواقف معينة وكيف يسلك و يتصرف اتجاهها وما هي المعارف التي يوظفها في مواجهة مختلف مواقف الحياة، لهذا تحاول هذه المنظومات البحث باستمرار عن مخرج مستقل بآرائه وأفكاره متسلحا بمهاراته وقدراته وحاملا لأخلاق العلم والمعرفة الصحيحة قادرا على الابتكار وروح المبادرة والإبداع ومواطنا مسؤولا، من المهم بما كان العمل بجهد مستمر على تجويد المخرجات لا من خلال التوصيف العام وعقد الآمال على صفات وسمات وكفايات رنانة بل من خلال التدقيق فيها والتفصيل في ماهيتها وأساليب وآليات تحقيقها في كل المراحل وبشكل عادل وديمقراطي ومتوازن بين مختلف الفروع الثقافية في المنظومة الواحدة.

* المحور السابع: التجارب الرائدة

    نظرا للتزاوج بين الصبغة العالمية واللمسة الثقافية والاجتماعية للجودة بات إلزاما الاستعانة بالتجارب والخبرات الأجنبية، خصوصا من الدول الرائدة والسباقة لتبني مبادئها مع الحرص على القيام بدراسات دقيقة كافية قبل إدخال أي تعديلات على المنظومة التربوية وذلك لضمان توافقها مع الخلفية الثقافية والاجتماعية.

شروط تقديم الأبحاث والدراسات
– يفضل أن يكون البحث في أحد محاور المؤتمر أو الملتقى.

– أن يتصف البحث بالجدية و يكون تناوله للموضوع متسما بالأصالة العلمية في ظل منهجية محكمة وتوثيق متكامل للمراجع والمصادر.

– أن لا يكون البحث مما سبق نشره أو قُدم في ملتقيات سابقة.

– ألا تزيد عدد صفحات البحث عن 20 صفحة بما في ذلك الملاحق والمراجع.

– تعطى الأولوية للبحوث الميدانية والتجارب العملية أو الإجراءات  والتدخلات الجديدة الملموسة لمختلف الهيئات والمؤسسات.

– ينبغي أن تتضمن المداخلة توصيات ومقترحات عملية.

– الآراء الواردة في المداخلات المقبولة تعبر عن وجهة نظر الباحث ، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الجهة المنظمة .

– لأصحاب المداخلات المرفوضة حرية التصرف فيها.

– تنتقل حقوق الطبع ونشر المداخلة الى المخبر في حالة اشعار الباحث بقبول مداخلته.

– أي بحث لا ينطبق مع هذه الشروط يُرفض.

– تقبل المداخلات بالعربية و الفرنسية و الانجليزية.

– لا يتجاوز عدد المتدخلين اثنين بما فيهما الأستاذ المشرف بالنسبة لطلبة الدكتوراه.

– ضرورة إرفاق ملف السيرة الذاتية (بصيغة pdf).

– تقدم المداخلات النهائية وجوبا وفق نموذج معتمد  Template  و تبعا للوثيقة المرجعية لإنجاز الدراسات والمقالات الخاصة بالمخبر والنشر في مجلة تطوير العلوم الاجتماعية  المتوفرين في موقع الموسم و المخبر.

WWW.LABSAS.COM

www.labo-splcda.com

ملاحظات هامة:

–     تنشر الأعمال المتميزة للملتقى أو المؤتمر في كتيب جماعي برقم ISSN خاص.

رسوم المشاركة
6000 دج  للمشارك الواحد من داخل الجزائر / 100 يورو  للأجانب في المؤتمرات الدولية (وجبة الغداء + حقيبة + وثائق المؤتمر + استراحة شاي+ دورة تدريبية حسب الرغبة و القدرة على الاستيعاب)

4000 دج للمشارك الواحد من داخل الجزائر / 50 يورو  للأجانب في الملتقيات الوطنية (وجبة الغداء + حقيبة + وثائق الملتقى + استراحة شاي+ دورة تدريبية حسب الرغبة و القدرة على الاستيعاب)

مجانية الدورات التدريبية للمشاركين في فعاليات الموسم (شهادة المشاركة + دعوة للدورات المتقدمة لكل نشاط)

مواعيد مهمة:

آخر أجل لاستقبال المداخلة كاملة: الثلاثاء 02/10/2018
تاريخ الرد على المداخلات: الثلاثاء 16/10/2018

الاتصال:

البريد الإلكتروني للمخبر: prevdrogue@gmail.com
البريد الالكتروني للموسم: labsas2018@gmail.com
البريد الالكتروني للأمانة العامة للموسم: gsecretary2018@gmail.com

الحجوزات مغلقة لهذا الحدث

الموقع

فعاليات حسب الفئة

  • منظمة حكماء العراق للعدالة الانتقالية|
  • من 2023-03-08 الى2023-03-10 |
  • العراق, أربيل

المؤتمر العلمي الدولي المشترك الثاني: صوب ثقافة مجتمعية وسطية نابذة للعنف والارهاب ودور الجامعات والمؤسسات المعنية في ترسيخها

المؤتمر العلمي الدولي المشترك الثاني: صوب ثقافة مجتمعية وسطية نابذة للعنف والارهاب ودور الجامعات والمؤسسات المعنية في ترسيخها الجهات المنظمة…

  • جامعة السلطان مولاي سليمان|
  • من 2023-05-17 الى2023-05-18 |
  • المغرب, بني ملال

المؤتمر الدولي الدراسات اللسانية والأدبية وتدريسية اللغة العربية: قضايا نظرية وتطبيقية

المؤتمر الدولي الدراسات اللسانية والأدبية وتدريسية اللغة العربية: قضايا نظرية وتطبيقية المؤتمر الدولي الدراسات اللسانية والأدبية وتدريسية اللغة العربية: قضايا…

  • جمعية نوسا الأكاديمية الدولية للعلوم الاجتماعية والإنسانية|
  • من 2025-07-08 الى2025-07-09 |

المؤتمر الدولي السابع للعلوم الاجتماعية والتدريس والتعلم

المؤتمر الدولي السابع للعلوم الاجتماعية والتدريس والتعلم عن المؤتمر: إنه لمن دواعي سرورنا البالغ دعوتكم إلى جمعية نوسا الأكاديمية الدولية…

تعليقات